ندوة ثقافية بجامعة الفيوم بحضور “مصطفى الفقي”

ندوة ثقافية بجامعة الفيوم بحضور “مصطفى الفقي” جانب من الندوة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومعهد بحوث واستراتيجيات دول حوض النيل بجامعة الفيوم اليوم الأربعاء ، ندوة ثقافية بعنوان “مصر الى أين”، حاضر فيها المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، بحسب بيان صادر عن جامعة الفيوم

حضر الندوة الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة ،والدكتور اشرف رحيل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور عدلى سعداوى عميد معهد بحوث دول حوض النيل و نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بقاعة الاحتفالات الكبرى فى الجامعة.

بدأ الفقى كلمته بإعرابه عن سعادته الشديدة، لوجوده بجامعة الفيوم ومحافظة الفيوم فهذه محافظة الواحة تمثل مصر الصغرى، أكد أن ارتباطه بالفيوم قديم جدا فقد كان يعمل والده وكيلا لوزارة هنا في بداية الستينات، وقدم شكره لرئيس الجامعة على هذه الدعوة الجميلة .

وأكد أن مصر دولة فريدة من نوعها ليس لها نظير،فهي دومًا في المقدمة على جميع المستويات العربية والإسلامية والدولية والافريقية، وهي أقدم دولة مركزية على الأرض لما حباها الله بهبة نهر النيل، ومصر هي عمود خيمة الدول العربية، وإنما وجهت وجهك ستجد مصر، في حافظة التراث الإسلامي والفرعوني القديم، والعالم كله يعرف أنه إذا أراد مخاطبة العالم الإسلامي فلا مفر لهم من مصر.

كما أشار أن مصر دائمًا مركز ثقل في جميع الدوائر الثلاث ” أفريقيا ، وإسلاميًا، ودوليًا وأنه

لا أحد يستطيع محاصرة مصر، فهي دولة لديها مصدقية في التعامل مع جميع القضايا الدولية ولها سيادتها الخاصة.

الوسوم