نادي الأدب بقصر ثقافة الفيوم يجمد أنشتطه مطالبًا بالتحقيق في الخلافات الدائرة

نادي الأدب بقصر ثقافة الفيوم يجمد أنشتطه مطالبًا بالتحقيق في الخلافات الدائرة قصر ثقافة الفيوم -تصوير هدير العشيري

أصدر نادي الأدب بقصر ثقافة الفيوم، اليوم الخميس، بيانًا، تعليقًا على الأحداث الأخيرة بالقصر، والخلافات الدائرة بين مدير فرع ثقافة الفيوم الدكتور أسامة التلاوي، ورواد وأعضاء الفرق الفنية  بالقصر، حيث أعلن نادي الأدب في بيانه تعليق  انشطته داخل القصر، لحين انتهاء الأزمة مطالبًا بلجنة تحقيق محايدة من وزارة الثقافة.

وجاء في البيان: “إيماء إلى ما ورد ذكره من إحداث متلاحقة داخل قصر ثقافة الفيوم ، واحتدام الصراع بين أروقته في الفترة الأخيرة ، وتعقيبا على ما نسب من تصريحات وتسريبات ” متبادلة ” بين طرفي الأزمة المحتدمة بقصر ثقافة الفيوم هذه الأيام والتي تتنافى بصورة قطعية مع المبادئ الأخلاقية التي شب وشاب كافة رواد ومبدعو ذلك الصرح الثقافي عتيق العراقة عليها وتسببت في إيجاد مناخ غير ملائم تمامًا لخلق أدنى حالة من الإبداع، ونظرًا  لتلك الأجواء الغير مرغوب فيها والغير اعتيادية فإن نادي أدب قصر ثقافة الفيوم يعلن تجميد أنشطته داخل قصر ثقافة الفيوم بشكل مؤقت، وذلك حتى تزول أسباب الخلاف بأي شكل كان وإلى أن يتم انتداب لجنة تحقيق محايدة ونزيهة من قبل وزارة الثقافة تبت وتكشف أبعاد ما يحاك في الكواليس من مؤامرات تقع في ذلك الصرح الشامخ بالفترة الأخيرة وتحاسب كل من أخطأ أو ثبت ضلوعة في تلك المهازل الأخلاقية التي لم يشهد مثلها من قبل”.

وأكد البيان: “أن قصر ثقافة الفيوم كان دائمًا ولا يزال في طليعة المراكز الثقافية بمبدعيه ورواده ومثقفيه، وأن المناخ التآمري والنزعة الصولجانية بين أروقة هذا الصرح الثقافي العريق إنما هي مؤشرات أولية لمرحلة ضبابية لن تؤول نتائجها إلى صالح الإبداع، وأن الرغبة في السيطرة على المبدعين واستخدامهم لأغراض شخصية نبيلة كانت أو دنيئة هو أمر غير وارد لم يحدث مسبقًا ولن يحدث في المستقبل.

وطالب البيان: “على ما سبق ذكره فإن نادي أدب قصر ثقافة الفيوم يطالب الجهات المسؤولة بالتحقيق مع جميع الأطراف المعنية بهذا الصراع ويهيب بجميع رواد قصر ثقافة الفيوم عدم الانسياق خلف أي تجاوزات ، ونؤكد على أن نادي أدب قصر ثقافة الفيوم هو جزء من نسيج المجتمع الثقافي داخل المحافظة ، وأننا نقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، ولم ولن نقف صامتين أمام أي محاولة لتأميم الأفواه أو تكميمها”.

وكان قصر ثقافة الفيوم شهد خلال الأشهر الأخيرة، خلافات كبيرة بين  الدكتور أسامة التلاوي، مدير فرع ثقافة الفيوم، ورواد القصر وأعضاء الفرق الفنية،  خاصة بعد نقل محمد الشربيني مدير القصر السابق للعمل بمقر الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة، حيث أعلن عددًا من الفرق الفنية تجميد أنشتطها متهمين التلاوي بحياكة مؤامرة لنقل الشربيني على حد وصفهم في بيان تجميد النشاط.

فيما أصدر التلاوي أكثر من بيان للرد على الاتهامات، الموجه إليه.

الوسوم