بالفيديو| قصة طالب بالفيوم رفض الغش فشوهوا وجهه

بالفيديو| قصة طالب بالفيوم رفض الغش فشوهوا وجهه وزارة الصحة - صهيب مع والدته - قصة طالب بالفيوم رفض الغش فشوهوا وجهه - تصوير هاجر مسلم

رفض الغش فشوهوا وجهه

“فوجىء الطفل بوقوف شابًا أمامه،  يقلد أحد المشاهد التلفزيونية، وموجهًا الحديث له: ” إنت مش فاكرني .. أنا هفكرك بيا طول العمر”، ثم انهال عليه ضربًا بمطواه في وجهه وظل ينزف حتى فقد الوعي، وتركه وهرب، ونقله أهله إلى المستشفى”

هذا ليس تمثيلًا، ولا مشهدًا في أحد المسلسلات، بل هو حدث حقيقي، حيث أقدم  (محمد. ص. ش)، 16 عامًا طالب بالمرحلة الثانوية، على تشويه وجه طفل بالصف الخامس الابتدائي بمطواة، انتقامًا منه لوجود خلاف بينه وبين شقيقه الأصغر منذ الترم الأول، بحسب ما أكدت والدة الطفل لـ”الفيومية”.

بداية الواقعة:

يقول “صُهيب . م .م “، طالب بالصف الخامس الابتدائي، بمدرسة النقراشي الابتدائية بالفيوم، إنه في آخر يوم من امتحانات الترم الأول، وفي داخل لجنة الامتحان، كان يمتحن بجواره زميل يدعى “أحمد. ص. ش”، طلب أن يغش منه ولم يصغى له “صهيب”، وعقب انتهاء الامتحان تشاجر معه، وتوّعد له بالانتقام منه بمساعدة شقيقه الأكبر، وبالفعل أتى بشقيقه، وتعدى عليه بالضرب”.

ويتابع “صهيب”، “في الترم الثاني حدثت مشاجرة بين الطالب “”أحمد. ص. ش”، وطالب أخر يدعى”فارس”، وطلبت مني المعلمة أن أشهد بما حدث فقلت ما رأيته، ولم تعاقبهم المعلمة، لكني فوجئت في يوم الثلاثاء الماضي، بشقيق الطالب “أحمد. ص. ش”، يقف أمامي مرة أخرى، وكأنه يقلد مشهدًا من أحد المسلسلات،  ” إنت مش فاكرني .. أنا هفكرك بيا طول العمر”، ثم انهال على وجهي بشيء حديدي يشبه المطواه لكن له بروز وظل  وجهي ينزف”.

ويشير “صهيب”، إلى أنه بعد الإصابة وتعدي الشاب عليه، توجه إلى منزله بالشيخ حسن، مشيًا على قدميه، بصحبة أخيه الصغير، وكان شبه فاقد للوعي، واصطحبه شقيق والدته إلى قسم الشرطة”.

والدة صهيب فور علمها بإصابة نجلها:

تقولة والدة صهيب، “ذهبت لأحضر أبنائي من المدرسة، فلم أجدهم ففي هذا الوقت قد ذهبا إلي المنزل مشيًا، وفي الطريق علمت من أحد المارة بأن أخي أخذ صهيب إلي قسم الشرطة ليقدم بلاغا،  فأسرعت مهرولة إلى قسم الشرطة فرأيت نجلي صهيب يقف ويلتف حوله الضباط وأفراد الأمن بالقسم، وصدمت بمنظر وجهه، فزهبنا مسرعين إلى المستشفى العام  ومنها إلى مستشفى الزهراء الخاصة، وأخذ صهيب ” 31 غرزة بالجرحين”، حيث كان طول إحداهما 12 سم بينما الآخر 2 سم.

وتردف والدة صهيب:” بعدما ذهبنا إلى المستشفى، ودخل ابني غرفة العمليات وتم إجراء 31 غرزة في خده الأيسر بسبب عمق الجروح وكثرتها، أخبرنا الطبيب أنّه بعد 6 أشهر سيتم إجراء عملية تجميلية له للقضاء على تشويه وجهه”

الطفل في حالة نفسية سيئة :

وتوضح الأم،  أنّ نجلها يمر بحالة نفسية سيئة ويرفض الذهاب إلى المدرسة مرة أخرى من شدة الخوف والرعب لما تعرض له، مؤكدة أنهم حرروا محضرًا بالواقعة يحمل رقم 5108 جنح قسم ثان الفيوم.

مطالب والدة الطفل:

وتناشد والدة صهيب، مسؤولي التربية والتعليم، للتدخل في هذه الواقعة، وأنها لن تتنازل عن حق ابنها، متساءلة : كيف لطفل يحدث به هذا من شاب في الثانوية ووالده معلم؟، مبينة أنها تخص المجتمع ككل وتريده أن يقف معها حتى تحصل على حق نجلها”.

فكيف لطفل ان يحدث به هذا وتظل عامه تلازمه حتي الكبر، ويصبح شبيهًا بالقتلي والمجرمين، فهي قضية تخص المجتمع بأكمله، فالشعب الذي ارتكب هذه الجريمة مازال يدرس بالصف الأول الثانوي، بمدرسة جمال عبد الناصر، ووالده معلم بمدرسة الثانوية بنات.

تعليق وكيل وزارة التربية والعليم بالفيوم:

التفاصيل من هنا أول رد من وكيل التعليم بالفيوم بعد التعدي على طالب رفض الغش

من جانبه قال الدكتور عادل عبد المنعم، وكيل وزارة التربية والتعليم، إنّ الواقعة حدثت خارج أسوار المدرسة، ولا تخصنا، مؤكدًا أن الواقعة لو كانت بداخل المدرسة، كان سيتخذ إجراءات قانونية صارمة ضد المدير وضد الطالب والمشرف ومدرس الحصة فورًا، لكن الواقعة بعيدة تمامًا عن العملية التعليمية.

فيديو الطالب:

 

 

الوسوم