تسجيل خروج مفاجئ يزعج مستخدمي “فيسبوك”.. و5 نصائح لتأمين حسابك

تسجيل خروج مفاجئ يزعج مستخدمي “فيسبوك”.. و5 نصائح لتأمين حسابك شعار فيسبوك - أرشيفية

سادت حالة من الغضب والتساؤل الممتزج بالقلق لدى عدد كبير من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد أن أجبر مستخدميه على تسجيل الخروج من الأجهزة، مرتين على التوالي مرة بمنتصف ليل أمس، وأخرى في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وأزعج هذا الأمر مستخدمي الموقع، وجعلهم يتسائلون من خلال منشوراتهم المتتالية عبر “فيسبوك” عن السبب.

“الفيومية” أعد تقريرًا مفصلاً حول ما حدث، كما يقدم بعض النصائح من خلال متخصص تقنية لحماية حسابك الشخصي من الاختراق.

ليس هكر

أوضح محمد عبد التواب، متخصص في التقنية بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم، إن ما حدث صباح اليوم من تسجيل خروج لعدد من مستخدمي فيسبوك في آن واحد، لا يعد “هكر – قرصنة”، ولكنها مشكلة تقنية نتيجة تأمين عدد من الحسابات الشخصية بالموقع.

وأشار إلى أن ﺍلهكر ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻠﺼﺺ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﻋلى ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻻ ﻳﺤﻖ له ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ، كسرقة ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ، والاطلاع على بيانات شخصية للمستخدمين ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﻣﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﻣﺎ ﺷﺎﺑﻪ.

نصائح

ونصح عبد التواب، النشطاء بإعادة تسجيل الدخول إلى الموقع، ولكن لمزيد من الأمان يجب تغيير الرمز السري للحساب، لأن هذه الضجة قد يستغلها بعض النشطاء في تفعيل روابط “قرصنة – هكر” لسرقة الحسابات.

كما أكد المتخصص في التقنية، وجود عدة طرق ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ خلالها أصحاب الحسابات الشخصية ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﺴﺎﺑاتهم ﻣﻦ الاختراق، ﺃﻫﻤﻬﺎ:

  • اﺳﺘﺨﺪﺍﻡ كلمة سر ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺣﺮﻭﻑ ﻭأﺭﻗﺎﻡ ﻭﺭﻣﻮﺯ، ولا يمكن تخمينها حتى لا تتعرض المعلومات للاختراق.
  • اﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﻭﺑﺮﺍﻣﺞ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ، ﻣﺜﻞ البرامج التي تستخدمها البنوك لحماية أرصدة وبيانات العملاء، تقوم تلقائيًا بتغير كلمة السر وفق لوغارتمية معقدة، تكون معروفة من قبل المبرمج والبنك.
  • تغيير الباسورد من آن لآخر لحماية الحساب لفترة أطول.
  • عدم ربط كافة الإيميلات برقم باسورد واحد.

بيان من فيسبوك

وأوضح “فيسبوك”، في بيان من الشركة المشغلة للموقع – صادر صباح اليوم الجمعة – سبب تسجيل الخروج، مؤكدا أن ذلك يرجع إلى أن المعلنين كانوا مطلعين على أرقام الهواتف التي يقدمها أعضاء الشبكة الاجتماعية، لتعزيز الأمن والتحقق من دخولهم.

وبتتبع الأمر، استطاع التوصل إلى أن “فيسبوك” يجمع بيانات الاتصال من هواتف المستخدمين ويحدد الفئات المستهدفة بكل إعلان، إذ من الممكن أن يقدم للمعلن تحميل قائمة بأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني، ويعرض إعلانا أمام الحسابات المرتبطة بمعلومات الاتصال تلك، كما يمكن أن يقدم إعلانا للملابس بتتبع صور الناس على “فيسبوك” و”انستجرام” الذين اشتروا من قبل ملابس من نفس العلامة التجارية.

استهداف النشطاء

وتابع بيان الموقع، “يمكن عبر إلقاء نظرة على صفحة الاتصال والمعلومات الأساسية لمعرفة عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف المرتبطة بحسابك، وبالتالي يمكن للمعلنين استخدامه لاستهداف الأفراد”.

 

ونشر بعض النشطاء عددًا من المنشورات للتساؤل عن أسباب الخروج المفاجئ من “فيسبوك”، وطلب إعادة تسجيل كلمة السر مرة أخرى.

 

الوسوم