للمرة الثانية| انفجار ماسورة “بالصوفي” يثير غضب السائقين والأهالي

للمرة الثانية| انفجار ماسورة “بالصوفي” يثير غضب السائقين والأهالي مياه الصرف الصحي تغرق حي الصوفي بالفيوم

سادت حالة من الغضب لدى عدد من أهالي حي كوبري الصوفي بالفيوم، إثر انسداد الماسورة الرئيسية للصرف الصحي بحي الصوفي جنوب مدينة الفيوم، وتحولت منطقة كوبري الصوفي، إلى بركة من مياه الصرف الصحي ما أدى إلى غرق الشوارع الرئيسية بالمنطقة.

“الفيومية” ترصد” معاناة أهالي المنطقة في التقرير التالي:

معاناة

تقول بدرية طايع، أحد الأهالي، لـ”الفيومية”، إن منطقة كوبري الصوفي كل أسبوع والثاني نفاجئ بانفجار للماسورة الرئيسية بالمنطقة، ولا نرى أي استجابة من المسؤولين سوى بعد غرق الشوارع بالمياه وعرقلة حركة سير المواطنين، مشيرة إلى إن الأهالي في كل مرة يجمعون الأموال من بعضهم البعض لإصلاح الماسورة، وفي كل مرة يعد المسؤول بحل سريع وجذري، ولا يكون مجرد كلام فقط لإرضاء المواطنين.

ويشير أحمد عبد العزيز، صاحب مطعم مأكولات شعبية، إلى أن مياه الصرف الصحي تغرق المنطقة باستمرار، في ظل تجاهل المسؤولين فالشوارع غارقة في المياه منذ أكثر من أربعة أيام، وكأنه لم يمر بها مسؤول من الحي أو من مجلس المدينة، مؤكداً على إنه اصطحب مجموعة  من أهالي المنطقة وعرضوا المشكلة على رئيس مجلس مدينة الفيوم، لإيجاد حل يمنع غرق الشوارع، ولكن لا فائدة من الحديث، فمنذ أسبوعين فقط حدث نفس الانفجار بالماسورة ولا تجف الشوارع من الانفجار الأول وحدث انفجار ثاني.

تجاهل المسؤول

ويردف حاتم رجب، قائلا:” أغرقت منطقة كوبري الصوفي منذ أكثر من أربعة أيام ولم يتحرك أحد من المسؤولين لحل المشكلة، حتى وصلت المياه إلى الشوارع الرئيسية والفرعية، مشيرا إلى تدنى كافة الخدمات والمرافق بمنطقة الصوفي، وكأنها ليست جزءا من المحافظة، ولا توجد ضمن خطة المحافظة للتطوير.

فيما يوضح أحمد قدوس، سائق سيرفيز، إن المنطقة كل يوم والثاني تغرق بالمياه المكثفة نتيجة انفجار ماسورة بالمنطقة، متسائلاً عن دور المسؤولين في حل هذه المشكلة؟!.

استغاثة

ويطالب سعيد حسين عبد العليم، مدرس وأحد أهالي المنطقة، محافظ الفيوم، ان يلقى نظرة على المنطقة ليرى كيف يعانى المواطنين في الصباح والمساء للمرور من المنطقة، والخوف من وصول المياه للبيوت الأكثر انحداراً وغرقها بالمياه، قائلاً :” خطة الصرف الصحي في حالة انحدار ولا يتحمل الأضرار سوى المواطن البسيط”.

وفي محاولة لـ”الفيومية” للتواصل مع المسؤول وعرض المشكلة عليه إلا أن هاتف المسؤول مغلقاً منذ الأمس.

الوسوم