ولاد البلد

فيديو| رغم قرار التخفيض.. مواطنون يشكون: المحليات تطالبنا بالتسعيرة القديمة في ملفات التصالح

فيديو| رغم قرار التخفيض.. مواطنون يشكون: المحليات تطالبنا بالتسعيرة القديمة في ملفات التصالح

مع إعلان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، تخفيض قيمة التصالح للمتر في مخالفات البناء بالقرى لتصبح 50 جنيها، عقد عادل عبد العظيم، أحد مواطني الفيوم، العزم على التقدم للتصالح في وحدته السكنية، ليفاجأ أن مجلس مدينة طامية ما زال يسير بالقيمة القديمة.

كما أٔعلن الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مطلع الأسبوع الماضي، عن القيم السعرية الجديدة المخفضة للتصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها، مراعاةً لظروف المواطنين البسطاء، عقب تلقي عدد من الشكاوى بشأن ارتفاع قيمة التسعير للمتر المسطح، وخفض سعر المتر، إلا أن بعض المواطنين أكد أن الوحدات المحلية لم تقم بتطبيق القرار ومازالوا يسيرون بالتسعيرة القديمة.

التسعيرة القديمة

“كلام كتير عن تخفيض أسعار قيمة التصالح، والمحافظ والتلفزيون وكل الناس ليل نهار تقول القيمة قلت وبقت بـ50 جنيه، وبقت بـ65، ولما روحنا نتصالح في الوحدة قالوا مفيش قرار رسمي، هتدفعوا بالأسعار القديمة وبعدين نبقى نعدل لو صدر شيء جديد”.. هكذا تحدث عادل عبد العظيم، أحد المقدمين على التصالح في مخالفة المنازل السكنية.

ويوضح عبد العظيم: “قمنا بعمل ملف من أجل عملية التصالح، وجلبت مهندس من أجل قياس المساحة والمساعدة في تكوين الملف منذ فترة”، مشيرا إلى أنه خلال الفترة الحالية ذهب إلى مجلس مدينة طامية، من أجل سداد مقدم التصالح ونسبة الـ25%، فطالبوه بالدفع وفق التسعيرة القديمة، وهي 120 جنيها للمتر الواحد، رغم أن المحافظ أعلن عن تخفيضها.

ويضيف: “طالبتهم بالسماح لي بالدفع وفق قرار المحافظ، لكنهم أكدوا لي أنه إلى الآن لم يأت إليهم شيء رسمي، وأن قرار المحافظ لم يتم تطبيقه حتى الآن، فقررت عدم سداد المقدم”.

قرار لم يطبق

الأمر ذاته تكرر مع محمود محروس، أحد مواطني الفيوم، الذي سارع بالذهاب إلى الوحدة المحلية التابع لها لتقديم ملف التصالح على المنزل الخاص به لتقنين وضعه، وسدد مقدم التصالح ونسبة الـ25%، بالتسعيرة القديمة للمتر.

يشير محروس إلى أنه عقب قرار محافظ الفيوم بتخفيض سعر المتر في الفيوم وقراها، ذهب إلى مجلس المدينة مرة أخرى، من أجل مطالبتهم بإعادة فرق السعر، خاصة بعد التخفيض، لكنهم لم يعيدون له شيئًا، وأكدوا أن القرار لم يتم تطبيقه، وفي حال التطبيق بشكل رسمي، سوف يخصم من الأقساط المتبقية من إجمالي المبلغ المستحق للمخالفة.

تراجع عن السداد

محمود محمد، مواطن 50 سنة، قرر التراجع عن عملية سداد 25% من قيمة التصالح، لحين عمل الوحدات المحلية بالتسعيرة الجديدة، مشيرا إلى أن الوحدة المحلية أكدت له أنهم سوف يعملون بقرار المحافظ الجديد، عقب ورود خطاب رسمي يفيد بذلك، وأن البيان على الإنترنت لا يعد رسميا بالنسبة لهم، لذلك فضل عدم دفع الرسوم قبل العمل بالتسعيرة الجديدة.

عدم ورود خطاب موجه

من جهته يقول رجب سلطان، السكرتير العام لمجلس ومدينة طامية، إن طامية طبق قرار الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، يوم الخميس الماضي، ومن الممكن أن يكون أصحاب الشكاوى من الأهالي تقدموا للتصالح قبل قرار المحافظ، لذلك تصالحوا بالسعر القديم.

ويضيف سلطان، أن جميع قرى مركز طامية التزمت بقرار المحافظ ووفق بيان التسعيرة الجديد الذي أقره الأنصاري، ولا أحد يجرؤ على عدم التنفيذ، وإلا يعرض نفسه للمساءلة لأنه قرار محافظ، ولم يتقدم أي مواطن بشكوى من هذا الأمر.

ويوضح أن هناك بعض القرى ربما لم تنفذ قرار المحافظ على وجه السرعة، وكانت تنتظر ورود شيء رسمي، لكنهم بالتأكيد عادوا وطبقوا التسعيرة الجديدة، لكن حتى الآن لم يتم تطبيق قرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بـ50 جنيها للمتر في الريف، وننتظر قرار رسمي وخطاب موجه لنا.

تطبيق قرار المحافظ

من جهته، يقول محمود هاشم، رئيس مجلس ومدينة سنورس، إنه أول من طبق قرار الدكتور أحمد الأنصاري، وفور إعلان المتحدث الرسمي عن التسعيرة الجديدة، على الصفحة الرسمية له، قام بتخفيض سعر المتر للمواطنين المقبلين بملفاتهم على تلك العملية.

ويوضح هاشم، أنه أعطى تعليمات لكافة الوحدات المحلية التابعة للمركز بالالتزام ببيان المحافظ والتسعيرة الجديدة، مؤكدا أنه لم تأتي له شكوى واحدة من مواطن حول تلك الأمر.

ويشير إلى أنه تابع ذلك بنفسه، كما أنه أعطى تعليماته بإعادة العملية الحسابية للمواطنين الذين تقدموا بالسعر القديم وإعطائهم فرق السعر مقارنة بالتسعيرة الجديدة.

ويضيف رئيس مدينة سنورس، أنه فور إعلان الدكتور مصطفى مدبولي عن التخفيض الجديد للريف، سوف يتم تطبيق ذلك اليوم، بعد الرجوع للجهات المسؤولة، حرصا على مصلحة المواطن، مبينا أنهم كمجلس وعاملين في خدمة المواطن .

تخفيض التسعيرة

كان محافظ الفيوم، قد أعلن عن تشكيل لجنة لإعادة التسعير خلال الفترة الماضية، والعمل على وضع أفضل الحلول للمواطنين البسطاء، وتخفيض قيمة التسعير للمتر المسطح، كل موقع حسب مميزاته النسبية، مع مراعاة التسعير بالقرى والنجوع، وتم تخفيض التسعير الجديد، حيث انخفض بنسب متفاوتة من 30% الى 35%، ونشر بيان مطول بأسماء القرى به مرفق تسعيرة كل قرية بعد قرار التخفيض وجاء كالتالي:

 

 

الوسوم