طبيبة لم تجد دورا في “الجيش الأبيض” فجهزت وجبات صحية لمعزولي كورونا

طبيبة لم تجد دورا في “الجيش الأبيض” فجهزت وجبات صحية لمعزولي كورونا

لم تجد الدكتور رنا الروبي، طبيبة أسنان بالفيوم، دورا وظيفيا في معركة الجيش الأبيض ضد كورونا، كونها طبيبة أسنان، فقررت أن يكون لها دورا إنسانيا، من خلال إطلاق مبادرة لتقديم وجبات جاهزة لمصابي الفيروس المعزولين في منازلهم.

بدأت الدكتورة رنا مبادرتها قبل 10 أيام، بالتعاون مع اثنتين من صديقاتها من خارج المجال الطبي، شيرين شعيب وسالي الجندي، إلى أن تطور الأمر وتطوع عدد كبير من رجال وشباب وسيدات الفيوم للمشاركة في المبادرة، التي لم تقتصر على توفير الوجبات الجاهزة، بل توفير أدوية أيضا للأسر غير القادرة.

وجبات صحية- المصدر- جروب وجبات صحية على الفيسبوك

تقول الدكتورة رنا الروبي، طبيبة أسنان، لـ “ولادالبلد”، “في بداية الأمر كنا نوزع وجبات غير جاهزة، مكونة من دجاج وأرز ومكرونة وخضروات وفاكهة”، حيث بدأنا المبادرة بخمسة شنط غذائية، على أساس يجهزها ويطهوها فرد سليم في منزل المصابين”.

وتضيف، “بعدما اكتشفنا زيادة الأعداد المصابة في معظم الأُسر، قررنا توزيع وإعداد الوجبات جاهزة ومعدة منزليًا بأيدي سيدات فيومية، وهن المشاركات في المبادرة، طبقًا للنظام الصحي المتبع لمرضى كورونا، لتسهيل الأمر على الأُسر، لأن المصاب بكورونا يشعر بالإرهاق والإجهاد، ومن شروط علاجه الراحة وعدم بذل أي مجهود”.

وجبات فاكهة لمصابي فيروس كورونا المعزولين منزليا- المصدر- جروب وجبات صحية على الفيسبوك

وتشير رنا، إلى أن السبب الذي دفعها لتنفيذ تلك الفكرة، هو وجود أعداد كثيرة بدأت في العزل المنزلي،.

تقول، “اكتشفنا أسرا شاملة معزولة، وبما أن مريض الكورونا يحتاج إلى راحة تامة وتغذية سليمة وصحية، ومع عدم استطاعتهم للنزول لشراء طلباتهم واحتياجاتهم، ومع بعد الجيران ونفورهم منهم، كانت المبادرة ضرورية”.

وتؤكد أنهم سيبدأون من الغد في توسيع نطاق التوزيع على مراكز سنورس، وإطسا، وأبشواي، ويوسف الصديق.

مجموعة المبادرة على الفيسبوك – المصدر- الفيبسوك:

وحول آلية التوزيع، تقول أننا بدأنا بتجميع الأعداد المصابة في كل منطقة، وتم عمل جروب على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، ووجدنا إقبالا من المواطنين للانضمام إلى المجموعة، حيث وجدنا حماسا ومشاركة من أهل الخير، وبدأ عدد كبير من سيدات فضلاء يتواصلن معنا يوميًا، وكل سيدة تجهز عددا معينا من الوجبات بنفس طريقة “الأكل البيتي”، وتقدمها بكل حب وسعادة ورضا.

وتشير أيضا إلى أن الأمر لم يخلو من الدعم النفسي، فقد تمت كتابة عبارات على الوجبات مثل “شفاكم الله وعفاكم”، “صحة وهنا دمتم بعافية”، “شدة وهتعدي”، “ألف سلامة”.

وجبات صحية بعد تغليفها- المصدر- جروب وجبات صحية على الفيسبوك
أدوار مختلفة

وتوضح الطبيبة، أن المتطوعين لهم أدوارا مختلفة، فمنهم من يجهز الوجبات ومنهم من يشتريها وآخرون يحضرون المشروبات، والبعض يجهز خضروات وفاكهة وعسل ومشروبات معلبة، فضلًا عن تطوع عدد من شباب الفيوم لتوصيل الوجبات بعد تجهيزها على باب كل منزل من الأسر المصابة.

الوجبات بعد إعدادها- المصدر- جروب وجبات صحية على الفيسبوك
السوشيال ميديا

كما تشير إلى دور السوشيال ميديا في مساعدة المبادرة، وتعميم فكرتها بشكل سريع جدًا، من خلال إنضمام عدد كبير من المواطنين لمبادرة وجبات صحية للمعزولين منزليًا.

الوجبات بعد تجهيزها- المصدر- جروب وجبات صحي على الفيسبوك

وفي ختام حديثها، تقول طبية الأسنان، “كل يوم نتفاجئ من أهل الخير من سيدات ورجال وشباب، لدعم المبادرة وللمشاركة بوجبات كثيرة، ولولا مساعدتهم لم نستطع أن نصل لذلك، خدوا بالكم من أنفسكم مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لجميع الأسر”.

وجبات جاهزة للمعزولين منزليا- المصدر- جروب وجبات صحية على الفيسبوك
الوسوم