طبيب البلد| أخصائي الأمراض الصدرية إبراهيم جنيدي يقدم نصائح في رمضان

طبيب البلد| أخصائي الأمراض الصدرية إبراهيم جنيدي يقدم نصائح في رمضان طبيب البلد .. تصميم: بسام عبدالحميد

يلجأ العديد من الصائمين وخاصة الذين يعانون من الأمراض الصدرية، إلى عادات خاطئة خلال شهر رمضان المبارك، أثناء تناول وجبتي الفطار والسحور.

وفي ظل إجراءات التباعد الاجتماعي لا داعي للخروج من المنزل لاستشارة الطبيب، حفاظا على نفسك من فيروس كورونا المستجد”كوفيد-“19 ، لأن موقع “ولاد البلد” يقدم لك طوال شهر رمضان نصائح طبية مختلفة من أمهر الأطباء المتخصصين عبر البرنامج اليومي “طبيب البلد”.. كل ما عليك هو أن تتابع ذلك وأنت في منزلك.

في اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك، يقدم الدكتور إبراهيم جنيدي محمد، أخصائي أمراض صدرية بمستشفى الصدر بالفيوم، مدير مستشفى الصدر بالفيوم سابقًا، عدة نصائح يجب اتباعها خلال فترة الصيام، خاصة في ظل هذه الأزمة الوبائية كوفيد19.

كما يقدم عدة عادات خاطئة يجب تجنبها، لتجنب الإصابة بالأمراض الصدرية، أو تقليل زيادة المرض إن وجد، خلال فترة الصيام.

الدكتور إبراهيم جنيدي محمد.. مصدر الصورة: الطبيب
التباعد الاجتماعي

ويقول أخصائي الأمراض الصدرية، إن الوضع القائم الذي تمر به البلاد الآن، يجب على كل مواطن يتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة، مع مراعاة الالتزام بالتباعد الاجتماعي، حتى الآن الكثير لا يقدر خطورة الموقف الوبائي، وهذا يترتب عليه أشياء مضرة كثيرة.

وتابع: “دليل على ذلك الأرقام التي تعلن يوميًا من خلال تقرير وزارة الصحة، حيث لاحظنا الأسبوع الماضي أن الأرقام تخطت 150حالة إصابة بفيروس كورونا، أتمنى من الجميع أن يلتزموا منازلهم بقدر الإمكان، لأننا نمر بتوتر وحزن ولابد أن نتخلص منه بأسرع وقت، فالدولة قامت بدورها وعلى المواطنين توخي الحذر في التعامل مع فيروس كورونا”.

الشمس تقضي على كورونا

ويوضح أخصائي الأمراض الصدرية، أن من الأخبار المبشرة أيضًا، ظهور دراسة أخيرة من قبل أمريكا مُنذ يومين، تقول إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية يؤدي إلى قتل الميكروب، ولها تأثير فعال على فيروس كورونا، خلال دقيقتين، بدرجة حرارة 20 مئوية.

وبث الطبيب بادرة أمل وطمأنينة للمواطنين، قائلا: “عندنا في مصر سنتخلص قريبًا من هذا الكوفيد وسنعود لحياتنا الطبيعية، لأن درجة الحرارة في مصر في فصل الربيع جيدة، ويليه فصل الصيف حيث تصل فيه الحرارة إلى 30 درجة مئوية فأكثر”.

نصائح لأصحاب الأمراض الصدرية:

– تجنب الإزدحام بقدر الإمكان وإلتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا خلال هذه الفترة والبعد عن أي تجمعات خاطئة، والإلتزام بالتباعد الإجتماعي.

– يجب على أصحاب المحال التجارية وتجار الخضروات والفاكهة، عدم “النفخ” في الأكياس المقدمة للزبائن لفتحها وتعبئتها،  أوعند فتح قراطيس اللب من قبل أصحاب محال التسالي، يجب عدم فعل ذلك لتوخي الحذر من نشر العدوى سواء الإصابة بكورونا أو أي ميكروب آخر.

– تجنب الكحة في وجه الآخرين.

.على المخالطين للحالات الإيجابية يجب عليهم إلتزام منازلهم في حجرة عزل منزلي لمدة 72ساعة حتى التأكد من سلبية التحاليل.

– تقليل الخروج من المنزل إلا للضرورة.

– عند الكحة يجب أن تضع منديلًا على الفم حتى لا تخرج رزازًا ويتنشر في الجو أو يصيب أحدًا إذا كنت مصاب بفيروس كورونا، أو يجب إرتداء كمامة طوال فترة التواجد في الشوارع والأماكن المغلقة.

– يجب مراعاة المسافات البينية الآمنة بين المواطنين سواء عند الحديث أو الوقوف في طوابير ما، لأن 15دقيقة كافية لنقل كمية من القطرات المحملة بالبكتيريا قادرة على إصابة شخص سليم بأي مرض.

– تجنب الوقوف في الطوابير المزدحمة عند ماكينة الصراف الآلي، أثناء صرف المرتبات أو المعاشات، ويجب إرتداء الكمامة للحفاظ على عدم انتشار العدوى وقت الكحة أو خروج الرزاز، وللحفاظ على نفسك من الإصابة.

– تناول السلطة مع عصير الليمون، والخضروات الورقية والفاكهة أثناء وجبة السحور لتقوية المناعة، مما يقي ذلك الإصابة من الأمراض الصدرية وغيرها.

– يجب الاهتمام بجميع الأكلات التي تعطي طاقة وتقوي المناعة خلال هذه الفترة.

– يجب تناول العصائر الطبيعية الخالية من السكر في وجبتي الفطار والسحور، حيث تعمل على تقوية المناعة وتحسين كفاءة الجهاز المناعي.

عادات خاطئة يجب تجنبها وقت السحور والفطار:

– تناول الأكلات التي تحتوي على زيوت غزيرة، يجب تجنب الأكلات المقلية كالبطاطس المقلية والطعمية في وجبة السحور.

– تناول الأكلات الدسمة، أو الزبادي أثناء السحور، لأن منتجات الألبان التي نعتبرها خفيفة، فهي دسمة تحتوي على بروتينيات، وحتى يتم هضمها تأخذ حوالي 4 ساعات حتى تخرج من المعدة.

– الإفراط في تناول كميات الشطة والبهارات الكثيرة وقت الفطار يزيد من الأمراض الصدرية، لأن الأكلات التي تحتوي على ذلك تزيد من الكحة والأمراض الصدرية.

– تناول الأكلات التي تحتوي على دهون وألبان ومسبكات.

– ملء المعدة وقت الفطار.

– نلاحظ انتشار المواطنين في كل مكان في الأسواق ووسائل المواصلات.

بدائل هذه العادات

– يفضل تناول الفول المدمس والأكلات الخفيفة، حتى لا تسبب في أمراض تضيق الصدر، أو تسبب حموضة، وارتجاع مما يسبب ذلك ضيق الصدر.

– يجب ألا نذهب إلى النوم إلا بعد مرور 4 ساعات من تناول الأكلات الدسمة.

– يجب تنظيم تناول وجبات خفيفة ما بين وقت الفطار والسحور.

– أتمنى تقدير الموقف للخروج من المحنة الوبائية، وتقليل الخروج من المنزل.

 

اقرأ أيضا:
مواعيد عرض مسلسلات رمضان ٢٠٢٠ | كرارة يواصل التحدي.. والزعيم يعود شابا.. والشريف يسافر للمستقبل
فيديو وصور| رمضان بعد كورونا.. انخفاض أسعار الياميش وعودة الفانوس المصري ومنع المعارض

 

الوسوم