“إلقاء شعر و إنشاد و رسم”.. أبرز ما جاء بندوة “الفيوم في عيون الأدباء” لثقافة إطسا

“إلقاء شعر و إنشاد و رسم”.. أبرز ما جاء بندوة “الفيوم في عيون الأدباء” لثقافة إطسا

نظم نادي الأدب ببيت ثقافة إطسا، بقيادة عيد كامل، رئيس نادي الأدب ببيت ثقافة إطسا، التابع لفرع ثقافة الفوم، ندوة حملت عنوان “الفيوم في عيون الأدباء”، بمدرسة إطسا التجارية  .

البداية

بدأت الندوة بكلمة لعيد كامل، رئيس نادي الأدب، تحدث فيها عن تاريخ الفيوم، وأصل الفيوم تاريخيًا، وتحدث عن المدارس الأدبية، ثم أعقب كلمته بتقديم الضيوف الحاضرين.

حضارة الفيوم

وقدم كامل عويس معوض، القاص والناقد والأديب، الذي تحدث خلال الندوة، عن الفيوم وحضارتها قديمًا، وعلاقتها بالأدب، وتطرق للفيوم تاريخيا، وسبب تسميتها باسم الفيوم، وأوضح أنها كانت تسمى بيوم أرض التمساح، ثم غير العرب هذا الاسم، وحولوا حرف الباء لفاء، حتى أصبحت فيوم أرض التمساح، حتى أطلق عليها مؤخرًا الفيوم.

الفيوم سياحية

ويضيف معوض، خلال كلمته، أن الفيوم من المحافظات الهامة والسياحية في مصر، ففيها هرم هوارة وسقارة، ووادي الحيتان، ووادي الريان، وبحيرة قارون، وغيرها من المناطق الأثرية والتراثية.

الفيوم في عيون الأدباء

ويشير إلى أن الحركة الأدبية في الفيوم تتمتع بإزدهار منذ قديم الزمان، إذا بدأت بأربع حركات، مبينًا أن أدباء فيومية رحلوا إلى القاهرة، وغيرهم قاهريين أتوا إلى الفيوم، ملفتا إلى أن الذين رحلوا كل من أشرف أبو جليل وحمدي أبو جليل ونبيل عبد الحميد وعلي بدرخان، والذين أتوا إلى الفيوم، محمد عبلة وسيد حجاب وغيرهم.

الشاعر علاء أبو جليل

كما قدم عيد كامل الشاعر علاء أبو جليل، والذي ألقى بعض القصائد من ديوانه الشعري الجديد، الذي بعنوان: “صلاة الشوق”، ورحب بفكرة الندوة، وأكد على أن مثل هذه الندوات هي أرض خصبة للاستماع إلى أدب وشعر الأدباء الفيومية.

كما شهدت الندوة الاستماع إلى مواهب شعرية من المدرسة، وكذلك مواهب في فن الإلقاء والإنشاد الديني، والرسم، والذي حظيت الندوة بغزارة منه.

عيد كامل يشيد بعرض الطالبات

ويختتم عيد كامل، الندوة بالإشادة بمستوى طلبة المدرسة التجارية، والذين ظهروا بأداء ومواهب مشرفة، ما بين شعر وقصة قصيرة، ورسم، أزهلوا الحاضرين بعروضهم، مبينًا أنه عرض عليهن المشاركة الفعالة والبارزة في نادي الأدب بإطسا، وعرض عليهم الاشتراك فيه.

كان قد أعلن عيد كامل، رئيس نادي الأدب ببيت ثقافة إطسا، في وقت سابق، عن نيته وخطته الفترة المقبلة، لتفعيل سلسلة ندوات ومؤتمرات وورش عمل، من أجل النهوض بمستوى القراءة والأدب بمركز إطسا.

الوسوم