مواطنون يشكون غلاء الأسعار قبيل عيد الأضحى.. و”تموين الفيوم” يتدخل

مواطنون يشكون غلاء الأسعار قبيل عيد الأضحى.. و”تموين الفيوم” يتدخل أجواء عيد الأضحى بالفيوم - تصوير: إيمان عبد اللطيف
كتب -

يشكو عدد من المواطنين بالفيوم، من غلاء الأسعار عشية عيد الأضحى المبارك، وغياب بعض السلع، نظرا للإقبال الكبير من قبل المواطنين على شراء السلع الغذائية المختلفة، وبخاصة اللحوم.

ارتفاع الأسعار

تقول عبير سالم، ربة منزل، إنها ذهبت للتسوق اليوم فتفاجأت بأن الأسعار قد ارتفعت عن الأيام الماضية، حيث زادت أسعار الفاكهة والخضروات، بالإضافة إلى السلع الغذائية مثل السمن والأرز وغيرها، كما ارتفعت أسعار التوابل، واللحوم.

وأشارت إلى أن هناك بعض السلع لم تجدها في السوق عندما ذهبت، فقد غابت عددًا من السلع عن السوق في المنطقة التي تقطن بها.

زيادة المستلزمات

ويقول محمد علي، موظف، إن الأسعار شهدت ارتفاعًا كبيرًا هذه الأيام، وأن مستلزمات البيت زادت، نظرًا لقدوم موسم عيد الأضحى، مشيرًا أن المرتبات لا تكفي لهذه الزيادات، وأنه يجب أن يكون هناك موقف من الحكومة تجاه ارتفاع الأسعار العشوائي.

وأردف علي، أن الموظف أصبح من الصعب أن يجابه مستلزمات منزله بجانب موجة ارتفاع الأسعار المختلفة، وزيادتها خاصة في المواسم والأعياد، وخاصة عيد الأضحى.

ولا يختلف رأي أحمد صبري، عامل، عن سابقيه، حيث يؤكد أنه ذهب ليشتري مستلزمات المنزل من خضروات وفاكهة وسلع غذائية مختلفة، بالإضافة إلى اللحوم ومشتقاتهان ووجد أن الأسعار مرتفعة جدا.

وتسائل صبري، ماذا يفعل من لديه عددًا كبيرًا في أسرته، فهو يضطر إلى شراء كمية كبيرة من اللحوم، لأن لديها 7 أفراد بأسرته، بالإضافة إلى أن لديه ابنتين متزوجتين ويقوم بشراء اللحوم وإرسالها لهم، وهذا يشكل عبء كبير عليه خاصة في ظل ارتفاع الأسعار المختلفة.

استغلال البائعين

وتقول سيدة عبدالله، بائعة، إن هناك إقبالًا من المواطنين على شراء السلع، لذا يقوم بعض التجار باستغلال هذا الوضع وزيادة الأسعار.

وأشارت سيدة، إلى أن الأسعار زادت عن الأسبوع الماضي، بسبب إقبال المواطنين وانتهاء بعض السلع عند بعض البائعين، فيقوم أخرين بزيادة الأسعار على المواطنين حتى يستفيدوا من هذا الوضع.

خطة للرقابة والتفتيش

من جانبه أكد المحاسب عبد الفتاح شرف، وكيل وزاره تموين الفيوم، من وضع خطة للرقابة والتفتيش خلال أيام العيد، وإلغاء الإجازات والراحات للمفتشين لعمل الحملات التموينية والتفتيشية في كل الأوقات.

وأكد وكيل وزارة التموين، أنه لا يوجد تهاون مع أي مخالف وسرعة ضبط المخالفين، وحملات تموينية على الأسواق المختلفة.

وستقوم لجان التفتيش ومجموعات العمل، بالمرور على كافة الأنشطة التموينية من “مخابز، مطاحن، الأسواق والمحال العامة، مستودعات الدقيق والبوتاجاز، بقالي التموين، وفروع جمعيتي”، بالإضافة إلى تكثيف الحملات اليومية على محطات الوقود، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حالة وجود أية مخالفات، وستقوم غرف العمليات المركزية بمديرية التموين بتلقي الشكاوى، وإزالة أسبابها خلال فترة العيد.

الوسوم