“يؤدي لتلف الأجهزة”.. معاناة 5 قرى بمركز الفيوم من ضعف التيار الكهربائي

“يؤدي لتلف الأجهزة”.. معاناة 5 قرى بمركز الفيوم من ضعف التيار الكهربائي أثناء تركيب محول كهرباء - شركة الكهرباء بالفيوم - أرشيفية
كتب -

تعاني عدد من القرى التابعة لمركز الفيوم، من ضعف التيار الكهربائي والانقطاع المتكرر، مما يؤدي إلى تلف واحتراق الأجهزة الكهربائية بالمنازل، الأمر الذي وصفه أهالي قرى هوارة عدلان وبني وصالح ومناشي الخطيب والعدوة وتلات بمأساة تتسبب في إهدار أموالهم.

ضعف التيار الكهربائي

يقول أحمد سمير، موظف من أهالي قرية العدوة، إن انقطاع الكهرباء يتكرر بشكل يومي، وقد يحدث 3 مرات خلال اليوم الواحد، مشيرا إلى أن ذلك يؤدي إلى تلف الأجهزة الكهربائية، مما يكبدهم خسائر كبيرة، مطالبا المسؤولين بسرعة التدخل لحل الأزمة، وزيادة جهد المحول المغذي للقرية.

بينما توضح سامية ربيع، ربة منزل من قرية بني صالح، أن الكهرباء تأتي ضعيفة في أحيانٍ كثيرة، وتضطر حينها لإغلاق التلفاز وفصل الثلاجة، حتى لا يصيبهما الضرر، وهو ما يؤدي تباعا لفساد الأطعمة بداخلها.

تلفيات وخسائر مادية

علي عبدالرحمن، عامل، يؤكد أن الكهرباء تكون ضعيفة جدا في معظم اليوم، مما يضطرهم إلى إغلاق المصابيح الكهربائية حتى لا تحترق، مضيفا أن لديه عدة أجهزة احترقت بالفعل، ولم يتمكن من إصلاحها.

وفي قرية هوارة عدلان التابعة لمركز الفيوم لا يختلف الأمر كثيرا، حيث تقول إيمان سعيد، من أهالي القرية، إن الانقطاع المتكرر للكهرباء أدى لنشوب حريق بمنزلها نتيجة لماس كهربائي، واحترقت أجهزتها المنزلية من ثلاجة وتلفاز.

تؤكد إيمان أنه كلما انقطع التيار الكهربائي تقوم بنزع كابلات الأجهزة كإجراء احترازي حتى لا تحترق عند عودة التيار، ولكنها نسيت ذلك الإجراء في الأيام، وتصادف وجودها خارج المنزل، وهو ما تسبب في نشوب الحريق.

طلب النائب سيد سلطان لوزير الكهرباء - عضو مجلس النواب
طلب النائب سيد سلطان لوزير الكهرباء – عضو مجلس النواب

طلب إلى وزير الكهرباء

وفي تعليقه على معاناة الأهالي، قال سيد سلطان، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز الفيوم، إنه أرسل طلبا لوزير الكهرباء والطاقة، بشأن ضعف التيار الكهربائي وانخفاض الجهد في عدد من محولات قرى مركز الفيوم، وهي “محول مفارق البيضا، محول عزبة السنط ببني صالح، محول قرية تلات، محول هوارة عدلان، ومحول مناشي الخطيب”.

وأضاف سلطان، أنه طالب بتغيير هذه المحولات إلى أخرى ذات جهد أكبر، ومعالجة مشكلة انخفاض الجهد الذي يتسبب في معاناة الأهالي ويؤدي إلى تلف واحتراق الأجهزة الكهربائية.

حلول لزيادة الجهد

وأفادت شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، في ردها على عضو مجلس النواب، أنه تم تدعيم عزبة السنط ببني صالح بكشك بالمحول قدره 300 كيلو فولت، وكان يتم تغذية العزبة من محول السنط وقدرته 500 كيلو فولت، وتم إعادة توزيع الأحمال على المحولين المغذيين للقرية، كما تم قياس الجهود ووجدت في الحدود المسموح بها للتشغيل.

رد شركة الكهرباء على طلب النائب سيد سلطان - عضو مجلس النواب
رد شركة الكهرباء على طلب النائب سيد سلطان – عضو مجلس النواب

وتابعت شركة الكهرباء، أن قرية تلات يتم تغذيتها من محولي كهرباء هو كشك المدرسة ومحول تلات الشرقي، وتم إحلال كشك المدرسة من قدرة 500 كيلو فولت إلى 1000 كيلو فولت، كما تم إحلال محول تلات الشرقي من قدرة 200 إلى 300 كيلو فولت، وتم عمل أحمال إتزان بالمنطقة لتصبح في الحدود المسموح بها للتشغيل.

كما تم تزويد مناشي الخطيب بكشك محول قدرة 200 كيلو فولت، وتركيبه على مسافة 55 متر من المحول القائم والذي تبلغ قدرته 500 كيلو فولت، وتم إعادة توزيع الأحمال على المحولين المغذيين للقرية، كما سيتم رفع قدرة محول الجهد بقرية مفارق البيضا، وتغيير مساحة مقطع كابل الجهد المنخفض.

وأوضح رد الشركة، أنه توجد منازل كاملة بامتداد المنطقة تحصل على التيار الكهربائي بطريقة غير قانونية، مما يتسبب في انخفاض الجهد، وسيتم إدراج قرية هوارة عدلان ضمن خطة التدعيم العام المالي 2019 – 2020.

رد شركة الكهرباء بشأن ضعف التيار - سيد سلطان
رد شركة الكهرباء بشأن ضعف التيار – سيد سلطان

اقرأ أيضًا:

مطالبات بإنهاء صيانة كوبري السنترال بالفيوم.. مغلق منذ 5 أشهر

الوسوم