صور| كلية الآداب تنظم الملتقى التوظيفي السادس للخريجين.. اليوم

كتب -

نظمت كلية الآداب بجامعة الفيوم، الملتقى التوظيفي السادس، لطلاب الفرقة الرابعة وخريجي كلية الآداب، اليوم الإثنين، بقاعة المؤتمرات بالكلية، بحضور الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور مجدي توفيق، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، وعدد من أعضاء هيئة التدريس ومؤسسات سوق العمل المختلفة والخريجين.

وقال الدكتور أشرف رحيل، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في كلمة له، إن الهدف من ملتقيات التوظيف هو العمل على تواصل دائم بين الخريجين مع الجامعة وكلياتها المختلفة ومع مؤسسات سوق العمل، لاستمرار التواصل بعد التخرج بين الطالب والجامعة.

وأشار رحيل إلى دور رابطة الخريجين بالجامعة وحرصها على متابعة خريجيها بشكل دوري، حتى تعمل على تعزيز قنوات الاتصال مع مؤسسات سوق العمل وتنمية وتطوير مهارات الخريجين، لتتناسب مع متطلبات سوق العمل، كما تساهم بشكل فعال في إنشاء قاعدة بيانات تكشف حاجات سوق العمل وفرص العمل المتاحة أمام الخريجين، بالإضافة إلى إحداث تواصل فعال ودائم بين الخريجين والجامعة.

وقال الدكتور طارق عبد الوهاب، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن الهدف الرئيسي من الملتقيات التوظيفية، هو الخريجين، وأن فرص العمل تتاح للخرجيين المدربين الذين لديهم مهارات وقدرات خاصة، وملتقيات التوظيف تقوم بفتح قنوات الاتصال بين الطلاب وسوق العمل.

وأكد الدكتور مجدي توفيق، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، أن هناك دور كبير لقطاع خدمة المجتمع في تنظيم الملتقيات الطلابية لربط الاتصال بين الطلاب وسوق العمل، وأن أسوار الجامعة ليست بعازل عن المجتمع، لأن العمل بالجامعة ليس عمل أكاديمي فقط، ولكنه جهد يصب لإعداد طاقات للخرجين لسوق العمل.

وقال الدكتور وليد الشيمي، إن هذا الملتقى يعد السادس لكلية الآداب، لحرص الكلية على عقد الملتقيات التوظيفية، وأن كلية الآداب قامت بعمل كتيب الخريجين دفعة 2017 ككتيب سنوي يوزع على مؤسسات سوق العمل، وبه قاعدة بيانات إلكترونية لكل الخريجين، ليسهل الاتصال بين الطلاب وسوق العمل.

وتم توقيع بروتوكولات تعاون مع مؤسسات سوق العمل في نهاية الملتقى، كما تم تكريم مؤسسات سوق العمل المشاركة في الملتقى.

الوسوم