وزير الإسكان يتفقد مشروعان ضمن 250 مشروعا للصرف والمياه ستنفذ خلال 5 سنوات بالفيوم

وزير الإسكان يتفقد مشروعان ضمن 250 مشروعا للصرف والمياه ستنفذ خلال 5 سنوات بالفيوم
كتب -

الفيوم – مينا محسن وهدير العشيرى:

تفقد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، يرافقه الدكتور حازم عطية الله، محافظ الفيوم، الأعمال الإنشائية بمشروعي محطتى معالجة مياه الصرف الصحى: بقرية شكشوك، بطاقة 30 ألف متر مكعب / يوم, وقرية ابو شنب، بمركز ابشواى، بتكلفة اجمالية تبلغ حوالي 45 مليون جنيه وبطاقة 6000/متر مكعب يوم، وتخدم اهالي قريتي: أبو شنب، وكفر عبود، من خلال خطين طرد، احدهما يخدم قرية أبو شنب وسيتم الإنتهاء منه ودخوله الخدمة في مايو القادم، والآخر يخدم كفرعبود، وسيدخل الخدمة في سبتمبر 2014

كما تفقد الوزير والمحافظ الأعمال الإنشائية بمحطة رفع مياه الصرف الصحي بابو شنب والتي تقوم برفع مياه الصرف الصحي من خطي ابو شنب وكفر عبود لرفعها الي محطة المعالجة ثم قاموا بتفقد مشروع معالجة الصرف الصحي بسنهور، والذي يضم محطة رفع وصرف وشبكات انحدار بطول 5،2 كم بطاقة 6000 متر مكعب / يوم بتكلفة 47 مليون جنيه، وسيتم الإنتهاء منها وافتتاحها بنهاية الشهر الجارى.

كما قام وزير الإسكان ومحافظ الفيوم بإفتتاح محطة رفع الصرف الصحي بقرية نقاليفة بتكلفة 28 مليون جنيه، وتخدم القرية والقرى التابعة لها، كما قاموا بتفقد مشروع الإسكان الإجتماعي بهوارة مركز الفيوم,

وأشار وزير الاسكان إلى أن مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب التى سيتم انشاؤها خلال الخطة الخمسية الحالية بمحافظات مصر تتكلف حوالى 19 مليار جنيه، وأنه تم اعتماد مبلغ 5 مليارات جنيه لتنفيذ مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب خلال الخطة السنوية 2014/2015 على مستوى الجمهورية، وأن المستهدف فى محافظة الفيوم تنفيذ 250 مشروعا للصرف الصحى ومياه الشرب، خلال الخمس سنوات القادمة، وأنه سيتم افتتاح مشروعين منها خلال شهرين من الآن، وباقى المشروعات ستدخل الخدمة تباعاً بمجرد الانتهاء من تنفيذهاً.

ومن جانبه اشار محافظ الفيوم إلى أن المحافظة بصدد خطة متكاملة لإحلال وتجديد وتطوير منظومة الصرف الصحي بمختلف قرى ومراكز المحافظة بالتنسيق والتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والوزارات المعنية للوصول بخدمات الصرف الصحي إلى أعلى مستوي من الخدمة, واضاف انه يجري الإعداد لإنشاء مشروع قومي علي ساحل بحيرة قارون للحفاظ علي نسبة الملوحة بالبحيرة للحفاظ علي الثروة السمكية والعمل علي التنمية السياحية بالمنطقة مما يساهم في توفير فرص عمل للشباب.

وكان الوزير والمحافظ قد قاما صباح اليوم بزيارة ساحل بحيرة قارون للوقوف على حالة المنشآت والمبانى السياحية القائمة، ومناقشة مشكلة الصرف الزراعى فى مياه البحيرة، وإمكانية معالجتها واستخدامها فى رى الاراضى الزراعية فى النهايات لتقليل ارتفاع منسوب المياه حفاظاً على المنشآت من الغرق، ومناقشة مشروع تقليل نسبة الاملاح بمياة بحيرة قارون حفاطاً على ثروتها السمكية كما تم مناقشة إمكانية استعادة البحيرة لمكانتها السياحية.