محاكمة أمين وقيادات حزب الحرية والعدالة بتهمة مهاجمة الشرطة والانضمام لجماعة محظورة بالفيوم

محاكمة أمين وقيادات حزب الحرية والعدالة بتهمة مهاجمة الشرطة والانضمام لجماعة محظورة بالفيوم
كتب -

الفيوم – مينا محسن:

طالب دفاع المتهمين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة الفيوم، إخلاء سبيل المتهمين السبع الحاضرين، وتأجيل الدعوى لحين انتداب خبير فني، لمعاينة مدرعة الشرطة، لتحديد مسافة إطلاق النيران, كما طالب الدفاع بضم كشف بأسماء المصابين بمستشفى الفيوم العام إلى الدعوى.

جاء ذلك خلال إجراءات محاكمة 13 من قيادات وأعضاء حزب الحرية والعدالة، من بينهم أمين حزب الحرية والعدالة بالفيوم، وعضو هيئة عليا للحزب، ونائب برلماني سابق،في محكمة جنايات الفيوم، ظهر اليوم.

وانعقدت الجلسة برئاسة المستشار طارق أبو زيد، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين إيهاب محمد إسماعيل وأمير محمد كامل، وأمانة سر محمد عبد اللطيف البرعي، وسكرتارية صالح كيلاني، وشعبان عجمي في  القضية رقم 625، كلى بندر الفيوم، المتهم فيها 13 من قيادات وأنصار جماعة الإخوان المسلمين بالفيوم, بتهم مقاومة السلطات، ومهاجمة منشآت شرطية، وقطع الطرق، والانضمام لجماعة محظورة.

يذكر أن الجلسة انعقدت بحضور 7 متهمين, وهم: رمضان على عبد المطلب, وسعد إسماعيل أحمد, ومصطفى محمد عبد الحميد, وسالم سعيد محمد أبو زيد, وأحمد رمضان عبد المولى, وجابر أمين جمعه, ومحمد عبد التواب عتريس.

فيما يحاكم غيابيا كلا من: الدكتور أحمد محمد عبد الرحمن، أمين حزب الحرية والعدالة بمحافظة الفيوم، وأحمد إبراهيم بيومي، عضو الهيئة العليا للحزب والنائب البرلماني عن حزب الحرية والعدالة, ومصطفى عطية محمد، مسؤول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالفيوم, وأحمد عبد العزيز عبد السلام, ومحمد حسين أحمد, وعبد الرحمن أحمد مصطفى.

ومن المقرر أن يعلن المستشار طارق أبو زيد، قرار المحكمة آخر الجلسة، حسب مصادر قانونية.