صور| موسم الحصاد.. أهرام السمسم تنشر الفرحة بين مزارعي الفيوم

صور| موسم الحصاد.. أهرام السمسم تنشر الفرحة بين مزارعي الفيوم جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم

تقرير: محمود عبد العظيم وهاجر مسلم

على شكل هرمي تتساقط حبات السمسم متناثرة من “المنخل”، الذي يقوم بتنقيتها من شوائب الحصاد، ليستقبلها المزارعون بفرحة كبيرة، مستقبلين خيرات موسم حصاد السمسم، والذي سيحملونه فيما بعد للتجار لبيعه.

وتعد محافظة الفيوم من المحافظات الكبيرة على مستوى الجمهورية إنتاجا للمحصول، الذي يعتبر أحد أهم المحاصيل التى تستخدم فى عديد من الصناعات ويحتوى على بروتينيات وأحماض دهنية هامة.

جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم – تصوير: محمود عبد العظيم

عملية حصاد السمسم

خالد عبد العظيم، أحد مزارعي الفيوم يستيقظ مبكرًا، بصحبة أبنائه الثلاثة ومعه عامل “المنخل”، لتنفيض محصول السمسم، بعد تجميعه على هيئة أشكال هرمية وحمله إلى مكان تم تجهيزه من أجل عملية التنفيض بعد الحصاد.

يقول عبد العظيم، إنه جمع السمسم، مع مرور أول 10 أيام في سبتمبر، وتم تركه لمدة 15 يوما في الشمس ليجف، مضيفا: “يتم جمعه بعدها ونجهز مساحة من الأرض بفرشها بمشمعات بلاستيكية، ومن ثم تنفيضه وتجهيزه لعامل “المنخل” من أجل تنقيته من الشوائب”.

جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم – تصوير: محمود عبد العظيم

مرحلة التنقية والتنفيض

ويضيف شعبان سيد روبي، 50 سنة، عامل وصنايعي تنقية السمسم، أنه يتسلم السمسم من المزارعين والفلاحين عقب عملية التنفيض، ويقوم هو بعملية التنقية واستخراج السمسم في مرحلته الأخيرة قبل البيع للتجار.

يوضح سيد، أنه يقوم بغربلة السمسم في الغربال أولًا، ثم في “منخل” ثقوبه أقل حجمًا من الغربال، حتى يتم عزل الشوائب نهائيًا عن محصول السمسم، بعد أن يرفعها في المنخل وتحريكه يمينًا وشمالًا حتى تتم عملية التنقية.

أثناء تجميع محصول السمسم في الفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
أثناء تجميع محصول السمسم في الفيوم – تصوير: محمود عبد العظيم

أسعار السمسم

من جانبه، يقول أحمد أبو طالب، مزارع ، إنه حصد السمسم وانتهى من تجميعه وتنفيضه، كما نقله إلى التاجر وبيعه، مبينًا أن سعر كيلو السمسم الموسم الحالي 25 جنيها للتجار، والتجار يقومون ببيعه بعدها بسعر أعلى بكثير.

ويوضح أبو طالب، أن سعر السمسم زاد الموسم الحالي بمقدار خمسة جنيهات عن الموسم الماضي، وأنه يعد محصول مليء بالخير والبركة، عكس محاصيل أخرى لا نحصد منها سوى العناء والتعب، مؤكدًا أنه يستأجل عمال للجني والتنفيض وصنايعي للتنقية من الشوائب.

جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
مزارع يعمل على حصاد السمسم – تصوير: محمود عبد العظيم

زراعة السمسم

يقول رجب عبد التواب، مهندس زراعي بالفيوم، إن بداية موعد زراعة السمسم في المحافظة، تبدأ مع أول شهر سبتمبر من كل عام، ويقوم الفلاحون في الفيوم بعملية الزراعة، بداية من نقر المحصول بعد اختيار التقاوي، حيث أن مساحة الفدان الزراعي يأخذ نحو 3 كيلو جرامات من تقاوي السمسم، وفي أثناء إلقاء التقاوي في الأرض، يتم وضع كميات من الرمال، لأن حبة السمسم خفيفة وقد تطير مع الهواء، ثم تروية التربة، ثم تسميد التربة بالسماد الكيماوي.

جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
موسم حصاد السمسم في الفيوم – تصوير: محمود عبد العظيم

استخدامات السمسم

يشير عبد التواب، إلى أن محصول السمسم، يدخل في استخدامات عدة، منها في صناعات عدة أهما الحلاوة الطحينية، والطحينة، كما يستخدمه الباعة في عمل “الدقة”، وكذلك يدخل في العديد من الأكلات سواء في المنازل أو المطاعم.

جمع محصول السمسم وتنفيضه بالفيوم - تصوير: محمود عبد العظيم
أشجار السمسم – تصوير: محمود عبد العظيم

محصول السمسم في الفيوم

من جانبه، يقول خالد الشريف، نقيب الفلاحبين بالفيوم، إن محافظة الفيوم من المحافظات التي تقوم بزراعة محصول السمسم، ولكن ليس بكميات كبيرة، مشيرا إلى أنها تقترب من 100 فدان زراعة لمحصول السمسم، ويعد مركز سنورس وأبشواي من أكثر المراكز في زراعته.

ويضيف الشريف، أن متوسط إنتاج الفدان الواحد يصل لـ 5 أرادب،  حسب الرعاية الجيدة للمحصول طوال فترة زراعته، وقد يقل في الزراعات التي لا يهتم بها أصحابها.

 

اقرأ أيضًا:

صور| أولياء الأمور يواجهون ارتفاع أسعار مستلزمات المدارس بالتفصيل والزي القديم

الوسوم