صور| أولياء الأمور يواجهون ارتفاع أسعار مستلزمات المدارس بالتفصيل والزي القديم 

صور| أولياء الأمور يواجهون ارتفاع أسعار مستلزمات المدارس بالتفصيل والزي القديم  الزي المدرسي، تصوير: هاجر مسلم

بدأ الأهالي بمحافظة الفيوم الاستعداد للعام الدراسي الجديد، الذي يبدأ في سبتمبر المقبل، وذلك لشراء الزي المدرسي ومستلزمات المدارس من الكشاكيل والأدوات المكتبية وخلافه، حيث يشكو الأهالي من ارتفاع الأسعار الأمر الذي جعلهم يلجؤون إلى التفصيل أو الاكتفاء بزي العام الماضي.

ارتفاع الأسعار 

تقول أم وسام، ربة منزل، إن ما يحتاجه الأبناء لموسم المدارس كثير فلديها لبنتين، وكل واحدة تحتاج لشراء مستلزمات الدراسة من ملابس ودفع مصروفات، وكتب وغيره من المستلزمات.

وتستكمل حديثها، بانها اكتفت بشراء الزي المدرسي للصغيرة، بينما اعتمدت على الزي القديم للكبيرة لاسيما وأنها فهي آخر سنة دراسية في المرحلة الإعدادية، معقبة “لا داعي لشراء زي جديد بأسعار مرتفعة ومكلفة”.

ميزانية خاصة

وفي السياق ذاته، تقول هناء محمود، ربة منزل، إن الأسعار في الزيادة سنويا، حتى وصل أولياء الأمور لمرحلة اللامبالاة من الأسعار، فالطفل الواحد قبل بدء كل عام دراسي يحتاج لميزانية خاصة، ما يقرب من 1000 جنيه لتلبية احتياجاته، وذلك باستثناء الطلبات الشهرية للمدرسة والنفقات الأخرى.

وتضيف محمود، أنه بدلا من أن يكون موسم قدوم فتح أبواب المدارس فرحة وخير، يكون موسم هموم وأعباء علينا وعلى الأسر الفقيرة، والتي تظل تبحث عن مخرج ومنفذ لتلبية احتياحات أبناءها.

ويري سيد محمود، مهندس، أن الأطفال في المدارس الحكومية يمكنهم استخدام الزي لأكثر من عام، وهذا بخلاف المدارس الخاصة واللغات التى تقوم بتغيير الزي سنويا، مما يكلف أولياء الأمور أعباء مادية، بالإضافة لعبء مصاريف المدارس.

الجاهز والتفصيل

وتقول هدى حمدي، خياطة، إن الملابس الجاهزة مرتفعة للغاية، وتكلف أولياء الأمور الكثير من الأموال، ولا يستطيع ولي الأمر في بعض الأحيان شراءها، لذلك يلجؤون إلى التفصيل عوضا عن غلاء أسعار الجاهز، وأراعي ذلك في المقابل المادي فلا أكلفهم ما لا يستطيعون.

وتضيف هدى أن ولي الأمر يقوم بشراء خامة القماش والشكل المناسب له، بعكس الجاهز باهظ الثمن وسئ الخامة، بحسب وصفها، موضحة أن تفصيل الزي المدرسي أصبح منتشرا في هذه الفترة بسبب ارتفاع الأسعار.

وتستكمل حمدي حديثها بضرورة وعي الآباء عند التفصيل بشراء أقمشة ذات جودة، وتفصيل ملابس أكبر ثم تظبيطها مجددًا حتى يتمكن الطالب من ارتداءها السنوات القادمة.

الأسعار

ووفق أصحاب محال لبيع الزي المدرسي بالفيوم فالأسعار كالتالي:

زي الحضانات: يبدأ من 130 جنيها حتى ٢٤٠ جنيها.

زي المرحلة الابتدائية: نبدأ من 130 جنيها حتى 315 جنيه، على أن يكون الطقم كامل من قميص وبنطلون وجاكت.

زي المرحلتى الاعدادية والثانوية: تبدأ اسعار الجيب من 135 جنيها حتى 190 جنيها، بينما البلوزات البيضاء من 110 جنيهات حتى ٢٢٠ جنيها، ويصل سعر الدريل إلى 330 جنيها.

الشنط والشوز: تبدأ أسعار الشنط المدرسية من 90 جنيها حتى 540 جنيها، وتختلف باختلاف الشكل والنوع والخامة كـ”بي ذات” وهى أعلى خامة بالسوق، بينما الأحذية تبدأ من 150 جنيها حتى 450 جنيها للحذاء أو الكوتشي، بحسب الخامة ونوع الجلد.

الأدوات الكتابية

وتتباين الأدوات الكتابية مابين كشاكيل وكراسات وأقلام رصاص وجاف، حيث تبلغ قيمة “الدستة” من الكشاكيل 35 جنيها بها عدد 10 كشاكيل فقط، وكذلك الكراسات العادية والمربعات والتسعة أسطر بـ 35 جنيها بينما بها عدد ٢٤ كراسة، والدستة من الأقلام بقيمة ٢٠ جنيها على أن يكون القلم منهما بجنيه واحد.

عناوين المحلات

الزي المدرسي

اسم المحلات: الطاووس، الأندلس، دعاء، ندي، معرض الشرق

العنوان: محيط وسط البلد، شارع المحمدية على البحر – الفيوم.

الأدوات الكتابية

اسم المكتبات: مكتبة النجار، الشرق، نجوم الشرق، النيل، وديع، هبة، الأزهري.

العنوان: محيط شارع المحمدية وشارع المحكمة والحواتم – الفيوم.

الوسوم