الظلام يسيطر على طريق عزبة الجبل بقرية سيلا.. ومسؤولون يعدون بالحل

الظلام يسيطر على طريق عزبة الجبل بقرية سيلا.. ومسؤولون يعدون بالحل ظلام الطريق في قرى مركز الفيوم ـ تصوير: صفاء عزت
كتب -

يشكو أهالي عزبة الجبل بقرية سيلا التابعة لمركز الفيوم، من عدم وجود إنارة بالطريق المؤدي إلى العزبة، مما يسبب قلق للأهالي وخوفا على ذويهم خلال السير ليلا على الطريق، مطالبين بصيانة أعمدة الإنارة الموجودة بالعزبة التي سيطر عليها الظلام.

عزبة الجبل

يقول حسن عبدالعليم، أحد أهالي العزبة، إن أعمدة الإنارة الموجودة على الطريق لا تعمل، وهو ما يتسبب في إظلام القرية، فحتى في ساعات الليل الأولى لا يستطيع أحد العبور من طريق العزبة المظلم.

ويعقب عبدالعليم، أن هذا الظلام يشجع اللصوص وقطاع الطرق على الاختباء، مما يثير خوف الأهالي على أرواحهم وذويهم، مطالبًا المسؤولين بعمل صيانة لأعمدة الإنارة والكشافات الموجودة بها، حتى تنتهي معاناتهم.

ويوضح صبحي رجب، عامل من أهالي العزبة، أنه يعود من عمله متأخرًا في كثير من الأيام ويرى أن الطريق مظلم تمامًا، وكل كشافات الإنارة الموجودة بالطريق لا تعمل، ولا يضئ الطريق سوى كشافات السيارات.

ويتابع رجب، أنه يسير في هذا الطريق بمفرده أحيانا، مما يشعره بالخوف حتى لحظة وصوله لمنزله، مشيرا إلى أن هذا الظلام يشجع الخارجين على القانون لارتكاب السرقات وإفزاع المارة والأهالي.

ظلام الطريق

روفيدة سيد، طالبة جامعية، تقول إنها في أحيان كثيرة تفوّت المحاضرات المتأخرة بالجامعة، حتى لا تصل إلى البلدة في ظلمة الليل، بجانب كثير من التحذيرات التي تتلقاها من والديها لذات السبب، مشيرة أن الطريق لا يجب أن يسير أحد فيه ليلًا بسبب الظلمة.

وتشير الطالبة الجامعية أن أعمدة الإنارة لا تعمل، وهناك أعمدة أخرى ليس بها كشافات في الأساس، مما يجعل طريق العزبة مخيف ليلا، ولا يستطيع أن يسير فيه أحد، مطالبة أن يتم إنارة الطريق بسرعة شديدة.

وتمتد هذه المعاناة للسائقين الذين يصفون ظلام الطريق بـ”الكارثة”، حيث يقول علي خليل، سائق، إنه مُعرّض لحوادث الطرق بشكل كبير بسبب ظلمة الطريق وتلف أعمدة الإنارة الموجودة مضيفًا “إذا كانت هناك سيارة قادمة لا تنير كشافها، يمكن ألا أراها، مما يتسبب في وقوع حوادث”.

ويتابع خليل، أن أهم ما يبحث عنه السائق أثناء قيادته ليلا، أن يكون الطريق أمامه مضيئًا، مؤكدًا أن الظلام الدامس تسبب في أن يصدم كلبا ضالا دون أن يدري، ومنذ ذلك الحين يخاف كثيرًا أن يتكرر الأمر أو أن يصيب أشخاصا.

وعود بالحل

سيد سلطان، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز الفيوم، يقول إنه تقدم بطلب إلى اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، يفيد بتضرر أهالي عزبة الجبل التابعة لقرية سيلا من ظلام الطريق، وذلك بناءً على طلب الأهالي المتضررين.

وعقّب سلطان، أن رئيس الوحدة المحلية والمركز يتابع حالة الطلب، حتى يقوم يتم حل المشكلة، واعتماد الأعمدة والكشافات لإضاءة طريق العزبة.

بينما يقول علاء الدين رمضان، نائب رئيس مركز ومدينة الفيوم، إنه تم تكليف الوحدة المحلية في قرية سيلا بمعاينة طريق عزبة الجبل، ورصد الأعمدة التي تحتاج إلى صيانة وتصليح أو استبدال الكشافات التالفة.

وأردف رمضان، أنه بحسب إفادة الوحدة المحلية لقرية سيلا، فإن الطريق المؤدي إلى العزبة بحاجة إلى قطع غيار ومهمات كهربائية لإتمام الإنارة، وسيتم إنارة الطريق فور ورود المهمات وقطع الغيار المدرجة في خطة الوحدة المحلية بسيلا لعام 2019 ـ 2020.

 

اقرأ أيضًا:

مطالب بمد خط سيرفيس لقرية الزملوطي.. ومسؤول: تشغيل 10 سيارات في هذا الموعد

شكاوى من تهالك الطرق بمركز الفيوم.. ومسؤول يشرح خطة الرصف

الوسوم