نشطاء بالفيوم يردون على الداخلية بهاشتاج “‫#‏احنا_متراقبين”

نشطاء بالفيوم يردون على الداخلية بهاشتاج “‫#‏احنا_متراقبين”
كتب -

الفيوم – محمد عادل:

أثارت أنباء عن عزم وزارة الداخلية مراقبة وسائل التواصل الإجتماعي: الفيسبوك وتويتر ضجة كبيرة بين مستخدمي هذه المواقع، حيث استنكر أغلبهم الأمر، وأطلقوا العنان لتعليقاتهم التي لم تخلُ من السخرية.

وأنشأ نشطاء هاشتاج “‫#‏احنا_متراقبين” للحديث عن هذا الأمر، وفيما يلي بعض التعليقات لشباب الفيوم:

“عينان لا تمسهما النار: عينا بكت من خشية الله وعينا باتت تراقب الفيس وتويتر والواتس اب في سبيل الله … ده تناص مش تحريف”.

#احنا_متراقبين:

“بدل ماتراقب الفيس وفر للناس عمل مفيد ينشغلوا فيه..العقلية القديمة مابتنفعش…هو مفيش حد بيراجع نفسه ولابيتعلم من اخطاؤه في ام البلد دي..الحل موش في المنع الحل بتوفير بديل نافع..ماتعتمدوش علي مزاج الشعب لانه بقي متقلب وعصبي اعتمدوا علي تحقيق انجازات فهي ضمانكم الوحيد للاستمرار…”

صميدة الفيومي:

“#احنا_متراقبين اوك معنديش مشكلة..لكن كان اولى بوزارة الداخلية انها تراقب اللي بيفجرولهم قنبلة كل كم يوم ويتقتل ويتصاب مدنيين مالهمشي ذنب..اولى بيهم انهم يراقبوا جماعة انصار بيت المقدس اللي بيقتلوا جنودنا وبيمثلوا بيهم..احنا كل اللي معانا كيبورد واكاونت وشوية حروف ف كم بوست وتويتة..ﻻ معانا جرينوف ولا ديناميت وﻻ بنعرف نشيل سلاح وﻻ نعرف حتى شكل القنابل عامل ازاي..ما تتشطروش علينا احنا”.

يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت أمس، الأحد، عن مراقبتها لموقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، وقال اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلان، إن مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” هدفها البحث عمن يصنعون المتفجرات.