“التوك توك”.. وسيلة مواصلات تؤرق أهالي سنورس.. ومواطنون: سلاح ذو حدين

“التوك توك”.. وسيلة مواصلات تؤرق أهالي سنورس.. ومواطنون: سلاح ذو حدين انتشار التوك توك في شوارع سنورس - نصوير: هاجر مسلم

ينتشر “التوك توك” في جميع أحياء وقرى مركز سنورس بشكل كبير، جعل المواطنين يعانون من عرقلته لهم في سيرهم وتعرضهم لحوادث متكررة.

شكوى أهالي سنورس

ويشكو أهالي بندر سنورس، من زحام التوك توك، وعدم وجود رقيب أو وسيلة تنظم سيره، مما يجعلهم عرضة للحوادث أثناء سيرهم وعدم استطاعتهم السير بشكل آمن، كما أنه يسير من أمام منازلهم داخل الشوارع الفرعية.

ويرصد “الفيومية” معاناة أهالي مدينة سنورس بسبب “التوك توك”، ويستعرض شكواهم في التحقيق التالي.

يشكل خطرًا على المواطنين

تقول ندي حسين، ليسانس آداب، مقيمة بمدينة سنورس، ويعتبر هو المكان التي تتكدس به التكاتك باستمرار، أعاني من سيري في الطريق بسبب هذه التكاتك، فهم يسيرون بحركة عشوائية ذهابًا وإيابًا دون حركة مرور تنظم سيرهم، ويسيرون أيضًا عبر الشوارع الرئيسية بمكان السوق بسرعة قد تشكل خطرًا على المواطنين في الشارع.

سلاح ذو حدين

بينما توضح آلاء محمد، طالبة بالمرحلة الثانوية، أن التوك توك كوسيلة للمواصلات تعتبر سلاح ذو حدين، يعود بالنفع لأنه وسيلة جيدة للتنقل في شوارع هذه البلدة الضيقة بسهولة، ولكنه أصبح ضارًا عندما عند زاد عدده في المدينة، وأصبح مرورهم دون نظام وقواعد معينة تحكم حركة الشارع، فكثير من الحوادث تحدث للمارة بسببه.

وتوضح آلاء أنها الآن أصبحت تستغرق وقتًا طويلًا للذهاب عبر التوك توك إلى دروسها، بسبب تكدس أعداد المواطنين بالشارع والبائعين والمحلات التجارية أيضًا إضافة إلى زيادة عدد التكاتك.

ويقول محمود أحمد، أحد أهالي سنورس، إن الأمر زاد عن حده، وأصبحنا في عرضة للحوادث والمشاجرات مع سائقي التكاتك، الذين يسيرون في الشوارع بشكل عشوائي، دون رقيب عليهم.

ويضف أحمد، ماذا يفعل مجلس المدينة بسنورس، لماذا كل هذا العدد الكبير من التراخيص، لماذا لا يأتي خبراء ومهندسين يدرسون شوارع المدينة، ويحددون عدد التكاتك التي تتواجد بها، لكن الآن التكاتك أصبحت تساوي عدد السكان في مشاهد غريبة.

تطاول سائقين التوك توك

ويتحدث محمود حسين، صاحب أحد المقاهي بالمدينة، أن معاناته مع التوك توك تتمثل في عدم استطاعته السير في الطريق العمومي بشكل سريع، بسبب ظروفه الصحية، مما يجعله أكثر عرضة للتكاتك التي تسير بسرعة، وقد نشب بينه وبين بعض السائقين أكثر من مناوشة بسبب الاصطدام، ولكنها لم تجدِ نفعًا، فهو رجل مسن يخشى أن يتطاول عليه أحدًا بالسب أو الضرب، فتحدث مشكلة كبيرة حينها.

مسؤول يرد

يقول جمال حسين، القائم بأعمال رئيس مجلس مدينة سنورس، إن انتشار التوك توك يمثل مشكلة كبيرة بمركز سنورس، ولا يوجد قانون ينظم حركة سيرها وبالفعل هي غير تابعة للمرور، مشيرًا إلى أن ترخيصها يتم وفقًا للوائح معينة ومحدودة، لذا يجب وضع قانون واضح حتى يمكننا القبض على المخالف منهم.

ويضيف حسين، نأمل أن يناقش هذا الأمر في الفترة القادمة وفق قانون لتنظيمها، لأنه ليس في مركز سنورس فقط، بل في أماكن متفرقة.

التوك توك

وينتشر التوك توك بكثرة في القرى والبلاد والعزب الصغيرة، كمدينة سنورس وطامية وإطسا، ودار السلام والروضة وجرفس وبيهمو وغيرها، كبديلًا للتاكسي في المدن والمحافظات كمركز الفيوم بمعظم أحيائه.

الوسوم