بعد شكوى طالبات.. رئيس جامعة الفيوم يتناول الغداء على طاولة المدينة الجامعية

بعد شكوى طالبات.. رئيس جامعة الفيوم يتناول الغداء على طاولة المدينة الجامعية جانب من زيارة قيادات جامعة الفيوم وتناول الغداء داخل مطعم المدن الجامعية - المصدر: جامعة الفيوم

صرح الدكتور أشرف عبد الحفيظ، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، أن حصول مدينة الطالبات على شهادة  الأيزو خلال العام الماضي، يؤكد تميز المدينة وتطبيقها المعايير الصحية لجودة الطعام المقدم، مع توافر الإقامة اللائقة للطالبات.

من جانبه، اقترح الدكتور خالد عطالله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، على طالبات المدينة الجامعية بإجراء انتخابات فيما بينهم لاختيار 20 طالبة وتحديد يوم لكل منهم للإشراف على أعمال المطبخ وتجهيز الوجبات وإبداء الملاحظات.

وأضاف خالد عطالله، أن إرضاء أذواق 3500 طالب وطالبة ليس بالأمر الهين، ويتطلب الكثير من الجهد والتنوع في اختيار الأطعمة لترضي كل الأذواق، مؤكدًا أن الجامعة تعمل على تقديم أفضل خدمة ممكنة في الوجبات الصحية المتنوعة والتي تأتي متوازنة السعرات الحرارية طبقًا للإمكانيات المتاحة.

وأشار عطالله إلى أن الاشتراك الشهري لطلاب المدن الجامعية 250 جنية شهريًا، وتكلفه إقامة الطالب بالمدينة بالتغذية 1400 جنيه شهري.

جاء ذلك على خلفية تداول بعض طالبات جامعة الفيوم أنباء على “فيسبوك” عن سوء جودة الطعام المقدم لهن.

الخبرة 

وفي السياق ذاته أكدت فايزة حجي، مدير عام المدن الجامعية، أن استلام المواد الغذائية والدواجن يتم من خلال أخصائيين في التغذية وأطباء بيطريين ذوي مستوى عالي من الخبرة، وبناءً على مواصفات صحية عالمية.

الزيارة 

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لكلًا من الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، يرافقه الدكتور خالد عطالله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور محمد عيسى، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، لمدينة الطالبات بغرب التعاونيات بكيمان فارس، وذلك اليوم الثلاثاء، لتفقد جودة  الخدمة المقدمة للطلاب المقيمين داخل المدن الجامعية.

الحضور 

شارك في الحضور أيمن حلبة، أمين الجامعة المساعد للشؤون المالية، والدكتور وائل طوبار، منسق عام الأنشطة الطلابية، وفايزة حجي، مدير عام المدن الجامعية، وهشام عويس، مدير عام رعاية الشباب.

وفي سياق الزيارة، تفقد الحضور غرف الإقامة والمطبخ وتجهيز الوجبات، ثم شاركوا الطالبات وجبة الغذاء والاستماع إلى مقترحات طالبات المدينة.

الوسوم