“النبي محمد في الشعر”.. ندوة بكلية الآداب بالفيوم

“النبي محمد في الشعر”.. ندوة بكلية الآداب بالفيوم

تناول الدكتور محمد دياب غزاوي، الأستاذ بكلية الآداب بجامعة الفيوم، عدة محاور لتوضيح موقف الإسلام من الشعر، من حيث التحليل والتحريم وموقف النبي من الشعر.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها نادي الأدب بكلية الآداب بجامعة الفيوم، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان “النبي محمد في الشعر”،  بحضور الدكتور عزت توفيق رئيس قسم اللغة العربية و عبد الرحمن سالم، المسؤول عن نادي الأدب بالكلية.

وقال غزاوي: إذا تاملنا أن الشعر كان مصدرا مهما من مصادر حفظ العربية، كما أن الآية القرانية  “والشعراء يتبعهم الغاوون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات”، ليس المقصد بها التقليل من قدر الشعر.

وتابع أن هناك مقولة “أن من الشعر لحكمة ومن البيان لسحرا”، ومن أهم القصائد في مدح الرسول كانت البردة التي استمع إليها النبي صلى الله عليه وسلم.

وأوضح غزاوي أن قصيدة البوصيري أصبحت أيقونة في مدح النبي في الشعر العربي، وتتكون من أكثر من 170 بيت، أما قصيدة ولد الهدى للشاعر أحمد شوقي، فتعد من أهم قصائد مدح الرسول في العصر الحديث.

 

الوسوم