قرى الفيوم تحل مشكلة المياه بـ”الجراكن”.. وبرلماني: 3 ملايين جنيه لتجاوز الأزمة

قرى الفيوم تحل مشكلة المياه بـ”الجراكن”.. وبرلماني: 3 ملايين جنيه لتجاوز الأزمة انقطاع المياه بقرى الفيوم
كتب -

تمثل مشكلة انقطاع المياه في عدد من قرى مركز الفيوم أزمة يعاني منها عدد من الأهالي، وتمس تلك الأزمة قرى: دسيا، ومناشي الخطيب، والكوم الأحمر، والعشيري، وعبدالملاك، والجندي، وأبو عش، والسنباط، والحميدية الجديدة.

انقطاع المياه

تقول عزة جمال، إحدى أهالي قرية الحميدية الجديدة، نملأ الجراكن والأواني البلاستيك وزجاجات المياه يوميا في أوقات الليل المتأخرة وهو الوقت الوحيد الذي تتوفر فيه المياه لمدة ساعتين أو ثلاث، وتعاود الانقطاع طيلة اليوم.

وتضيف أن مشكلة انقطاع المياه تمثل عبأ كبيرا على الأهالي بالقرية، خاصة في هذه الأوقات التي تشهد موجة صيف حارة، والاحتياج الشديد إلى المياه.

أزمة المياه – خاص الفيومية
الاستعانة بالقرى المجاورة

يقول سلامة أحمد، موظف من عزبة الكوم الأحمر، إن الأهالي يستأجرون سيارات لإحدى القرى المجاورة لملء المياه من هناك، بسبب الانقطاع الدائم لمياه الشرب، وصعوبة الحصول على المياه من أي مكان داخل العزبة.

ويضيف أحمد أن المياه لا تتوفر إلا في ساعات متأخرة من الليل وتكون ضعيفة ما يجعلهم في احتياج دائم للمياه، مشيرا إلى أن الأطفال والشباب  يقومون بالاستحمام في الترع، لعدم وجود مياه في المنازل، مما يمكن أن يجلب لهم ولذويهم العديد من الأمراض.

غسل الأواني في الترع

سارة ضياء، ربة منزل من قرية السنباط، تضطر لغسل الأواني ومستلزمات المنزل في الترع مع قريناتها وجاراتها بسبب انقطاع المياه، وعدم وجود مياه في المنزل تكفي احتياجاتهم، تقول: إنها تخاف من الأمراض التي يمكن ان تصيب عائلتها بسبب ذلك، لكنها لا تملك خيار آخر.

وتشير ضياء إلى أن انقطاع المياه المتكرر يسبب معاناة كبيرة للأهالي ولا يستطيعون قضاء حاجاتهم الأساسية، وأن أبسط احتياجاتهم من المياه لا يستطيعون الحصول عليها.

غسل الأواني في الترع والمصارف ـ تصوير صفاء عزت

ويقول محمد عوض الله، عامل من قرية مناشي الخطيب، إن المياه في القرية ضعيفة وحينما نتوجه للشركة أو لأحد المسؤولين يقولون إن هناك مشكلة يجرى إصلاحها، ومع ذلك تظل أزمة المياه دون حل.

ويشير عوض الله إلى أن خط المياه بالقرية ضعيف ويحتاج إلى تمديد، مطالبا بتدعيم خط المياه لحل المشكلة القائمة، وإزالة العبء عن الأهالي.

دعم بقيمة 3 ملايين جنيه

ويقول النائب سيد سلطان، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز الفيوم، إنه استطاع الحصول على دعم بقيمة 3 ملايين جنيه من وزارة الإسكان والمرافق لمد وتدعيم شبكة المياه في بعض قرى وعزب مركز الفيوم، كما تم الترسية على مقاول التنفيذ.

ويشير سلطان إلى أنه من المقرر ربط خط المياه قدرة 300 بوصة، وحقنه بالخط 1000 بوصة المار بقرية أبوعش، لمعالجة ضعف مياه الشرب بقرى دسيا ومناشي الخطيب والكوم الأحمر والعشيري وعبد الملاك والجندى وأبوعش.

يضيف أنه من المقرر تدعيم خط قرية مناشي الخطيب بقدرة 425 مترا بطول 3 كيلو مترات بخطة العام المالى 2019 و2020، إلى جانب إرسال مذكرة لمحافظ الفيوم بشأن تأخر تفيذ خط قرية السنباط.

القرى البعيدة والعشوائية

ويقول اللواء هشام درة، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة الفيوم، أنه تم توصيل خط مياه لقريتي سيلا والعدوة تدعيما لخط المياه، مشيرا إلى أن الأماكن التي تعاني من مشكلة انقطاع المياه هي الأماكن البعيدة والعشوائية والمرتفعة.

ويرى دررة أن أزمة انقطاع المياه هي أزمة مفتعلة لأن بعض الأهالي لا يريد استخدام مواتير المياه لضخ المياه إلى الأدوار السكنية العليا، وهذه المناطق تختلف عن بعض القرى التي تصل إليها المياه في وقت متأخر من اليوم، وهي القرى البعيدة والعشوائية، ولا يمثلوا سوى 3% من تعداد سكان المركز، على حد قوله.

الوسوم