طايع الحلقة الثانية| حربي يترك طايع وسط الصحراء ليواجه مصيره.. فهل ينجح في الوصول

طايع الحلقة الثانية| حربي يترك طايع وسط الصحراء ليواجه مصيره.. فهل ينجح في الوصول طايع ـ بواسطة الصفحة الرسمية للفنان عمرو يوسف
كتب -

بدأت الحلقة الثانية من مسلسل طايع بطولة الفنان عمرو يوسف، بمحاولة جابر قتل طايع بعد أن خرج من السجن، ليأخذ بثأر والده، وتتدخل والدة طايع وفواز أخيه الصغير محاولين إيقاف جابر، ويطلب فواز من الريس حربي “تاجر الآثار” أن ينقذ أخيه، ويستجيب حربي لذلك ويمنع جابر من قتله، وأنه تحت حمايته حتى الصباح.

وتصر والدة طايع والتي تجسد دورها الفانة سهير المرشدي على أن يأخذ أبنائه ثأر والدهم ويذهبوا لقتل جابر، ويرد عليها طايع بأنه دكتور يجب أن يساعد الناس لا يقوم بقتلهم، ولكنها تأخذ السلاح وتخرج من المنزل محاولة الذهاب إلى جابر لقتله بنفسها وأخذ ثأر زوجها، ويمنعها طايع من ذلك.

ويحاول طايع التخلص من الضغوط التي تواجهه من الأخذ بالثأر، ومن حربي تاجر الآثار الذي يجعل أخاه الصغير يعمل معه، ويتعاون مع ضابط الشرطة، حتى يستطيع القبض على حربي متلبسا بتجارة الآثار، ويوهمه أنه أصبح رجلا من رجاله، ويعمل دلال لصالحه، ليدله على مقابر الآثار.

ويترك حربي طايع في وسط الصحراء، بعد أن قال له أنه دلال ويريد أن يعمل معه ويدله على مقابر، وذلك ليتأكد حربي من أن طايع بالفعل “دلال” ولم يكذب عليه، ويظل طايع يمشي في الصحراء حتى يصل إلى المكان المقيم فيه حربي، ويقع على الأرض فور وصوله فاقدا وعيه، ويختتم حربي الحلقة قائلا “عرفتوا أن فيه حاجة اسمها دلال” .

إقرأ أيضا:

الحلقة الأولى.. طايع يهرب من الثأر ليحتمي في السجن وتفشل محاولاته

الوسوم