” أقلهن مهراً أكثرهن بركة ” تدشن مؤتمرها الأول بالفيوم

” أقلهن مهراً أكثرهن بركة ” تدشن مؤتمرها الأول بالفيوم مبادرة أقلهم مهراً أكثرهن بركة تدشن مؤتمرها الأول بالفيوم

دشنت اليوم السبت مبادرة ” أقلهن مهراً أكثرهن بركة ” أو مؤتمر لها بالحديقة الدولية بحضور علا عبد الجواد، منسق الميادرة، والدكتور عماد محمود،من مديرية الأوقاف بالفيوم، وعبد الباسط أحمد، مدير بنك ناصر الاجتماعى السابق، والدكتور إيمان صبره، أستاذ علم النفس بكلية الآداب، ورجل الأعمال أيمن شكرى، والمستشار سمير الجمال، وعدد كبير من الشخصيات العامة بالفيوم .

بدأ المؤتمر بكلمة علا عبد الجواد، منسق الحملة، الذى أشار إلى تنامى  العديد من المشكلات والأمراض الاجتماعية والنفسية التى رصدتها مراكز البحث وكان أبرزها ارتفاع نسبة العنوسة وزيادة معدلات الجريمة ذات الصلة من تحرش واغتصاب .

وأرجع ذلك إلى الوقوف وراء العادات والتقاليد البالية من المبالغة الشديدة فى مظاهر ونفقات الزواج بداية من مظاهر قراءة الفاتحة والخطوبة والشبكة الباهظة ومسكن الزوجية فضلاً عن حفلات الزواج الأمر الذى أدى إلى تبنى مجموعة من الشباب فكرة الحد من نفقات الزواج الغير مقبولة وطرحها بوعى حقيق وحكمة بالغة .

وتحدث الدكتور عماد محمود عن حقوق الزوجة فى الإسلام والرجوع إلى تعاليم الدين فى الزواج، مشيرا إلى الأضرار الناتجة عن تأخر الزواج والتمسك بعادات وتقاليد واهية لا تمت للإسلام بصلة ولم نسمع عنها إلا منذ فترات بسيطة الأمر الذى أدى إلى انتشار الجريمة فى مجتمعنا .

وقالت علا عبد الجواد، فى تصريح خاص لـ ولاد البلد، تم الاتفاق على إلغاء الاحتفالات مثل احتفال قرءاة الفاتحة أو الخطوبة، والاستغناء عن الشبكة والاكتفاء بإثباتها فى قائمة المنقولات، وأيضا الاكتفاء بما هو ضرورى ومفيد فى تجهيز المسكن، وإقامة ليلة عرس واحدة مشتركة بين العائلتين .

الوسوم