شوادر حلوى المولد بالفيوم تنتصر على المحلات.. أسعار تناسب الجميع

شوادر حلوى المولد بالفيوم تنتصر على المحلات.. أسعار تناسب الجميع شادر لبيع حلوى المولد النبوي بالفيوم - تصوير: هاجر مسلم

شهدت محال الحلويات بالفيوم، إقبالا متوسطا على شراء حلوى المولد النبوي الشريف، الأمر الذي أرجعه تجار لارتفاع أسعار بعض الأنواع، واهتمام المواطنين بمتطلبات الحياة الأساسية، على خلاف العادة في مثل هذا التوقيت من كل عام.

حلاوة المولد النبوي - تصوير: هاجر مسلم
عرائس المولد النبوي – تصوير: هاجر مسلم

المولد النبوي الشريف

“لم يتبق سوى أيام قليلة على المولد النبوي الذي يوافق 9 نوفمبر الجاري، والبيع والشراء قليل ومفيش إقبال زي ما كنا متعودين نلاقي زحمة أدام المحلات”، هكذا تقول سيدة قرني، بائعة حلوى المولد بالفيوم، في حديثها عن حركة الييع والشراء.

توضح سيدة قرني أن الأسعار هذا العام تبدأ من 20 جنيها للكيلو، وتتفاوت بين 25 و35 و48 جنيه للكيلو المشكل، وذلك حسب نوع الحلوى وجودتها، وكذلك بحسب مقدرة الزبون، كما تبدأ أسعار القطعة الواحدة من اللديدة والحمصية والسودانية وغيرها، من 6.50 جنيه للقطعة الواحدة.

أما محمد سيد، بائع حلويات بأحد المحال، فيقول إن الأسعار بالمحلات موحدة لمعظم الأنواع، وهو 45 جنيها للكيلو، وتقدم المحلات أيضًا علب جاهزة وتبدأ سعرها من 90 حتى 500 جنيه لأفخم علبة، وتختلف باختلاف حجمها ومحتوياتها، مضيفا أن عدد كبير من المحلات لا يتوفر بها العرائس والأحصنة التي توجد بكثرة في الشوادر.

حلاوة المولد النبوي - تصوير: هاجر مسلم
شوادر حلاوة المولد النبوي بالفيوم – تصوير: هاجر مسلم

شوادر حلوى المولد

ويقبل المواطنون على شوادر حلوى المولد النبوي المنتشرة في مراكز الفيوم، بشكل أكبر من المحلات، لانخفاض أسعار معظم أنواع الحلوى لديهم، وتوافر عرائس المولد والأحصنة بأشكال وأنواع متعددة، والتي تعد مطلبا أساسيا للأطفال.

سيد سلطان، بائع حلوى بأحد الشوادر، يقول إن أسعار عرائس المولد والأحصنة تبدأ من 35 جنيها للعروسة صغيرة الحجم، وتصل حتى 200 جنيه، وذلك حسب الشكل واللون والحجم، مؤكدًا أن أسعار العرائس مناسبة وفي متناول الجميع مقارنة بالأعوام السابقة، ويقبل عليها الرجال لإهدائها لزوجاتهم أو أطفالهم.

أما شيماء عيد، بائعة بأحد الشوادر المولد النبوي، فتوضح أن حلاوة المولد فيها “زرق كبير” ينتظره الباعة من العام للعام، مع اختلاف الأسعار ارتفاعا وانخفاضا بين العام والآخر.

وتضيف شيماء، أن الأسعار في متناول الجميع وعلى حسب ظروف المشتري المادية، والإقبال على الشوادر جيد مقارنة بالأعوام السابقة، حيث يقبل عليها جميع طبقات المجتمع.

أنواع وأحجام مختلفة من عرائس المولد النبوي - تصوير: هاجر مسلم
أنواع وأحجام مختلفة من عرائس المولد النبوي – تصوير: هاجر مسلم

الشوادر تجذب الزبائن

من جانبها، ترى هدى سليمان، ربة منزل، أن أسعار حلاوة المولد النبوي في متناول الجميع هذا العام، ولا يشترط شرائها من المحلات الكبيرة بأسعار باهظه، فالشوادر وبعض المحلات الاخرى تعرضها بأسعار مناسبة وبنفس الجودة والمذاق.

وتوضح هدى أنها تسارع لشراء الحلوى لإهدائها لبناتها وخطيبة ابنها قبل نفاذها من المحلات والشوادر، وذلك لأنها عادة قديمة لا يمكن الاستغناء عنها، ولكن قد تختلف الكمية باختلاف الأسعار ارتفاعا وانخفاضا.

بينما يوضح أحمد عبدالله، موظف، أن شوادر الحلوى المنتشرة في معظم مدن المحافظة، تبعث الفرحة في النفوس، “ليها بهجة في زحمتها واستعداداتها زي فرحة الأعياد”.

ويذهب عبدالله لشراء حلوى المولد بصحبة أطفاله قبل موعد المولد النبوي بيومين فقط، اعتقادًا منه أن ذلك يشعر بالفرحة أكثر، كما أنه لم يشترِ لنفسه فقط، وإنما لوالدته وإخوته وبعض أقاربه.

 

اقرأ أيضًا

“جاتوهات وتورت”.. 5 محلات لبيع الحلويات بالفيوم

صور| أشهر محال تصنيع وبيع الكنافة والقطايف في الفيوم

الوسوم