تباين آراء بين طالبات جامعة الفيوم حول أنشطة وحدة مناهضة التحرش

تباين آراء بين طالبات جامعة الفيوم حول  أنشطة وحدة مناهضة التحرش التحرش

افتتحت جامعة الفيوم، في يونيو الماضي وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بالمحافظة، حيث عقدت الوحدة أكثر من 20 ندوة بمختلف كليات الجامعة لتوعية بمواجهة التحرش.

“الفيومية”، يرصد آراء الطلاب تجاه أنشطة الوحدة:

ندوات مثمرة

تقول منى محمود، إحدى الطالبات، وحضرت ندوات الوحدة بكلية الصيدلة، إن الندوات أضافت لها الكثير من المعلومات، وعززت لها فكرة مساواة المرأة في المجتمع، وكيفية المطالبة بحقها حال تعرضها لحالة من التحرش سواء كان لفظي أو غيره، متمنية أن تكثف الجامعة برنامج مواجهة التحرش، وتوعية الفتيات به حتى يعرفون طرق مواجهة التحرش، والعمل على التزامها.

فيما تساءلت هالة محمد، أحدى الطالبات، وحضرت ندوات الوحدة بكلية الطفولة المبكرة، عن معرفة الشباب في الشارع بعقوبة التحرش حتى لا تواجه مثل الأساليب السيئة؟! مردفه أن العمل خلال الفترة المقبلة على تبنى دراسة موضوع مواجهة التحرش، وتوعية الفتيات في الريف الفيومي، وقري الصعيد حتى لا تخجل الفتاة من المطالبة بحقها في حالة إذا أخطأ أي فرد تجاهها، مؤكدة على أن الندوة تناولت هذه المحاور لمواجهة ظاهرة التحرش.

مجرد تلقين

وتقول أية محسن، إحدى الحضور بالندوات بالجامعة، أن تترك وحدة التحرش بند التوعية جانبا وتتخذ عدة خطوات ملموسة على أرض الواقع من أجل مواجهة ظاهرة التحرش بشتى الطرق، مؤكدة على أنها شاهدت أكثر من مشهد لطلاب يضايقون طالبات أثناء سيرهم داخل الحرم الجامعي، ورغم ذلك لم تتمكن الوحدة من مواجهة التحرش على أرض الواقع.

وأكدت على أن الندوات والمؤتمرات لن تفيد بالقدر الكافي بالمقارنة عندما نمارس مواجهة الظاهرة على أرض الواقع.

وتختتم أسماء محمود، طالبة بكلية دار العلوم، قائلة:” وحدة مناهضة التحرش بالجامعة منذ أنشاءها وحتى اليوم لم تعلن عن حالات تحرش أو شكاوى، ويقتصر دورها في التوعية فقط داخل جلباب الجامعة ولن تتخطى الشارع الفيومي”.

وتردف محمود، إلى أن الندوات التي تقدمها الوحدة بمثابة دروس فقط لمجموعة من الطلاب لا تتفاعل مع المشكلات رغم وجود حالات داخل الحرم الجامعي من الطلاب يضايقون الفتيات وبحكم عدم التوعية الكافية على أرض الواقع لن يبلغ الطالبات عن الشكاوى، فأصبحت الوحدة مجرد كلام على ورق.

هدف الوحدة

وتقول الدكتورة نوهير الشوشانى، مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة،  أن دور الوحدة يقتصر في التوعية باسم الجامعة، فقط، وليس له علاقة مباشرة بل بشكل ودى نستقبل الشكاوى ونقوم بتوصيلها إلى وحدة مكافحة التحرش والشكاوى بمديرية أمن الفيوم وجارى تنفيذ ذلك.

الوسوم