أهالي دمو يطالبون بإنشاء مكتب بريد بالقرية.. ومسؤول يرد

أهالي دمو يطالبون بإنشاء مكتب بريد بالقرية.. ومسؤول يرد مكتب بريد الفيوم - أرشيفية
كتب -

يطالب أهالي قرية دمو التابعة لمركز الفيوم، بإنشاء مكتب بريد بالقرية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المواطنين، مؤكدين أن المكان الحالي مساحته ضيقة جدا، ويكون مزدحما في الأيام المخصصة للمعاشات الشهرية،

“الفيومية” ترصد آراء المواطنين في السطور التالية:

معاناة الأهالي

يقول حامد راضي، من أهالي دمو، إن القرية بحاجة ماسة إلى إنشاء مكتب بريد يخدم الأعداد الكبيرة بالقرية، حيث أن المكتب الحالي ضيق المساحة، ولا يوجد به عدد كافٍ من الموظفين لأداء الخدمات للأهالي.

ويتابع راضي، أن الأهالي يعانون معاناة شديدة في التعامل مع البريد، وخاصة أرباب المعاشات، فيكون هناك إنهاك كبير لهم أثناء ترددهم على البريد لاستلام مرتباتهم، أو لأي تعامل آخر مع البريد، وينتظر الناس في طوابير لساعات طويلة حتى يستطيعوا إنهاء مصالحهم.

ضيق المكان

وتقول بسمة فتحي، موظفة، إن المساحة الموجود بها المكان القائم بأعمال البريد ضيقة للغاية، ولا تتسع لهذا العدد الكبير من المواطنين بقرية دمو، مشيرة أنها في أحيان كثيرة تتجه إلى البريد الموجود بداخل محافظة الفيوم حتى لا تواجه هذا الزحام.

وتردف، أن هذا الأمر يسبب لأهالي القرية معاناة كبيرة، ويمكن أن يسبب العديد من المشاجرات على الأدوار خاصة أن الذين ينتظرون في درجات الحرارة العالية ساعات طويلة، حتى يستطيعوا الوصول إلى الموظف لقضاء مصالحهم.

قطعة أرض

ويطالب أحمد جمال، من الأهالي، الهيئة القومية للبريد بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانتهاء من إقامة وتشغيل مكتب بريد يخدم أهالي القرية.

ويتابع، هناك تقاعس من قبل المسؤولين وخاصة أن قطعة الأرض المخصصة لإنشاء البريد جاهزة منذ وقت طويل، ولكن لا يتم العمل على البدء في الإنشاء، ولا نعلم أسباب ذلك.

 

مجلس النواب

ويقول النائب أشرف عزيز، عضو مجلس النواب عن محافظة الفيوم، إنه قام بتقديم اقتراح إلى الدكتور سيد عبد العال، رئيس مجلس النواب، جاء فيه أن أهالي قرية دمو بحاجة إلى إنشاء مكتب بريد يخفف المعاناة عليهم، نظرا لازدياد أعداد المواطنين واحتياجهم الشديد إلى مكتب بريد جديد، وخاصة أنه تم تخصيص أراضي لهذا الغرض منذ 3 سنوات.

وأضاف عزيز، أنه تم الانتهاء من تخصيص قطعة الأرض وإلى الأن لم يتم البدء في التنفيذ، بالرغم من أن هذه القرية في حاجة ماسة إلى إنشاء مكتب بريد نظرا لضيق مساحة مكتب البريد الحالي.

وأشار إلى أن لجنة المقترحات والشكاوى بمجلس النواب عقدت اجتماعا لمناقشة طلبه المقدم بإنشاء البريد داخل القرية.

وأوضح نائب رئيس الهيئة القومية للبريد بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن قرية دمو يوجد بها مكتب بريد قائم ومقره باستراحة رئيس الوحدة المحلية بالقرية، وأنه يقوم بجميع الخدمات المالية وكذلك جميع الخدمات التي تخص أرباب المعاشات.

وفيما يخص قطعة الأرض الموجودة بالقرية والتي تقدر مساحتها بـ 150 مترا، فقال إنه تم الانتهاء من إجراءات تخصيصها والهيئة القومية للبريد ستقوم بمعاينة هذه الأرض، وفور ورود نتيجة المعاينة سيتم إدراجها بأقرب خطة استثمارية للهيئة.

بينما أوضح سكرتير عام محافظة الفيوم، أنه تم تخصيص قطعة أرض تقدر مساحتها بـ 150 مترا بدائرة دمو، وذلك منذ عام 2013 لإقامة مكتب بريد، حيث أن المقر الحالي بالقرية يعتبر مؤقتا ولا يقوم بأداء مهامه البريدية كاملة وذلك نظرا لضيق مساحته.

وأشار أنه تم إخطار الهيئة القومية للبريد بالانتهاء من تخصيص قطعة الأرض المذكورة، والتي بدورها قامت بالرد على محافظة الفيوم، بأنه جارِ إدراج إنشاء مكتب بريد دمو بالخطة الاستثمارية للهيئة لعام 2015 ـ 2016، ولكنه لم يتم البدء في التنفيذ إلى الآن، وأوصى بضرورة موافقة الهيئة القومية للبريد على إنشاء مكتب بريد بقرية دمو بمركز الفيوم.

العام الحالي

وأوصت لجنة المقترحات والشكوى بمجلس النواب، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بضرورة البدء في إنشاء مكتب بريد بقرية دمو بمركز الفيوم، كما أوصت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الزراعي والإداري بضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة للتنفيذ وإدراجه بخطة العام المالي الحالي 2018 ـ 2019.

الوسوم