بعد نقل 45 تلميذا من مجمع دار السلام.. أولياء الأمور: قرار تعسفي والأمر تم دون علمنا

بعد نقل 45 تلميذا من مجمع دار السلام.. أولياء الأمور: قرار تعسفي والأمر تم دون علمنا مدرسة حسن عبد العزيز للتعليم الأساسي - تصوير: هاجر مسلم

رغم بدء العام الدراسي الجديد، وتسكين الطلاب والتلاميذ في مدارسهم ومنها في فصولهم، تفاجىء 45 ولي أمر من قرية معصرة صاوي التابعة لإدارة طامية التعليمية، بنقل ملفات أبنائهم المقدمين على الصف الأول الابتدائي، من مدرسة مجمع دار السلام والتي أرسلوا إليها ملفات أبنائهم إليها قبل بدء العام الدراسي.

الأهالي وأولياء الأمور تقدموا بالعديد من الشكاوى والفاكسات، إلى إدارة طامية التعليمية ومديرية التربية والتعليم بالفيوم، لنقل أبنائهم مرة أخرى إلى مدرستهم، وعدم نقلهم إلى أخرى، لكن لم يتم الاستجابة لهم.

أولياء الأمور: المدرسة نقلت أطفالنا دون الرجوع إلينا

يقول جمعة طرخان، ولي أمر أحد التلاميذ الذي تم نقله، إنه قبل بدء العام الدراسي توجهت إلى مدرسة مجمع دار السلام وقدمت لابني بها، وذلك نظرًا لقربها من المنزل ومستوى تعليمها المتميز، وبالفعل تم قبوله بالمدرسة، لكن بعد أيام من بدء العام الدراسي، تم نقله لمدرسة حسن عبد العزيز للتعليم الأساسي بدون سابق إنذار.

ويوضح طرخان، أنه ذهب للمدرسة لمعرفة سبب نقل ابنه، فردت عليه المدرسة، أنه لا يوجد مكان بها، وتم نقله لمدرسة حسن عبد العزيز بمعصرة صاوي، مبينًا أنه سبب غير مقنع، وإلا لماذا قبلت المدرسة ملف نجله منذ البداية.

ويرى إيهاب راضي، ولي أمرأحد التلاميذ الذي تم نقله، أن منزله قريب من مدرسة مجمع دار السلام “فهو يقع بمنطقة شرق قرية معصرة صاوي”، ومقارنة بالمدرستين فمدرسة حسن عبد العزيز بعيدة تمامًا عن منزله الكائن به، متسائلًا: على أي أساس تم اختيار نقل الـ 45 ملف من المدرسة؟

تخوفات أولياء الأمور من مدرسة حسن عبد العزيز

ويقول محمد عادل، ولي أمرأحد التلاميذ الذي تم نقله، “اعتراضي على نقل ابني لمدرسة حسن عبد العزيز، هو عدم النظام والفوضة المنتشرة في المدرسة، فمرحلة التعليم الأساسي هي أهم مرحلة لتعليم الطفل التي يتعلم فيها أسس التعليم الصحيحة والتربية أيضًا، فكيف يحدث ذلك في الفوضى.

ويستكمل حديثه موضحًا أنه يذهب يوميًا قبل الواحدة ظهرًا لينتظر خروج الطفل من المدرسة، فيشاهد ما يحدث وصعود أولياء الأمور للفصول قبل انتهاء اليوم الدراسي بما يقرب النصف ساعة.

ويتحدث علاء عادل أمين، ولي أمر أحد التلاميذ الذين تم نقلهم، قائلا: “لم أجد أي فائدة بعد محاولات عديدة وتقديم الشكاوى لإعادة نقل الطفل، فتقبلت الأمر وتعايشت مع الوضع الجديد بالمدرسة، ولكننى أتمنى تحسن النظم التعليمية بالمدرسة”.

مديرة الإدارة: تم تشكيل لجنة للتقصي

من جانبها تقول مروة عبد العزيز، مدير إدار طامية التعليمية، إن الإدارة التعليمية بطامية شكلت لجنة بناءً على تعليمات مديرية التربية والتعليم بالفيوم، وذلك بسبب زيادة عدد الطلاب بمدرسة مجمع دار السلام عن العدد المطلوب، فقامت المديرية بدورها بتشكيل لجنة من معلمي مدرسة مجمع دار السلام ومدرسة حسن عبد العزيز، وبناءً على الدراسة المرسلة من اللجنة تم نقل 45 ملف لمدرسة حسن عبد العزيز، بعد التأكد من موقعهم الجغرافي القريب من المدرسة.

مدير التعليم الابتدائي يرد

من جانبه، يقول محمد المعتز بالله الحداد، مدير التعليم الابتدائي بطامية، إن مديرية التربية والتعليم بالفيوم، شكلت لجنة من أجل فحص ملفات التلاميذ الذين تمت شكوتهم من قبل أولياء الأمور، واللجنة رأت أن الأمور طبيعية وفرزت الملفات بشكل جيد ولا توجد مخالفة، وعلى إثرها تم رفض جميع الشكاوى.

ويوضح المعتز بالله، أنه من غير الطبيعي أن يدخل جميع تلاميذ القرية في مدرسة مجمع دار السلام، ويتركون مدرسة حسن عبد العزيز، وهي مدرسة جاهزة وكاملة، ولو نفذنا ذلك فنغلق مدرسة تكلفت ملايين الجنيهات وهو أمر غير معقول.

ويؤكد مدير التعليم الابتدائي بطامية، أن الإدارة اتخذت عدت خطوات من أجل مراقبة مدرسة حسن عبد العزيز الفترة المقبلة، حتى يرون لماذا لا يريد أولياء الأمور إرسال أبنائهم إليها؟ وما هو الذي يتم في المدرسة، مبينًا أنها من المدارس الجيدة التي تضم مجموعة معلمين جيدين.

الوسوم