مسؤول الدعوة السلفية بالصعيد : الهجوم على السنة النبوية قاده الزنادقة وأذناب الفرس

مسؤول الدعوة السلفية بالصعيد : الهجوم على السنة النبوية قاده الزنادقة وأذناب الفرس
كتب -

الفيوم – هدير العشيري :

نظمت الدعوة السلفية بالفيوم ، مساء الجمعة ، ندوة بعنوان نصر السنة النبوية ،وذلك بمسجد التوحيد بعزبة الجبيلى بالفيوم ، حاضر في الندوة ، الشيخ عادل نصر عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية ومسئول الدعوة بالصعيد والقاهرة الكبرى ،والمهندس عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية .

قال الشيخ عادل نصر خلال كلمته بالندوة ، أن الهجوم على السنة النبوية ليس أمر حديثا أنما هو قديما حديث فقديما قاده الزنادقة وأذناب الفرس ، الذين لم يتمكنوا من الطعن فى القرآن فوجهوا حقدهم إلى الطعن فى السنة ، واتخذوه سبيلا لهدم الإسلام ، وقد تصدا لهم قديما علماء الأمة كالإمام ابن قتيبة ، ففندوا شبهاتهم وردوا كيدهم فى نحورهم ، ثم جاء المستشرقون أعداء الأمة حديثا فتلقفوا هذه الشبهات فلما تصدى لهم العلماء وانكشفت مكائدهم، وفشلت حملاتهم راحوا يصنعون أناسا من بنى جلدتنا ومن من يتكلمون بألسنتنا ، وهم المستغربون الذين رباهم الغرب على موائدهم وارضعوهم الحقد على الإسلام ، فحملوا نفس شبهات المستشرقين ليقوموا بالدور مكانهم بالطعن فى ثوابت الأمة وسنة نبينا صلى الله علية وسلم .

وصرح نصر أنه بات واجب على الأمة سواء المؤسسات الرسمية ، أوالهيئات الشعبية ، والأفراد ، والجماعات حماية السنة النبوية .