تسهيلات جديدة للمستثمرين بالمنطقة الصناعية.. وأخرى تنتظر المحافظ الجديد

تسهيلات جديدة للمستثمرين بالمنطقة الصناعية.. وأخرى تنتظر المحافظ الجديد المنطقة الصناعية بكوم أوشيم

على مسافة 32 كيلومتر من مدينة الفيوم، تقع منطقة “كوم أوشيم” الصناعية التى تضم أكثر من 274مصنعًا، منها مصانع تعمل، وأخرى تحت الإنشاء، وبعضها توقف خلال السنوات القليلة الماضية، بسبب أزمات كبيرة تعانى منها المنطقة، مما دفع بعض المصانع لوضع لافتات “للبيع” أو “للإيجار”.

المنطقة الصناعية بكوم أوشيم

قبل أشهر، أعلن الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم السابق، عندما كان في المنصف، أن هناك 25 مصنعًا بالمدينة متوقفين وهناك خطة لتشغيلهم، في أسابيع قليلة، لكن شيئًا لم يحدث.

عقب مجىء اللواء عصام سعد إبراهيم، محافظ الفيوم الجديد، تجدد الأمل مرة أخرى، لإحياء المدينة الصناعية وتطويرها، وتشغيل كافة المصانع المغلقة.

“الفيومية”، يستعرض الخطوات التي تنفذها المنطقة، وما يتم فعله خلال الفترة المقبلة، من أجل التطوير، في السطور التالية:

البدء في خطوات إحلال وتجديد كامل

تقول المهندسة هناء خليفة، مدير عام منطقة الفتح الصناعية بكوم أوشيم بالفيوم، إنهم بدأوا في خطوات جادة لإحلال وتجديد كامل للبنية التحتية بالمنطقة، من أجل تطويرها وزيادة جذب المستثمرين لها.

وتابعت أن ذلك بالتعاون والتنسيق مع محافظة الفيوم، وبتكليف من الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم السابق، وأنهم بصدد لقاء مع اللواء عصام سعد إبراهيم، المحافظ الجديد، لعرض الملفات المهمة بالمنطقة، والاستماع لرؤيته والبدء في العمل على تنفيذها على الفور.

وتوضح خليفة، أنهم بدأوا بالفعل في تطوير وتجديد محطات الصرف الصحي بالمنطقة، ووضع خطة جديدة لرصف الطرق بالمرحلة الثانية، مشيرة إلى أن المحافظة، مهتمة للغاية بالمنطقة الصناعية وبتطويرها، وتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين من أجل رفع الفيوم اقتصاديًا، وتطوير منطقتها الصناعية.

إنشاء مجمعين صناعيين دعمًا للشباب

وتبيّن خليفة، أنه تم البدء في  إنشاء 2 مجمع صناعي على مساحة 51 فدانًا بالمنطقة الصناعية، بدأت في تنفيذها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، في إطار تنفيذ تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة للشباب.

وتوضح، أن توجيهات الرئيس تضمنت مشروعات للشباب على مستوى الجمهورية، وتم البدء  في إنشاء المجمعات الصناعية  في 13 محافظة مختلفة، من بينهم محافظة الفيوم، من أجل عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة للشباب، وأن مساحة القطع التي سيحصل عليها الشاب تتراوح من 200 إلى 300 متر مربع، بحسب متطلباته، وأنه سيكون هناك تسهيلات كبيرة، خاصة وأن القرار جمهوري.

وتضيف، أن هذا العمل مهم للغاية ويخدم فئة الشباب المكافح والطموح، والذي يريد أن يشارك في إنتاج ونهضة البلد، وأن تقديم الدولة له يد المساندة لعمل المشروعات عمل عظيم، مشيدة بدور القوات المسلحة والهيئة الهندسية بها، والهيئة العامة للتنمية الصناعية.

مشكلات المصانع المتوقفة

وتردف خليفة، أن مشكلات المصانع المتوقفة تنحصر في عدم وجود تمويل، وفشل التسويق ومشكلات أسرية كوفاة صاحب المصنع أو مشكلات إرث، مبينة أنهم يعملون جاهدين لحل كافة هذه المشكلات.

وتبين أن البنوك الآن تدخلت في مساعدة أصحاب المصانع، وبدأت في صرف قروض لهم بفائدة 5% فقط، وهي فرصة كبيرة تقدمها البنوك لأصحاب المصانع، من أجل تمويل مصانعهم وفتحها من جديد.

خطة جديدة لتشغيل المصانع المتوقفة

وتقول مدير عام منطقة الفتح الصناعية، إنهم وصلوا لخطة مبتكرة، لمحاولات تشغيل المصانع المتوقفة بالمنطقة الصناعية، وبدأوها بالفعل ونتج عنها تشغيل مصانع عدة الفترة الأخيرة.

كما أن الخطة هي إقناع أصحاب المصانع المتوقفة لإيجار مصانعهم أو بيعها، لمستثمرين أو أشخاص آخرين قادرين على تمويلها وتشغيلها من جديد، وبالفعل تم تشغيل 21 مصنعا الفترة الماضية، من المصانع المتوقفة.

وتبين أن عدد المصانع التي كانت متوقفة 39 مصنعا، ثم أخيرا وصل عددهم 21 مصنعا فقط، وجار العمل على حل مشكلاتهم وتشغيلهم.

وتؤكد مديرة منطقة الفتح، أنهم يبحثون مشكلات تلك المصانع مع أصحابها، وهل هي مشكلة تمويل أو أفكار وتسويق، أو أي مشكلة تعرض تلك المصانع للتوقف، ويشاركون في وضع الحل لتشغيلها مرة أخرى.

إنشاء مجمع خدمات

تتابع أن الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة، بدأت في إنشاء مجمع للخدمات بالمنطقة الصناعية، مبينة أن هذا المجمع يخدم المستثمرين.

كما أن كافة الطلبات والموافقات والتوقيعات ستكون من خلاله، ولن يضطر المستثمر للذهاب للقاهرة لإنهاء تصاريح معينة، مبينة أنهم يفعلون كل شيء من أجل جذب المستثمرين وتسهيل كل شيء من أجل نجاحهم.

وتقول هناء عوض، إنها بصدد الاجتماع مع محافظ الفيوم الجديد، لعرض بعض الملفات، وإعطائه رؤية كاملة عن المنطقة، وأهم السلبيات والإيجابيات، والاستماع لرؤيته.

وتتوقع أن يكون هناك مزيد من التطوير وتذليل العقبات أمام المستثمرين، وستكون المنطقة الصناعية بالفيوم لها اسم خلال الفترة المقبلة، مبينة أنها متفائلة باللواء عصام سعد، المحافظ الجديد.

 

الوسوم