مسيرات ليلية لأنصار الإخوان في الفيوم احتجاجا على الانتخابات

مسيرات ليلية لأنصار الإخوان في الفيوم احتجاجا على الانتخابات
كتب -

 الفيوم – محمد محسن: 

نظم المئات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين في الفيوم عدة فعاليات طوال يوم أمس الثلاثاء احتجاجا على عقد الانتخابات الرئاسية، مطالبين في الوقت نفسه بعودة الرئيس السابق محمد مرسي بوصفه “الرئيس الشرعي للبلاد”، على حد قولهم. 

ففي أحياء البارودية والشبان المسلمين، ألقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين من جماعة الإخوان، والذين قدموا من بعض قرى ونجوع محافظة الفيوم للتظاهر في المدينة. 

وفي قرية مطرطارس، التابعة لمركز سنورس، نظم العشرات من أنصار الجماعة، مساء أمس، مسيرة بالدراجات البخارية، طافت شوارع القرية وواحيائها. ورفع المشاركون في المسيرة صور مرسي وصور أخرى لضحايا اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. 

وفي جامعة الفيوم، نظم “طلاب ضد الانقلاب” وقفة احتجاجية، أمام كلية دار العلوم، ظهر الثلاثاء، للتنديد بإحالة زملاءهم لمجالس التأديب بالجامعة، لمشاركتهم في تظاهرات، وللمطالبة بإطلاق سراح الطلراب الذين ألقت الشرطة القبض عليهم مؤخرا. 

وشملت الوقفة الاحتجاجية العديد من الفقرات، منها كلمة للطالب أحمد صلاح، نائب رئيس اتحاد طلاب الجامعة، وعدد من الطلاب المخلى سبيلهم، فضلا عن فقرات إنشاد واسكتشات تمثيلية. 

وأطلق الطلاب خلال الوقفة الاحتجاجية الألعاب النارية في الهواء، كما قام آخرون بتدوين هاشتاج أنا هحضر التحقيق، والذي دشنته الحركة على الفسيبوك في وقت سابق للتضامن مع زملائهم الستة المحالين لمجلس تأديب بتهم تدوين هاشتاج مسيء للمشير السيس.