صور| أهالي 5 قرى يشكون تهالك طريق طامية الرئيسي.. ومسؤول: “الميزانية تحكمنا”

صور| أهالي 5 قرى يشكون تهالك طريق طامية الرئيسي.. ومسؤول: “الميزانية تحكمنا” طريق طامية - معصرة صاوي ودار السلام تصوير: محمود عبد العظيم

منذ أكثر من 10 أعوام، لم يتم تطوير أو رصف طريق طامية الرئيسي الواصل بينها وبين قرى كفر محفوظ ومعصرة صاوي ودار السلام ومطرطارس وأبو طالب، حتى أصبح متهالكا وكثرث به الحفر والمطبات، وهو ما يؤثر على أهالي تلك القرى وقائدي السيارات.

وتدهور الطريق بشكل كبير خلال السنوات التي تلت ثورة يناير 2011، بسبب تعديات بعض الأشخاص، إضافة إلى تكسير معظم أجزاءه أثناء تركيب وتوصيل الغاز الطبيعي، وخطوط المياه والكهرباء الجديدة، وتجديد مشروع الصرف، وهو ما زاد من تهالك الطريق.

ورغم شكاوى الأهالي المتكررة ومعاناتهم مع طريق طامية، إلا أن الأمر لم يتغير، وبالرغم من رصف طريق سنورس الرئيسي الذي يمر بقرية جبلة، إلا أنه لم ينظر أحدا من المسؤولين إلى امتداد الطريق الذي يربط قرى معصرة صاوي ودار السلام وكفر محفوظ، وحتى مدينة طامية.

طريق طامية - معصرة صاوي ودار السلام - تصوير: محمود عبد العظيم
تهالك طامية معصرة صاوي ودار السلام – تصوير: محمود عبد العظيم
معاناة أصحاب السيارات

يقول سعيد خليفة، سائق سيارة أجرة على الطريق، إن سيارته تهالكت بسبب سوء حالة الطريق، وهو ما يضطره لإنفاق أموالا باهظة على السيارة حتى يستطيع العمل عليها لأنها مصدر رزقه، ولا يمكنه بيعها أو الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال.

ويوضح خليفة، أنه طلب من إدارة المواقف تغيير خط سيره من هذا الطريق إلى طريق آخر، لأنه غير قادر على تحمل نفقات تلف سيارته كل فترة، والطريق سيئ ويصيب سيارته بالأضرار بشكل مستمر.

شكاوى الأهالي

كما يؤكد أحمد محمود، أحد قاطني قرية دار السلام، أن أصحاب السيارات والسائقين، لا يريدون السير على طريق طامية، ويسيرون في طريق سنورس، الأمر الذي يكلف الأهالي مبالغ باهظة، فلا يوجد أمامهم سوى المواصلات الخاصة والتوكتوك، والذي يتحصل على أضعاف أجرة سيارة الأجرة العادية.

ويضيف، أن عزوف السيارات عن السير على طريق طامية جاء بسبب سوء حالته وتهالكة بشكل كبير، فالطريق طويل ويحتاج إلى رصف، موضحا “نسير عليه بشكل يومي تقريبا لقضاء مصالحنا، وللذهاب لمستشفى طامية وغيرها”.

طريق طامية - معصرة صاوي ودار السلام - تصوير: محمود عبد العظيم
طريق طامية معصرة صاوي – تصوير: محمود عبد العظيم
مطالب برصف الطريق

ولا يختلف رأي منى أم محمد، من أهالي قرية معصرة صاوي، عن سابقيها، حيث تؤكد أنها تضطر للذهاب إلى مستشفى سنورس المركزي بدلا من طامية، وتتحمل كل أشكال الزحام وارتفاع تكلفة المواصلات وبعد المسافة، بسبب عدم وجود سيارات لتوصيلها لطامية لعزوف معظم السائقين عن السير على الطريق المتهالك والذي يستغرق وقتا أطول من الطبيعي بسبب حالته المتردية.

وتطالب أم محمد مجلس مدينة طامية، برصف الطريق الذي تخطى العشر سنوات على نفس الحالة، مؤكدة أن مجلس مدينة سنورس رصف غالبية طرقه الرئيسية، فلماذا التجاهل من مركز طامية.

