حوار| الفنانة مروة طلعت: منتدى شباب العالم نقطة فارقة وأتمنى تنظيمه بمحافظات أخرى

حوار| الفنانة مروة طلعت: منتدى شباب العالم نقطة فارقة وأتمنى تنظيمه بمحافظات أخرى الفنانة مروة طلعت المشاركة فى منتدى شباب العالم أثناء الحوار

شاركت الفنانة التشكيلية الدكتورة مروة طلعت، ابنة محافظة الفيوم، بأعمالها الفنية في منتدى فنون شباب العالم، والمقام بمدينة شرم الشيخ، ضمن منتدى شباب العالم 2018.

منتدى شباب العالم

أكدت الدكتورة مروة  في حوارها مع “ولاد البلد”، أنها شاركت ضمن فنانين من أكثر من 40 دولة مختلفة، وأنهم جميعًا أعدوا ما لديهم من فنون وتصوير ورسومات لعرضها باسم مصر في منتدى شباب العالم 2018، وبيّنت أن المنتدى رفع اسم مصر أمام العالم، وأعطى رسالة واضحة أن مصر بلد الفن والأمن، كما نوهت أن محافظة الفيوم مظلومة ثقافيا رغم أنها مملوءة بالموهوبين.

بدايةً في أي مجال من الفن التشكيلي تعملين؟

اشتغل على شقين، الأول يسمى تجهيز في الفراغ، ومعناه أنني أقوم بتجهيز عمل عن قضية أو فكرة، وأقوم بتجهيزها في مساحة مفتوحة، سواء بالرسم أو النحت … إلخ، والشق الثاني يسمى تصوير، وهو يكون على بعدين كشكل، وهو في الأساس بُعد واحد، ويكون مسطح على لوحة وبمساحة محددة.

 كيف تمت دعوتك لمنتدى شباب العالم؟

رشحني  محمد حميدة، مسؤول بشركة أوستراكا للفنون وتنظيم المعارض، بالتعاون مع  محافظة شرم الشيخ و وزارة الثقافة والشباب والرياضة، كفنانة تشكيلية، وبالفعل توجهت إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة.

كيف كانت التحضيرات للمنتدى؟

كنت ضمن فنانين مختلفين من 40 دولة مختلفة، وقمنا بتجهيز لوحاتنا وفنوننا قبل بداية المنتدى ليتم عرضها في منتدى شباب العالم، إذ جهزنا معرضًا كبيرًا افتتحه نائب محافظ شرم الشيخ.

ماذا كان دورك تحديدًا في المنتدى؟

شاركت بلوحة تسمى “الأمل”، وهي تعبر عن فتاة في حركة تسعي لتحقيق ما تتمني وبجوارها عباد الشمس يرمز للأمل.

قولتي أنكِ لم تقابلي الرئيس السيسي.. ماذا لو قابلتيه؟

كنت أود أن أعبر له عن سعادتي بتواجد الفن والفنانيين بمساحة كبيرة في منتدى شباب العالم، وكنت أطلب منه الاهتمام أكثر بالفنانين ودعمهم.

الفنانة مروة تعرض أعمالها في منتدى شباب العالم

في رأيك.. هل للفن دور في محاربة الإرهاب؟

رغم أنه على المؤسسات الدينية، إسلامية ومسيحية، دور فى عملية تصحيح الفكر الديني، الذي يدعم ويدعو إلى قبول الآخر بعد اختلاف الدين الطبيعي، ومحاربة الإرهاب، إلا أنه يأتي دور الثقافة والفن كأهم الأدوار في مواجهة الإرهاب، خاصة أن هذا الدور متعدد الأساليب فى شتى المجالات الثقافية والفنية، التي تشكل الوجدان، وتؤثر في الفكر، وتغذي العقل، وترتقي بالعواطف، الشىء الذي يؤسس لترسيخ قيم إنسانية راقية تقبل الآخر.

الفن يغذي النفس والقلب والبصر، ويجعل من الشخص  ذواق له ذوق ويجعله إنسانيًا بكل ما تحمل الكلمة من معاني، وبالتالي يجعله كاره للعنف والتطرف ومرحبًا بالسلام والحب.

قلتي إن الاعتماد على الفن والفنانين في منتدى شباب العالم هي نقطة انطلاق.. كيف؟

الدول والمجتمعات تقيّم وتقاس حضارتها وتقدمها بمدى ازدهار الفن والفنون عندها، ولن يكون هناك ازدهار للفن إلا إذا عمل الفنانون في مناخ طبيعي وآمن، وهو ما يهيء في مصر الآن، فأصبح هناك مناخ آمن وطبيعي وازدهر الفن، ما يعني انطلاق الدولة المصرية بكل مؤسساتها نحو العالمية.

