حوار| وكيل الزراعة بالفيوم: أدعو كل المواطنين لانتخاب السيسي

حوار| وكيل الزراعة بالفيوم: أدعو كل المواطنين لانتخاب السيسي حوار

“أدعو كل المواطنين بقوة أن يذهبوا ليدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة لانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيساً للجمهورية مرة ثانية، كما نساعد لحشد جميع الزراعيين لانتخاب الرئيس، ودورى كوكيل وزارة الزراعة بالفيوم مع جميع الزراعيين على مستوى المحافظة في الانتخابات الرئاسية المقبلة حشد جميع المواطنين للإدلاء بأصواتهم لدعم عبد الفتاح السيسي، كرئيس الجمهورية لعام 2018”.

هذا ماقاله المهندس حسن جودة العبادي – وكيل وزارة الزراعة بالفيوم، أثناء حوار لـ” الفيومية “، وتحدث العبادي خلال الحوار عن أهم المعوقات في قطاع الزراعة وطرق الري الحديث، وآليات صرف الأسمدة.

وإلى نص الحوار:

 

بعض المزارعين يعانون من عدم وجود آلية في توزيع الأسمدة، حيث يوجد نقص الأسمدة الزراعية الذي يحصل عليها المزارع من الجمعيات التعاونية الزراعية بالفيوم.. ما ردك؟

هذه مقررات سمادية ثابتة على مستوى الجمهورية، لا يمكن لأي مسئؤول على مستوى الجمهورية أن يتعدى المعدلات السمادية المقررة من قبل الوزارة، ومركز البحوث الزراعية وهو مركز  علمي وهو من يقرر الصرف.

وبعض المخصبات الزراعية كـ ” تى أس”، فهذه أشياء طبيعية توفر في الأسمدة، ولا أحد يمنع المزارعين من استخدام المخصبات الزراعية المسموح بها.

فالمقررات معروفة على مستوى الجمعيات ولا يستطيع أي مدير جمعية ولا وكيل إدارة ولا وكيل وزارة أن ينقص عنها أو يزيد منها، ومن يشتكي من قبل المزارعين مكتبي مفتوح لجميع المزارعين بالفيوم في أي وقت لسماع شكواهم والقيام بحلها.

دور المديرية لتوعية الفلاحين والمزارعين لمنعهم من البناء على الأرض الزراعية؟

إزالة التعديات أولى اهتماماتي في التوعية الزراعية، والكل يعلم بعد صدور قانون “7” لعام 2018، الذي ينص على الحبس من عامين إلى 5 سنوات،  وغرامة مالية من 100 ألف وحتى 5 مليون جنيه.

ويطبق ذلك على كل من يفكر أن يضع طوبة في أرض زراعية، وحتى من 2017 وحتى الآن، كل التعديات على الأراضي الزراعية تمت إزالتها ، ومن يخالف يتحبس، وحتى الآن بلغت نسبة التعديات على الأرضي الزرعية نسبة كبيرة بنسبة تقديرية تفوق الـ 40%.

هل هناك أرصدة من أطنان الأسمدة بالمخازن تكفي جميع المساحات المنزرعة بالفيوم؟

كل المحاصيل الشتوية صرفت أسمدة، وتم تقفيل الموسم الشتوي، باستثناء بعض المساحات التي تقع في حيز المشاكل، ونملك في الأرصدة  22 ألف و500 طن من الأسمدة موجودة يتم طرحها للموسم الصيفي.

هل هناك تعاون بين المديرية ونقابة الفلاحين لحل مشكلات المزارعين؟

نعم يوجد تعاون لحل مشكلات  المزارعين، و بصفتى  مهندس زراعى وأنتمى كعضو فى نقابة المهن الزراعية ووكيل وزارة الزراعة أيضاً بالفيوم.

يعاني مزارعو الفيوم من عدم وجود “عدالة تسويقية” ولأن الفلاح محتكر بين التاجر والمصدر كما أن المزارعين يريدون إتفاق بين المزارع والجمعيات التعاونية حتى يصبح التسويق أفضل.. ما قولكم؟

وزير الزراعة شكل مجلس إدارة للمحاصيل التعاقدية، منذ أسبوع مضى، كل المحاصيل الإستراتيجية سيتعاقد عليها “البنجر- القطن – القمح”، والقطن سنبدأ في التعاقد له منذ 2018، والبعض عرض علينا التعاقد، حتى أن يكون سعرة 2700 جنيه، وقابل للزيادة حتى 3000 جنيه، والمجلس الخاص بالمحاصيل التعاقدية ستسير قرراته بشكل سليم في صالح الفلاح ولا يكون محتكراً بين أحد، والمحاصيل الزراعية ليس داخلها احتكار، لأن القطن المصري والبنجر والقمح سلع مطلوبة لخارج مصر.