ويقول مختار حمدي، من قرية معصرة صاوي، إنهم تقدموا بشكوى إلى مجلس المدينة والوحدة المحلية، من أجل رصف الطريق الواصل بين القرية ومدينة طامية، خاصة وأنه يعمل في مدينة طامية، ويوميًا يعاني من كثرة الوقت وعزوف سيارات الأجرة وقلتها، وبالتالي يتأخر عن عمله كثيرًا وهو ما يعرضه للجزاءات بشكل دائم.

طريق طامية - معصرة صاوي ودار السلام - تصوير: محمود عبد العظيم
انتشار الحفر في طريق طامية – معصرة صاوي ودار السلام – تصوير: محمود عبد العظيم
وعود واهية من المسؤولين

حمدي منعم، من أهالي القرى الواقعة على الطريق، يؤكد أن مجلس مدينة طامية وعد برصف الطريق في يناير الماضي، وإلى الآن لم يتم التنفيذ وهو ما يعد تجاهل واضح من المسؤولين، مبينًا أنهم اشتكوا الوحدة المحلية بقرية جبلة، لأنها قامت برصف طريق القرية ولم تكمل الرصف حتى قرى المعصرة ودار السلام.

ويضيف، “طالما تم رصف طريق، لا بد من الانتهاء منه حتى آخره، لكن أن يرصف إلى مناطق وقرى معينة ويتم تجاهل باقي القرى، فهو أمر مريب ويبين أن قريتنا معصرة صاوي لا تهم المسؤولين”.

طريق طامية - معصرة صاوي ودار السلام - تصوير: محمود عبد العظيم
طريق طامية – تصوير: محمود عبد العظيم
الطريق ليس من اختصاصنا

من جانبه، علّق المهندس محمود هاشم، رئيس مجلس مدينة سنورس، على شكاوى الأهالي، بقوله إنه قام بإعطاء التوجيهات برصف الطرق التي في حيز مجلس مدينة سنورس.

وأضاف هاشم، أنه غير مسموح له بالعمل خارج دائرة وحدود المركز، وأن باقي الطريق بعد قرية جبلة وحتى مدينة طامية، ليس من اختصاص مجلس مدينة سنورس، بل المنوط بهذا الأمر هو مجلس مدينة طامية، موضحًا أن مسألة رصف الطرق تأتي بخطة طبقًا لأولوية الأماكن والميزانية المتوفرة.

طريق طامية بعد تآكل طبقة الأسفلت - تصوير: محمود عبد العظيم
طريق طامية بعد تآكل طبقة الأسفلت – تصوير: محمود عبد العظيم
مجلس مدينة طامية يعد بالحل

على الجانب الآخر، يقول اللواء جمال مسعود، رئيس مجلس ومدينة طامية، إنهم بالفعل يعملون على رصف العديد من الطرق، وطريق معصرة صاوي ودار السلام والقرى المجاورة سيتم رصفه قريبًا، وأنه في خطة المجلس، والميزانية هي من تتحكم في الرصف، وأن هناك أولويات للطرق التي يتم رصفها.

وبحسب مسعود، فإن أولوية رصف الطرق تتحدد بناء على انتهائها من أعمال تركيب الصرف الصحي والكهرباء والغاز والمرافق المطلوبة.. إلخ، وطريق طامية الواصل إلى هذه القرى كان به عدة أعمال صيانة خلال الفترة الأخيرة، مثل تركيب أنابيب الغاز الطبيعي وتجديد خط المياه، لذلك لم يأت في أولوية الرصف.

ويوضح رئيس مجلس مدينة طامية، أن المجلس في خدمة الأهالي، ولم يتجاهلهم بل على العكس، فأبواب المجلس مفتوحة دائما أمام الجميع، ولكن هناك أمور تتحكم في عمليات رصف الطرق، مثل الميزانية، مع العلم أن هذا الطريق على رأس حملة الرصف المقبلة، بعد انتهاء تجديد وتوصيل المرافق به.

اقرأ أيضًا:

سوء حالة طريق “سنورس – دار السلام” يغضب الأهالي.. ومواطنون: “بنخاف على ولادنا منه”

الوسوم