حوار| رئيس سنورس: لن نسمح بالتعديات على الأراضي الزراعية.. وهذا مصير “سوق السبت”

حوار| رئيس سنورس: لن نسمح بالتعديات على الأراضي الزراعية.. وهذا مصير “سوق السبت” محررة الفيومية تحاور محمود هاشم - رئيس مجلس مدينة سنورس

كتبت- سمر الطحاوي

أعلن المهندس محمود هاشم، رئيس مجلس مدينة سنورس بمحافظة الفيوم، أن المجلس يعمل على تنفيذ خطة إصلاح وتطوير لشوارع وميادين المدينة، وكذلك إصلاح أعمدة الإنارة، ومخصص لهذه الخطة ميزانية تقارب مليون و700 ألف جنيه.

وأكد هاشم أن الجزء الأساسي الذي يعمل عليه مجلس مدينة سنورس، هو تحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة المجالات، لينعم المواطن بحياة كريمة.

“الفيومية” التقى المهندس محمود هاشم، للحديث عن خطة المجلس لتطوير المدينة خلال الفترة المقبلة، وبحث مشكلات المواطنين، وإلى نص الحوار..

– منذ توليك المسؤولية.. ما أكثر المشكلات المتكررة في سنورس؟

أنا توليت رئاسة مدينة سنورس عام 2015- 2016، وتم إلغاء تعييني، وشغلت منصب مساعد محافظ الفيوم لشؤون النظافة والتجميل، ثم عدت مرة أخرى لمجلس مدينة سنورس في 12 يناير 2019.

ومن المشكلات المتكررة التي واجهتها، إشغالات الطرق والتعديات على الأراضي الزراعية، وقمنا بتشكيل لجنة لرفع جميع الإشغالات في الشوارع والميادين، وتم رفعها بالفعل، وهناك أيضًا مشكلة “سوق السبت” الذي يسبب إزعاجا للأهالي، وقمنا بإزالته سابقًا، ولكنه عاد مرة أخرى بعد مغادرتي المجلس.

وقمنا من جديد بتشكيل لجنة لبحث الأمر، وتم نقل البائعين خارج حدود سنورس، وتفريغ المدينة من جميع الإشغالات، كما يتم التعديات على الأراضي الزراعية، وهناك متابعة يومية لإزالتها، ومن يقوم بالتشوينات نقضي على المكان كاملا، ونقوم بتسليمه للجمعية الزراعية.

– برغم متابعتكم المستمرة للتعديات إلا أنه يوجد بعض الشكاوى من أهالي القرى أن الحملات لم تشملهم؟

بالنسبة لحملات الإزالة، قمت بتقسيمها ثلاثة فترات – صباحية ووسط ومسائية، وتخرج سيارتان لإزالة كل ما هو مخالف بالشارع، وتم تغطية الحملات على المدينة بالكامل وكافة القرى، ووضع كل الباعة الجائلين في الأماكن المخصصة لهم.

كما أن “التكاتك” تمثل إزعاجا للمواطنين في الشوارع، ونعمل على إلزام أصحابها بالقوانين.

– كيف تواجه المشكلات الموجودة في الوحدات الصحية بقرى سنورس؟

المشكلة تكمن في قلة الأطباء، ولكن أواجهها بحكمة، لأنني لو اتخذت إجراءً رسميًا مع أي طبيب قد نصل لنتيجة ليست مرضية، لكن أسلوب الأخوة والصداقة يؤدي إلى أن يبذل الطبيب مقدار طاقته مرتين.

وتم التواصل مع الدكتورة آمال هاشم، وكيل وزارة الصحه بالفيوم، والتي تؤكد أن هناك عجزا بالأطباء، بسبب أن هناك سنة لم يكن بها خريجين، وبدأ مؤخرا تكليف الدفعات الجديدة.

وينتدب طبيب بالوحدة الصحية، يومين أو ثلاثة في الأسبوع، والوضع على ما يرام، والخدمات مقدمة للأهالي بالوحدات الصحية من تطعيم ومتابعة الحوامل، وغير ذلك.

– ما أبرز القرارات التي اتخذها المجلس التنفيذي بسنورس خلال انعقاده يناير الماضي؟ 

يهتم المجلس التنفيذي بموضوع تقنين الأراضي الزراعية وإزالة التعديات على أملاك الدولة، حفاظا على المال العام، ولضمان عدم التعدي على الرقعة الزراعية.

كما يهتم المجلس بالتواجد الدائم بين المواطنين لحل مشكلاتهم، وكذلك العمل على تنفيذ الخطة العاجلة التي تشمل تكاسي الأراضي الزراعية والأبحر، وإنشاء كباري، وشراء أعمدة كهرباء لإنارة الشوارع ومعدات نظافة.

– ماذا بشأن العجز في المدرسين بمدارس سنورس؟

عقدت اجتماعا مع محمود هيبة، مدير الإدارة التعليمية بسنورس، لبحث سد العجز في المعلمين، وخصوصًا مدارس القرى البعيدة، وهو ما حدث بالفعل وتم القضاء على العجز، كما تم تسليم جميع الكتب الدراسية للطلاب، ولم ترتبط بدفع المصاريف.

وكذلك تناول الاجتماع، الاهتمام بنظافة دورات المياه بالمدارس، وتخصيص سيارات لجمع القمامة من كل مدرسة، كما تم تنفيذ حملة “بلدك نظيفة وجميلة”، وذلك بحضور محافظ الفيوم اللواء عصام سعد.

– ما هي خطة إصلاح الطرق وأعمدة الإنارة بالشوارع وماهي الميزانية المخصصة لذلك؟

نعمل على استخدام الكشافات الليد لتوفير الطاقة، لأن الكشافات الصوديوم تستهلك طاقة كبيرة، ومحافظ الفيوم، اللواء عصام سعد، أصدر تعليمات باستخدام كشافات الليد الـ150 في الشوارع الرئيسية، والليد الـ110 في الشوارع الداخلية، لترشيد الكهرباء.

والميزانية المخصصة متناسبة مع الاحتياجات المطلوبة، وتقدر بحوالي مليون و700 ألف جنيه، وتسلمناها بالكامل، وتم توزيعها على القرى.

– أخيرا.. ما صحة ما يقال عن التحويل الإداري لبعض قرى سنورس إلى مركز سنهور؟

هناك تقسيم إداري بهذا الشأن، ولكنه لم يعتمد حتى الآن، لأن الموضوع به تفاصيل كثيرة، وحتى الآن قيد الدراسة.

الوسوم