أهالٍ بدمو يشكون إغلاف مخبز المنطقة.. والتموين يعد بالحل

أهالٍ بدمو يشكون إغلاف مخبز المنطقة.. والتموين يعد بالحل مخبز - صورة أرشيفية

يشكو أهالي منطقة دمو التابعة لمحافظة الفيوم، من إغلاق التموين لمخبز عبد الرحمن بالمنطقة بشكل مفاجئ دون توضيح أسباب الغلق، ما يكلف المواطنين مشقة الحصول على الخبز.

“الفيومية”، التقى بعدد من المواطنين لرصد شكواهم في التقرير التالي:

يخدم أهالي المنطقة

تقول أمينة بدوي، أحد الأهالي، إن المخبز يخدم أهالي المساكن بالمنطقة منذ قرابة 3 سنوات، ولا يوجد سوى هذا المخبز، ما يكلف المواطنين الخروج في الساعات الأولى من الصباح لاستقلال مواصلات للحصول على الخبز، بعدما كان المخبز داخل المساكن ويخدم حاجات المواطنين، وكافة الأهالي.

ويردف أحمد بدر، موظف قائلاً: “إن المخابز داخل مدينة الفيوم يوجد بها زحام شديد من قبل أهالي المناطق المجاورة، ما يصعب على المواطنين الحصول على رغيف الخبز بالبطاقة قبل أصحاب المناطق الأصلية”.

إغلاق مفاجئ

ويناشد  على بدوي- مواطن، مسؤولي مديرية التموين، بضرورة بحث شكوى الأهالي، ورفع المعاناة على المواطنين، و إصدار قرار بافتتاح المخبز مرة أخرى، مؤكداً على أن الأهالي لا يعرفون سبب الإغلاق المفاجئ للمخبز الذي يعمل منذ 3سنوات لخدمة الأهالي.

ويقترح بدوي، حال وجود مخالفات للمخبز من الأفضل معاقبة صاحب المخبز بالغرامة وليس الغلق لأن الغلق لا يضر إلا المواطن البسيط فقط، ويحجب عنه راحة الحصول على رغيف الخبز في الساعات الأولى من الصباح.

رد التموين

وقال عبد الفتاح شرف، وكيل مديرية التموين بالفيوم، إنه سيشكل لجنة لبحث أسباب غلق المخبز المفاجئ، مبينًا أنه من المتوقع أن يكون المخبز مخالف لوزن الرغيف، أو حصة الدقيق، مثلما حدث في مخبز الصعيدي من قبل بالمحافظة، ولن يتم إغلاق مخبز بدون وجه حق في سبيل الحفاظ على حق المواطنين، وتحسن الخدمة جيداً.

وأكد شرف، منطقة دمو يبعد عنها بحوالي 20 متر فقط أكثر من مخبز حتى يتثنى للمواطنين الحصول على الخبز بدون تعب أو الذهاب للمخابز بالمدينة.

الوسوم