لهذه الأسباب تفشل السياحة في قرية تونس بالفيوم

لهذه الأسباب تفشل السياحة في قرية تونس بالفيوم قرية تونس بالفيوم- إعداد وتصوير- إيمان عبد اللطيف:

تنظم قرية تونس بالفيوم أول نوفمبر المقبل مهرجان تونس للخزف والفخار السنوي، وحول هذا يستعرض الفنان محمد أبو زيد، أحد خزافين قرية تونس، نجل الراحل أحمد أبو زيد مؤسس وصاحب فكرة مهرجان تونس للخزف والفخار بالفيوم، أبرز المشكلات السياحية والبيئية بقرية تونس، طارحا بعض المقترحات لتطوير القرية.

قرية تونس بالفيوم

يؤكد أبو زيد أن السياحة عموما في الفيوم شتوية وليست صيفية، وقرية تونس موسمها وأنشطتها شتوية فقط.

وتابع بأن هناك بعض المشكلات السياحية والبيئية التي تواجه القرية وأبرزها مشكلة المواصلات، التي تؤرق الزائرين، خاصة السياح الأجانب المقيمين بالقاهرة الذين يتوافدون من العاصمة على القرية، حيث لا توجد وسيلة نقل مباشرة تساعدهم لزيارة القرية، كما أن المواصلات من الفيوم للقرية مرهقة.

غياب الوعي السياحي

ويتابع الفنان بأن قرية تونس  تعاني أيضاً من فقدان الوعي السياحي فأصحاب الفنادق بالقرية لديهم نقص خبرة في تقديم الخدمات السياحية للزائرين.

ويلفت فنان الخزف إلى أن أسعار الشاليهات في قرية تونس لا تناسب المصريين بشكل عام، فالأسعار مرتفعة، ولابد من إعادة النظر في أسباب ارتفاع أسعار الشاليهات.

وعن الإضاءة داخل القرية يؤكد أبو زيد إنه تم تركيب إضاءة تعمل بالطاقة الشمسية، بدلاً من الفوانيس الصفراء والبيضاء، وهي إضاءة مناسبة مع البيئة الريفية داخل القرية لتفادي التلوث الضوضائي.

تلوث البيئة

وبحزن شديد اللهجة يقول الفنان أن من أكبر مشكلات قرية تونس حاليا الأدخنة المنبعثة من الأفران البلدي لأنها تعمل بنظام الجاز داخل الورش، وتخرج ملوثاتها مسببة ضرر للبيئة الريفية، فمن الأوليات  تطوير الأفران الحالية وإستبدالها بأفران حديثة لحماية البيئة من التلوث.

مقترحات

وقال أبو زيد أننا فكرنا في حل لمشكلة التلوث بتطوير  هذه الأفران واستبدالها بأفران الغاز أو الكهرباء بالجهود الذاتية، لكن من المؤسف أن حال الكهرباء الموجودة بالقرية لا يساعد علي تشغيل الأفران الحديثة، لأن القرية تفتقر إلى الكهرباء.

“فالحل الأفضل هو دعم وتوفير الكهرباء داخل القرية حتى نستطيع تطوير جميع  الأدوات داخل الورش، أو توفير حصص غاز للخزافين” يختتم الفنان محمد أبو زيد.

قرية تونس بالفيوم- إعداد وتصوير- إيمان عبد اللطيف:
قرية تونس بالفيوم- إعداد وتصوير- إيمان عبد اللطيف:
الوسوم