لماذا طبقت الفيوم زراعة قطن جيزة 95؟

لماذا طبقت الفيوم زراعة قطن جيزة 95؟ تصوير- أحمد دريم

بدأت محافظة الفيوم زراعة صنف جديد من القطن (جيزة 95)، في مركزي الفيوم وإطسا، وقرية جرفس التابعة لمركز سنورس.

وبلغت نسبة زراعة محصول القطن في الفيوم 13 ألفًا و92 فدانًا خلال العام الماضي، والمتوقع أن يصل إلى 25 ألفًا و230 فدانًا خلال هذا العام، بحسب وكيل وزارة الزرعة بالفيوم.

المهندس عماد عبد الحميد عامر، مدير الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي بوزارة الزراعة، يقول عن الوصف النباتى لصنف قطن جيزة 95، إن النباتات تميل للطول، ويصل طولها  من 110 سم- 140 سم، أول عقده ثمرية السادسة أو السابعة، ويكون اللون أخضر مطفي والقطاع العرضي للساق مستديرة.

وتكون الورقة متوسطة الحجم ملساء ذات لون أخضر ترابي، والورقة متوسطة التفصيص والتعريف واضح بين السطحين،  وتوجد غدة رحيقية مستديرة على السطح السفلى للورقة، والبقعه الحمراء موجودة عند موضع اتصال الفصل بالعنق.

والعقده الثمريه يقصد بها الفرع الأول، الذي يختص بحمل الأزهار عن الساق ولا يحمل أوراق فقط يحمل أزهار تتحول إلى ثمار وثمرة القطن هي اللوزة التي يوجد بها الشعر والبذور.

والغدة الرحيقية على السطح السفلى للورقه تكون واحدةعلى العرق الوسطى غالبا لظهر الورقه، سميت بذلك لأنها تفرز رحيقا أو ماده عسلية جاذبة أحيانا للنحل وقد تكون جاذبة للحشرات.

يوضح عامر، متوسطة الحجم و البتلات ملتفة “أنبوبية الشكل”، ذات بقعة بقلية حمراء داكنة اللون وحبوب اللقاح بها ذات لون أصفر كناري، عدد الأيام من الزراعة حتى تفتح أول زهرة من 58 إلى 60 يومًا، لذلك فإنه يعد من الأصناف المبكرة في النضج.

مخروطية الشكل تشبه لوزة الصنف جيزة 80 من حيث وجود الأكتاف والحلمة والغدد الغزيرة الغائرة، واللوزة ذات لون أخضر مطفي والقنابات كبيرة تغطى معظم اللوزة.

الغدد تحت القنابات “الوسواس”، مختلفة اللون خضراء أو ذات لون أحمر دم غزال وكذلك متباينة في عددها من لا يوجد إلى ثلاث غدد وعدد الفصوص ثلاثى غالبا.

عدد الأيام من الزراعة، حتى تفتح أول لوزة 105- 110 أيام تقريبا، والقنابات يقصد بها الأوراق الثلاث المحيطه باللوزة وتسمى بالعامية الوسواس.

لون الشعر كريمي فاتح ودرجة الأصفرار تتراوح من 11.8- 12.5 سم، ومتوسط طول التيلة 29.5- 30.5 سم.

أما صفات بذرة الصنف جيزة 95، فهي متوسطة الحجم  شبه عارية من الزغب: ثمن ملبس بالزغب، لون الزغب على البذرة بني فاتح، ولون القصرة بني داكن ومعامل البذرة كل  100 بذرة يساوي 9-11جرام.

والزغب يقصد به بقايا شعر القطن الملتصق بالبذرة من أحد طرفيها العلوي أو السفلي أو كليهما معا.

وبحسب الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن بشأن أصناف القطن فإن المادة 11 من القرار الوزاري رقم ” 95″ لسنة 2017، ينص على أن الصنف جيزة 95 يزرع في محافظة الفيوم بمناطق مراكز طامية- الفيوم- إطسا”، ومحافظة بنى سويف بأكملها، والمنيا بأكملها، وفي الوادي الجديد بأكملها.

المهندس حسن جودة العبادي، وكيل وزارة الزراعة بالفيوم يقول إن صنف قطن جيزة 95 إكثار، هو صنف به ضوابط قوية وممنوع نقل القطن الخاص به، أو دخول أي بذرة أخرى أو نبات غريب، وممنوع الخلط، بينه وبين أي نوع آخر.

ويوضح العبادي: نتابع البذرة من البداية وحتى مرحلة الجني، بمعرفة جهاز الإرشاد والجمعيات الزراعية ومدير الإدارة الزراعية، على مستوى المحافظة.

ويشير إلى أن المحافظة تطبق زراعة هذا الصنف، لأن إنتاجه مميز جدًا، لكن تم تخصيص مركزين فقط داخل المحافظة وهما مركزى  الفيوم وإطسا لزراعة صنف “جيزة 95إكثار”.

وأضاف العبادي أنه تم زراعة أول فدان قطن جيزة 95 بقرية جرفس، التابعة لمركز سنورس، وبعد مرور أسبوع فأكثر نرى بداية الزرع.

وحسب المركز الإحصائي لحركة الأقطان المصرية لموسم “2017- 2018″، فإن المخزون الافتتاحي لهذا الموسم بلغ  1029 طن، ويبلغ قيمة المحصول المتوقع لذات العام 127 ألف و800 طن، وجملة المعروض للموسم تبلغ 128 ألف و829 طن، وقيمة المشحون للتصدير للموسم حتى 3 فبراير 2018 يبلغ 79 ألف و140 طن.

المهندس عماد عبد الحميد عامر، مدير إدارة إنتاج تقاوي القطن بوزارة الزراعة بالقاهرة، يقول إن قطن جيزة 95 هو أحد أصناف القطن المصري التي تم تعديلها لتتلاءم مع طبيعة الظروف البيئية لمنطقة مصر الوسطى، التى تقع بها محافظات الفيوم وبنى سويف والمنيا.

لا يفرق قطن الإكثار عن القطن الذى يزرع للإنتاج التجاري “العادي” كثيرًا سوى أن قطن الإكثار يتم المرور عليه وتنقيته من أي نباتات غريبة عن الصنف المنزرع، حتى لو كانت نباتات من أصناف القطن المصري.

تنقية القطن من النباتات الغريبة، بسبب استخراج بذرة تقاوى نقية تحمل الصفات الوراثية القياسيه للصنف المنزرع، ولتعطي أعلى إنتاجية بما يعود بالنفع على المزارعين ولضمان بقاء الأصناف المصرية نقية وخالية من الخلط والتدهور، سواء من ناحية الإنتاجية العالية أو المحافظة على الصفات الوراثية المميزه للصنف المنزرع.

ويستكمل عامر، أما عن اختيار مركزي إطسا والفيوم لزراعة قطن جيزة 95 إكثار، فلأنهم من المراكز التي تزرع مساحات كبيرة ولملائمتهم للظروف البيئية المناسبة لزراعة الصنف، وحتى يمكن استخراج كمية كبيرة من التقاوي النقية لزراعة مساحة أكبر من الصنف.

 

الوسوم