طلاب يتخوفون من نظام “الأوبن بوك”.. وآخرون: لا يراعى مهارة الحفظ

طلاب يتخوفون من نظام “الأوبن بوك”.. وآخرون: لا يراعى مهارة الحفظ مديرية التربية والتعليم بالفيوم - تصوير: إيمان عبداللطيف

ساعات قليلة وينطلق مارثون الامتحانات التجريبية بمحافظة الفيوم وسط حالة من الخوف والتوتر لدى الطلاب، خاصة بعدما الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن تطبيق نظام الامتحان open book والمعروف بنظام الكتاب المفتوح، على طلاب الصف الأول الثانوي، وهو نظام يقيس مهارة الفهم، ويتيح للطالب دخول الامتحان بالكتاب وفتحه للاطلاع على المعلومات أثناء الإجابة على الأسئلة.. “الفيومية” التقى عددًا من الطلاب لرصد آراءهم تجاه النظام والكثير حول النظام عبر السطور التالية.

نظام ظالم

تقول منى رجب، طالبة بالصف الأول الثانوي بمركز أبشواي، إن نظام “الأبن بوك”، يساعد في زيادة قلق وتردد الطالب في الاجابة عن الأسئلة فكثيرًا ما سيجد الطالب أكثر من إجابة تؤدي نفس المعنى فكيف يعزز من ثقة الطالب بنفسه لاختيار الإجابة الصحيحة، مشيرة إلى أنه سيحدث طفرة كبيرة بين إجابة المعلمين على الأسئلة عقب الانتهاء من اللجنة الامتحانية لأنه في الامتحانات الكلاسيكية يحتار دائماً المعلمون في اعراب بعض النقاط بالرغم من توافر القواعد فما حال المعلم عندما يطلب الطالب إجابته على بعض النقاط المتردد فيها عقب الامتحان؟!

وتتخوف رضا رجب، إحدى الطالبات بمدرسة طبهار الثانوية، من خوض الامتحانات غدا بالنظام الجديد، قائلة : “كيف يتثنى لنا خوض الامتحان ولم نتمكن بشكل جيد من اتقان التدريب على الأوبن بوك بل  يوجد الكثر منا لا يتقن سوى مهارة الحفظ، فهو يخدم على الفهم، وبالتالي يخاطب فئة طلاب العلمي الذين يميزون ويفكرون ويفضلون التحليل العلمي على الحفظ والسرد، إضافة إلى أنه يربك الطالب ويجعله في حيرة بين فتح الكتاب والإجابة على الأسئلة”.

ترحيب

ويردف محمد أحمد عويس، أحد الطلاب، إلى أن النظام لا يزيد ولا يقلل من درجات الطلاب بل يساعدنا على تنمية مهارة الفهم، والتفكير والبعد عن الحفظ، مرحبًا بالنظام، ويسارع الوقت حتى يلتقى بالامتحان ليقيس مهارة الفهم لديه، مؤكدًا أنه لا يجعل الطالب يستغرق وقتًا طويلة في المذاكرة، بل يساعده على الاستذكار بتأني وفهم المعلمة حتى لا تكون سهلة النسيان.

فيما رفض عدد من الطلاب التعليق على نظام “الأوبن بوك”، ممتعنين على خوض الامتحان غدًا خاصة بعدما أعلنت وزارة التربية والتعليم إنه تجربة ولا يعد وسيلة لنجاح أو رسوب الطالب.

ويشير خالد جمال، أحد أولياء الأمور، إلى أن الوزارة تطبق النظام على مستوى الجمهورية ولم تبحث توفير كافة الإمكانيات البشرية والمعنوية، مستنكرًا قرار الوزير بتطبيق النظام رغم أنه لم يستغرق 3 شهور فكيف تمكن من تجهيز المعلمون وتدريب الطلاب على النظام؟!

خطوة للأمام

ويثنى أحمد عويس، أحد أولياء الأمور، على النظام قائلًا: “هو خطوة للأمام للتطوير قطاع التعليم من القرارات والإجراءات البدائية وتعويد الطلاب على التلقين والحفظ، وقتل مهارة الفهم، حتى أصبح الطلاب مجرد نشخ متشابهة في كراسات الإجابة، وصار المعلم وسيلة صريحة للغش ونقل أسئلة الامتحانان في حجرة الدرس قبل ذهاب الطالب للامتحان”.

وتمنى عويس، أن يتم تطبيق القرار على طلاب وطالبات المرحلة الثانوية حتى يتم القضاء نهائيا على حالات الغش وصفحات الغش التي تضيع من مجهود الطالب.

سلاح ذو حدين

ويرى محمود سليم، معلم أول، إن النظام الجديد سلاح ذو حدين فهو يتمتع بعدة إيجابيات ومنها أنه يقضى على ظاهرة الغش، ويساعد الطالب في التحديث من شكل الامتحان والاسئلة التي اعتاد عليها عبر مراحله الماضي، إضافة إلى أنه يعمل على تنمية مهارة الفهم، ومساعدة الطالب على تقنين الإجابات والمفاضلة بين الأصح منهما، ويساعد المعلم في سهولة تصحيح الإجابات والعمل على تنمية مهارة سرعة البديهة.

سلبيات

ويردف سليم، قائلًا: “هذا لا يعنى أن نظام “الأوبن بوك” بلا سلبيات، ولكنه مثل أي نظام للتجديد لا يخلو من السلبيات على الإطلاق ومن هذه السلبيات إنه لا يراعي مهارة الحفظ على الإطلاق وبالتالي يحط من قدرة الطالب الذى يدعم مهارة الحفظ، إضافة إلى إنه يحتاج طالب نبيه ولديه ميقات لحساب وقت الإجابة منعاً لضياع الوقت، بجانب أنه لا يعزز من الاعتماد على النفس في الإجابة بل يصيب الطالب بالقلق والتوتر، ما يقلل من فرص اجتياز الطالب للامتحان بشكل سليم.

وعلق محمود جابر، موجه، على نظام “الأوبن بوك”، قائلًا: “يجب أن يتدرب الطالب بشكل جيد ومتكرر على مراجعة الكتاب ليلة الامتحان، ومن الأفضل وضع تدريبات مكثفة لواضعي الاسئلة لأنها لا تتطلب نقل فقرات بعينها من الكتاب ولكن تعتمد ب على الاستنتاج والبناء على المعلومات التي درسها الطلاب”، مؤكداً على أن دخول الطالب اللجنة بالكتاب لا يقدم ولا يؤخر إذا لم يستذكر ما بداخله جيداً والتعرف على الأمثلة والقواعد العامة قبل الاختبار.

التعليم تناشد الطلاب بالحضور

ويقول محمد عبد الله، وكيل مديرية التربية والتعليم، إن نظام “الأوبن بوك”، مرحلة جيدة للطلاب فهو يدربهم بشكل صريح على الاعتماد على النفس والقناعة الكاملة باختيار الإجابة دون التشكيك من وجهة نظره، مؤكدًا أن مديرية التربية والتعليم استعدت بكل طاقتها لتطبيق التجربة غدا الأحد بمختلف مدارس المحافظة، مناشدًا الطلاب بالحضور للامتحان ومعهم الكتاب إذا فضلوا ذلك، ولا بد من الالتزام بالقواعد التي أقرتها الوزارة.

اقرأ أيضا|

“تعليم الفيوم” تستعد لبدء الامتحانات التجريبية بحزمة إجراءات

أماكن ومواعيد المراجعات المجانية لطلاب الأول الثانوي بالفيوم

 

 

 

الوسوم