نصائح مهمة لتخطي فقدان الشهية عند الطفل عقب الفِطام

نصائح مهمة لتخطي فقدان الشهية عند الطفل عقب الفِطام

تُعد مشكلة فقدان الشهية من أكثر المشكلات التي تواجه الطفل عقب الفطام، وذلك بسبب حاجته لتناول الوجبات في شكل بسيط، أو في بساطة الرضاعة التي لا يبذل فيها مجهود.

ولا يتوقف فقدان شهية الطفل على صعوبة تناوله للطعام فقط، بل هناك بعض المشكلات التي يمكن أن يواجهها كالتسنين أو الإعياء أو تناوله للوجبات بشكل خاطئ.

لذا يقدم “الفيومية”، بعض النصائح التي تساعد الأم على تجاوز هذه المرحلة، تجنبًا للوقوع في هذه المشكلة، من خلال الدكتور رمضان قرني – طبيب من الفيوم.

– تنظيم وجبات الطعام

يساعد تنظيم الوقت بين تناول الوجبات على إقبال الطفل على الطعام بشهوة، وبمجرد اعتياده على هذه الفترات يشعر تلقائيًا بالجوع، وقد يطلب الطعام بنفسه.

– تناول أكثر من وجبة يوميًا

يختلف الطفل عن البالغ، فنحن جميعًا لدينا وجبات ثابتة نحصر فيها الطعام “الإفطار والغداء والعشاء”، بينما لم تحتمل معدة الطفل الصبر كل هذه الفترة الطويلة بين تناول كل وجبة وأخرى، كما يحتاج جسمه أيضًا لبنية صحيحة، لذا يجب المداومة على الوجبات المتعددة.

– التنوع في تقديم وجبات الطعام

قد يمل الطفل من تناول وجبة واحدة طوال اليوم، وقد يؤدي شعوره بالملل إلى الامتناع عن الطعام وفقدان الشهية، لذا يجب على الأم التنوع وتقديم وجبات مختلفة على مدار اليوم، ما بين وجبات سائلة وصلبة وفواكه وألبان.

– ترك قسط كافٍ من الحرية للطفل في تناول وجباته.

– قد يعند الطفل في بعض الأحيان على الطعام، ويجب على الأم ألا تتعامل معه بقسوة، وذلك بسبب طريقة تفكيره البسيطة.

– إدخال عنصر اللعب والمداعبة أثناء إطعامه.

خُلق الطفل بفطرته على اللعب والمداعبة والروح الجميلة، لذا فالتعامل معه على أساس هذه الفطرة يوسع من مداركه، ويجعله مقبل على أي شيئ، فلا مانع أن تتعامل معه الأم بهذه الوسائل حتى تكسبه.

– تقديم الوجبات التي يحبذها الطفل.

– معاقبة الطفل بشكل فكاهي وبسيط عند عدم تناوله للوجبات.

الوسوم