مواطن بالغرق: إصابتي بالسرطان لم تشفع لي للحصول على معاش “تكافل وكرامة”

مواطن بالغرق: إصابتي بالسرطان لم تشفع لي للحصول على معاش “تكافل وكرامة”

اشتكى مواطن يدعى محمد أحمد ، مقيم بقرية الغرق، من مكتب الشؤون الاجتماعية بالغرق، بسبب إدعائهم ضياع أوراق مشرع تكافل وكرامة، التى تقدم بها منذ عدة أشهر، للحصول على معاش تكافل وكرامة .

ويقول محمد فى تصريح لـ “ولاد البلد” أنه العائل الوحيد لأسرتة، وكان عاملا باليومية، إلى أن شعر أثناء العمل بتعب وإرهاق شديد، وعندما ذهب للاطباء فوجئ أنهم يبلغوه إصابته بورم سرطانى بالمخ .

وأضاف: قمت باقتراض الكثير من الأموال من أهل القرية من أجل إجراء العملية، حتى يتسنى لي العودة للعمل مرة أخرى لمساعدة أسرتى ووالدتى المسنة، إلى أن أقترح على أحد أهالى القرية أن أتقدم بأوراقى للشؤون الاجتماعية للحصول على معاش تكافل وكرامة ليساعدنى فى مصاريف المنزل، ورفع العبء قليلاً خاصة وأننى لم أعد قادر العمل .

وأردف محمد، توجهت إلى الشؤون الاجتماعية وبالفعل تقدمت بأوراقى هناك  وتم تحويلى إلى القومسيون الطبى بالفيوم الذى أثبت مرضى الخطير وعجزى عن العمل، وانتظرت شهور على أمل صرف المعاش ولكن حتى الآن لم يتم الصرف .

توجهت للسؤال عن سبب تأخر الورق وعدم إبلاغى بالصرف فما كان من أحد موظفى الشؤون الاجتماعية أن يبلغنى أن أوراق المعاش قد فقدت، وعندما تحدثت مع قال: “أعمل لك إيه، روح اشتكيني فى أى مكان” بحسب رواية الشاكى ” .

وأشار محم، إلى أنه توجه لمديرية التضامن الاجتماعى، والرقابة الإدارية ولكن لم يستجب أحد لشكواى، حتى أننى ذكرت لهم بالشكوى أن أحد الموظفين طلب منى مبلغ مالى 500 جنيها لإنهاء الورق، ولكن لم يستجب أحد، وكأننى لست من أهل هذه البلد أو ليس من حقى الشكوى والمطالبة بحقى، بحسب محمد .

 

الوسوم