قلتي أن الفيوم لا تقل عن العاصمة ثقافيًا.. هل تقصدين تهميشها؟

نعم، الفيوم مهمشة بشكل كبير، ولا يوجد اهتمام بالفنانين والموهوبين، فأنا أعمل بإدارة الموهوبين بتعليم الفيوم، وهناك مئات الموهوبين، الذين لا يقلون من حيث الموهبة، كما أن غالبية الفنانين الكبار يدركون ذلك ويعلمون قدرات فنانو الفيوم، لكن يحتاجون إلى اهتمام وزارة الثقافة واهتمام المحافظة.

رأيك في منتدى شباب العالم؟

استمتعت بالتجربة وبمشاركتي، وسط مجموعة منقاة من الفنانين مختلفي الاتجاهات والأساليب الفنية، وأنه يضع مصر في مكانة كبيرة، وكنت أرغب في أن يكون مثل هذا المنتدى أن ينظم في محافظات أخرى غير شرم الشيخ، وليس كل عام، فمن الممكن تقليل المدة، حتى يستفاد كافة المحافظات ويكون هناك تنقل واختلاط بين الأساليب واللهجات والتفكير.

أول زيارة لمحافظ الفيوم كانت لقصر الثقافة.. هل هذه رسالة للاهتمام بالفن؟

لابد من ترجمة الأقوال والقرارات إلى أعمال على أرض الواقع، اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، من المحافظين القلائل الذي أتى إلى الفيوم ومنذ توليه شعلة نشاط، ويقوم بتفقد العديد من المنشآت بنفسه، لكن يبقى ترجمة اهتمامه بالثقافة إلى أعمال، ووتناشد المحافظ بالاهتمام بالفنانين وبأعمالهم، كرعاية لمعارضهم وعرضها في المحافظة مثلا.

تضامنتي مع الفنان محمد عبلة، وقد نوّة بإغلاق متحفه.. رأيك؟

الفنان محمد عبلة، من الفنانين القلائل الذي يحب الفيوم بجد، ويريد أن ينهض بها ثقافيًا، وهدد بإغلاق متحفه لسرقته، وعدم تأمينه من قوات الأمن، وكنت متضامنة معه، ولابد من الاهتمام به أكثر من ذلك وغيره من الفنانين، فمثلا إيفلين ليست مصرية، لكنها توطد في الفيوم، وعاشت بها، وتريد الىن الجنسية المصرية، ولابد من مساعدتها حتى تطور من محافظة الفيوم والسياحة والفن المصري بشكل أكبر ومناخ أكبر، فالفنانين لا يقلون أهمية عن لاعبي الكرة.

لماذا دائمًا يردد فنانو الفيوم أن المحافظة مظلومة ثقافيًا؟

المحافظة تخلوا من مسرح أو أي دور للعرض السينمائي، بها قرية تونس وغيرها التي تأوي الفنانين، دون أي اهتمام يذكر بهم، رغم أنهم واجهة ثقافية وسياحية للمحافظة، وهو السبب الرئيسي في ظلم المحافظة وما تتعرض له.

ولماذا لم تتحدثي عن مشكلات الفيوم في المنتدى؟

لم تتاح لي الفرصة، لأنني كنت في مهمة محددة، وهي عرض الصور من أعمالي ضمن فنانين آخرين، لكن أناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الثقافة وكل الجهات المعنية، بالاهتمام أكثر بمحافظة الفيوم كمدينة مصغرة لوطننا مصر.

لو قابلتي الرئيس.. أهم مطالبك؟

ليس لي مطلب شخصي، لكن أريد أن يتم الاعتماد على الفن والذوق البصري في المدارس كالاهتمام بتعليم الدين والتكنولوجيا، لابد أن يكون هناك اهتمام أكبر بالأنشطة الفنية داخل المدارس خاصة في مدارس الأقاليم كالفيوم، حتى نحارب كل فكر متطرف وعنيف، وحتى نرقى بذوق النشء.

لمحة سريعة عن أعمالك؟

بدأت العمل كفنانة تشكيلية من 2002، وسبق لي الكثير من الأعمال وحصلت على العديد من الجوائز، حيث حصلت على جائزة تجهيز في الفراغ، كأول فنانة تفوز بها في صالون الشباب،  والتحقت بنقابة الفنانين التشكيليين، رغم أني خريجة كلية تربية نوعية، وهو أمر شاق جدًا، كما حصلت على الدكتوراة في التربية الفنية.

الفنانة مروة تعرض أعمالها في منتدى شباب العالم
الوسوم