محافظ الفيوم يستمع لشكوى سنورس من شركة الغاز ويهدد باللجوء للوزير

محافظ الفيوم يستمع لشكوى سنورس من شركة الغاز ويهدد باللجوء للوزير
كتب -

الفيوم – مينا محسن:

انتقد الدكتور حازم عطية الله محافظ الفيوم, تجاهل العضو المنتدب بشركة غاز الفيوم, لدعوته لحضور اللقاء الجماهيري للقوى الشعبية والسياسية بمركز سنورس والذى عقد بمكتب المحافظ فى الفيوم, اليوم الخميس، لمناقشة سوء تعامل الشركة مع العملاء بمدينة سنورس, والاتقادات الموجهة للشركة والتى تشمل طرق عمل شركات التركيبات غير الفنية والتي تعمل تحت رعايتها وتقوم بمد الخطوط الرئيسية والفرعية وتركيبات المنازل، واستخدامهم لمخلفات الحفر في عمليات الردم بالكامل، وتركهم باقي المخلفات في الشارع دون متابعة أو رقابة من شركة غاز الفيوم المشرفة على المشروع.

 وهدد المحافظ خلال اللقاء بإعداد مذكرة ورفعها إلى المهندس شريف إسماعيل وزير البترول تتضمن كافة تجاوزات الشركة بسنورس.

كان المحافظ قد دعا عددا من القيادات السياسية والشعبية فى سنورس للقاء لبحث الشكاوى العديدة المتعلقة بأداء شركة غاز الفيوم أثناء مدها لخطوط الغاز فى مدينة سنورس، والتي دارت معظمها حول شبكة الطرق الداخلية لمدينة سنورس التي أتلفتها أعمال الحفر العشوائي لشركات الغاز, بسبب عدم الالتزام بالحفر بالمعدات الميكانيكية بقدر قطر المواسير المراد مدها, وتجاهل الشركة لدعوات رد الشئ لأصله بالمناطق التي انتهت الشركات من أعمال توصيل الغاز بها بعد أن تمت أعمال اختبار الخطوط الرئيسية والفرعية ووصول الغاز بالفعل إلى أحياء بالكامل.

حضر اللقاء ممدوح الحسيني رئيس” حملة ناس بتحب مصر”, والدكتور أحمد برعي المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد وسكرتير اللجنة بالمحافظة , ومحمد البجيجى أمين الإعلام بحزب التجمع, وعماد عبد الحكم أمين التجمع بسنورس, وأيمن الصفتى أمين الحزب المصري الديمقراطي بسنورس، وعن المستقلين و اللجان الشعبية حضر كلا من : حسن دبور، جمال الصعيدي، ناصر أبو كريم، محمد منشاوى، ممدوح قطب، أحمد مفتاح .

كما حضره عن الجانب التنفيذي اللواء يحيى عبد الحميد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سنورس، وعادل عبدالكريم نائب رئيس المدينة لشؤون المدينة, ومحمد مشرف، رئيس شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحى, ومجدى صبحى، مدير إدارة المشروعات بالشركة.

وكشف الحضور, أن الشركات التي تعاقدت مع شركة غاز الفيوم, تستخدم عمالة غير فنية ولم يتم تدريبها, وأشاروا إلى أن العمال يتلفون أجهزة السخانات والبوتاجازات أثناء توصيل الغاز للمنازل, ويلطخون الوحدات السكنية وواجهات العمارات والمنازل بـ” البوهية البيضاء” أثناء دهان مواسير الغاز, ويتعاملون مع الأهالي بطرق سيئة.

ومن جانبه, اعترف مدير إدارة العلاقات العامة بشركة غاز الفيوم, بعدم وجود إقبال من أهالي مدينة سنورس على عملية توصيل الغاز للمنازل رغم مضى أكثر من 8 أشهر, وأن الشركة تلقت طلبات من حوالي 8 ألاف مواطن فقط لتوصيل الغاز, بينما المقرر توصيل الغاز إلى حوالى 20 ألف وحدة سكنية فى المرحلة الأولى.