ماذا عن نقص مياه الري في نهايات الترع والأبحر؟

مشكلة نقص مياه الري مشكلة موجودة بالفعل على مستوى محافظة الفيوم، حيث يعاني مركز يوسف الصديق بصفة مستمرة في أن مياه النيل  والري لم تصل إلى يوسف الصديق، ويروى مركز يوسف الصديق من مياه مصرف الوادي و يحتوي على رصاص وكادميوم و أشياء أخرى تؤثر على التربة والنبات.

خاطبت الدكتور جمال سامي – محافظ الفيوم، وأرسل تأشيرة لمديرية الري بمحافظة الفيوم وقال أثناء الاجتماع التنفيذي السابق لمسؤولي الري ” نحملكم المسؤلية حفاظاً على محصول القمح هذا العام، وباقي المحاصيل الزراعية”.

حيث نهاية بحري إطسا وأبشواي يعانون من نقص مياه الري أيضاً ونهاية بحري سنهور والسعدية بسنورس يعانوا من مشكلة نقص مياه الري، وخاطبت الري أكثر من مرة، ولا يوجد إستجابة نهائياً من الري حتى الآن، والزراعة تتضرر من عدم وجود مياه ري.

ما خطة المديرية خلال الفترة المقبلة للنهوض بالزراعة في الفيوم 2018؟

تزويد المديرية بالعمالة، وتزويد مساحات النباتات الطبية والعطرية بالفيوم، وتزويد التصدير، والنهوض بالمحاصيل المنتجة للزيت، وأيضاً  تعميم الجوجوبا والهوهوبا وهي محاصيل زيتية، تتحمل المياه التي تحتوي على نسبة أملاح عالية، حيث تعطي زيوت مرتفعة السعر، ومن أهم الأشياء أيضاً تعميم نظام الري الحديث حتى نتلاشى أزمة المياه الموجودة الحالية، وأتمنى أن نحقق 600 ألف فدان قمح للنهوض بالمحصول، و150 ألف فدان من القطن.

من وجهة نظرك كوكيل وزارة الزراعة بالفيوم ما أفضل طرق ري لأراضي المحافظة؟

أفضل طريقة ري حديث بالفيوم هو “الري بالتنقيط”، ولكن الموجود بالفيوم الري السطحى بالغمر، و7% فقط يطبقون نظام الري الحديث بالفيوم.

ماذا عن ميزانية الفيوم لتطوير الزراعة لعام 2018؟

ميزانية السنة الجديدة، “2017- 2018″، تبلغ  98 مليون جنيه، وتضم مرتبات الموظفين، ونظراً لظروف الدولة التي تمر بمرحلة صعبة في الوقت الحالي، فهي تكفي الزراعة مراعاة للظروف الحالية.

مما تعاني مديرية الزراعة بالفيوم؟

تعاني مديرية الزراعة بالفيوم من عجز المهندسين الزراعيين على مستوى مديرية الزراعة بالفيوم، وأطالب بمهندسين زراعيين شباب خريجين في كل المؤهلات.

ما هي المشاكل التى تواجهكم أثناء حملات الإزالة؟

تجمهر بعض المواطنين أثناء حملات الإزالة لتعطيل حركة الإزالات ولكن رغم ما يحدث نقوم بواجبنا وإزالة التعديات على أكمل وجه ممكن.

هل وقعت على أستمارة حملة عشان نبنيها لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي؟

نعم ومن أجل مصر وقعت على استمارة حملة ” عشان نبنيها “، ووقعت لأني بحب رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، ولولا السيسي كانت مصر مثل أفغانستان وسوريا، والعراق واليمن، و”لولا السيسي كانت هتخرب مصر ومكنش هيكون لينا دولة ومن لا يحافظ على وطنه لا يحافظ على دينه”.

لقطة ..وكيل وزارة الزراعة مع أستمارة حملة " عشان نبنيها"..تصوير- إيمان عبد اللطيف:
لقطة ..وكيل وزارة الزراعة مع أستمارة حملة ” عشان نبنيها”..تصوير- إيمان عبد اللطيف:

هل تدعوا المواطنين أن يوقعوا على استمارة حملة “عشان نبنيها”؟

أدعو كل المواطنين بكل ما أملك، أن يوقعوا على استمارة حملة عشان نبينها من أجل دعم مصر والنهوض والأرتقاء بالدولة.

هل تدعوا المواطنين أن يذهبوا ليدلوا بأصواتهم في انتخابات الرئاسة المقبلة؟

نعم أدعو كل المواطنين بقوة، أن يذهبوا ليدلوا بأصواتهم في الانتخابات المقبلة، لإنتخاب عبد الفتاح السيسي مرة أخرى كرئيس للجمهورية،  كما نساعد لحشد جميع الزراعيين لانتخابات الرئاسة، ودوري كوكيل وزارة الزراعة بالفيوم مع جميع الزراعيين على مستوى المحافظة في الانتخابات الرئاسية المقبلة حشد جميع المواطنين للإدلاء بأصواتهم لدعم عبد الفتاح السيسي كرئيس الجمهورية 2018.

ما رسالتك للمواطنين؟

عليكم بالجهد والعرق لبناء مصر الجديدة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الوسوم