غضب أولياء أمور بأبشواي لمنع أبنائهم من دخول مدارسهم.. و”التعليم” تتدخل

غضب أولياء أمور بأبشواي لمنع أبنائهم من دخول مدارسهم.. و”التعليم” تتدخل طابور الصباح - بواسطة مديرية التربية والتعليم

يشكو بعض أولياء أمور الطلاب بمدرستي أبشواي التجارية والثانوية المشتركة، من تشدد مديري المدرستين اتجاه أبنائهم المتأخرين عن طابور الصباح ولو لـ10 دقائق، حيث يُمنعون من دخول مدارسهم.

المواصلات السبب

ويقول خالد مهاب، ولي أمر إحدى الطالبات بالمدرسة التجارية، لـ”الفيومية”، إن ابنته تخرج مبكرا من المنزل، ولكن لعدم وجود المواصلات بشكل منتظم ودائم، فإنها تصل إلى المدرسة متأخرة 10 دقائق كأقصى تأخير، ومع ذلك يرفض عامل المدرسة بتوجيهات المدير أن يسمح لها بالدخول لبدء يومها الدراسي، بينما يسمح للطلاب المعرفة فقط أن يدخلوا، ويطلب من الباقين أن يعودوا لمنازلهم.

ويضيف مهاب، أن مدير المدرسة بهذه الطريقة يعطي للطلاب فرصة للهو والتغييب، حتى موعد انتهاء اليوم الدراسي، ويعودوا إلى منازلهم وكأنهم انتهوا من يوم دراسي.

ويطالب علي خليل، ولي أمر طالبة، وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، بمراعاة الطلاب الذين يأتون من أماكن نائية ويقطعون مسافات للذهاب إلى المدرسة بالمركز، لعدم توافر مدارس تعليم ثانوي بالعزب القاطنين فيها، متسائلا هل السبب وراء منع الطلاب من الدخول مقنع؟

وتروي منى أحمد، طالبة، معاناتها اليومية والمتكررة كل صباح في اللحاق بطابور الصباح، بسبب تأخر المواصلات، وترفض المدرسة إدخالها، وهو ما يرفع أيام غيابها، ويؤدي لضياع كم كبير من المتابعة الدراسية في الفصل، مناشدة مدير الإدارة بمنع المهزلة المتكررة، بحسب وصفها.

مضايقات الشباب

وتستنكر آية محمد، طالبة، تجمع الشباب بالدراجات البخارية أمام المدرسة كل صباح، ويبدأون في مضايقة الطالبات التي ترفض المدرسة إدخالهن بسبب التأخير.

فيما تقول هناء حمدي، طالبة، إن إحدى الطالبات جاءت متأخرة هي وصديقتها، ليجدن باب المدرسة مغلق، وانتظرن إلى أن جاء العامل ليطالبونه بالدخول وهو ما رفضه الأخير، وفي هذه الأثناء تعرض لهم شاب من المتواجدين أمام المدرسة، وتشابكت إحداهن معه، وتجمع الأهالي وطردوا الشاب، وأبلغوا مدير المدرسة بما حدث، فسمح لهن بالدخول للمدرسة.

رد التعليم

وفي هذا الشأن، أصدر طه البنا، مدير الإدارة التعليمية بأبشواي، قرارا لكافة المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية بالمديرية، بمنع احتجاز أي طالب أو طالبة من المتأخرين عن طابور الصباح خارج أسوار المدرسة، بدءًا من غدٍ الأربعاء، ويسمح للطلاب بالدخول والتجمع داخل المدرسة حتى انتهاء الطابور، ثم التوجه إلى فصولهم. مشددا على الطلاب بعدم تكرار التأخير.

وأضاف البنا، أن المدرسة تعمل على مصلحة الطالب في تنمية مهارة الانضباط ومراعاة الوقت، ومن غدٍ الأربعاء سيتم العقاب داخل أسوار المدرسة.

الوسوم