محافظ الفيوم يتفقد متحف أثار كوم أوشيم تمهيدا لافتتاحه

محافظ الفيوم يتفقد متحف أثار كوم أوشيم تمهيدا لافتتاحه
كتب -

الفيوم – هدير العشيرى:

قام الدكتور حازم عطية الله ,محافظ الفيوم، بتفقد أعمال الترميم والإصلاح التي تم الانتهاء منها بمتحف آثار كوم أوشيم ومنطقة كرانيس الأثرية, تمهيداً لافتتاح المتحف في القريب العاجل بالتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون الآثار.

شهد الجولة التفقدية أحمد عبدالعال، مدير عام آثار الفيوم، وعلاء علي عبد العزيز، وكيل إدارة تنشيط السياحة بالفيوم، وهشام حسين، مدير عام متحف آثار كوم أوشيم.

وقام المحافظ بتفقد المتحف المفتوح بمنطق كوم أوشيم الأثرية، الذى يضم عناصر معمارية من مناطق مختلفة بالفيوم، منها كيمان فارس، أبوكساه، وسنهور البحرية، تم تجميعها بصور ومتحف مفتوح لآثار الدولة الوسطى والدولة الحديثة، كما تفقد بيت المندوب السامى البريطاني الذي يُجرى حالياَ إعادة ترميمه كمركز للزوار.

وأشار أحمد عبدالعال، مدير آثار الفيوم أن بيت المندوب السامى البريطاني تم إنشاؤه عام 1920 واستمرت جامعة ميتشجن تستغله طوال فترة أعمال التنقيب والحفائر, حتى عام 1930، ثم أصبح استراحة للمندوب السامى، موضحاً أن البيت يضم نحو 25 غرفة وعدداً من الأفنية ويجرى إعادة ترميمه وتأهيله ليصبح مركزا للزوار، كما ألحق به متحف مفتوح لآثار عصور الدولة الوسطى والدولة الحديثة، يضم تمثالين لرمسيس الثاني وأجزاء لأعمدة عليها خراطيش للملك امنمحات الثالث ورمسيس الثاني ورمسيس السادس بالإضافة للوحة من الحجر البازلت عليها نقش للملك رمسيس الثاني يقدم القرابين للآلهة.

وأضاف، عبدالعال، متحف آثار كوم أوشيم كان قد تم إغلاقه منذ عام 2006 , نتيجة هبوط بعض الأعمدة، وأجريت الترميمات اللازمة للمتحف, وكان من المقرر تحويله لمتحف كبير تحت عنوان “بورتريه الفيوم” , لكن الأعمال توقفت نتيجة نقص الاعتمادات المالية.

 يضم المتحف أكثر من 1000 قطعة أثرية تمثل كافة العصور منذ ما قبل التاريخ حتى العصر الإسلامي وكان معروضاً منها بالمتحف نحو 400 قطعة.

من جانبه أكد محافظ الفيوم أهمية الانتهاء من أعمال الترميم والإصلاح بالمتحف تمهيداً لافتتاحه لما يمثله من قيمة أثرية كبيرة تسهم في الترويج السياحي للمحافظة.

وأكد المحافظ أن متحف آثار كوم أوشيم لا يحتاج إلا إلي ترميمات بسيطة ويمكن افتتاحه خلال فترة وجيزة، مشيراً إلي أنه سيتم توجيه الدعوة لوزير الدولة لشؤون الآثار لزيارة المتحف لبحث الخطة العاجلة التي يمكن وضعها لإعادة إفتتاح المتحف في القريب العاجل، كما أكد محافظ الفيوم على أهمية تأهيل المنطقة المحيطة بالمتحف المفتوح واستغلال المنطقة المحيطة بالمتحف كملحقات للمتحف الأثري أو كأماكن خدمية، وكذلك بحث طرق الاستخدام الأمثل لبيت المندوب السامي بشكل خاص ومنطقة كرانيس الأثرية بشكل عام.