محافظ الفيوم والدفاع عن الجمهورية يبحثان مشروعاً للتنمية يبدأ يتدوير القمامة

محافظ الفيوم والدفاع عن الجمهورية يبحثان مشروعاً للتنمية يبدأ يتدوير القمامة
كتب -

الفيوم – مينا محسن:

التقى الدكتور حازم عطية الله، محافظ الفيوم، بوفد من حركة الدفاع عن الجمهورية لبحث تأسيس مشروع” التنمية المتكاملة وتشغيل الشباب” المزمع تنفيذه بالتعاون بين المحافظة والحركة.

وأوضح بيان إعلامى أن إيناس الهنداوى، منسق حركة الدفاع عن الجمهورية بالفيوم، أشارت إلى أن اللقاء يأتى استكمالاً لمناقشات محافظ الفيوم والمستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقاً ورئيس حركة الدفاع عن الجمهورية، بشأن مشروع الأشجار المثمرة الذى تعتزم الحركة تنفيذه بالفيوم، وتوسيع نطاق المشروع ليصبح مشروعاً للتنمية المتكاملة يسهم فى الحد من البطالة وتوفير فرص عمل للشباب.

وأوضحت الهنداوى إلى أن مكونات المشروع تشمل جمع القمامة وتدويرها من خلال إعادة تشغيل مصنع العدوة لتدوير القمامة، وتفعيل نشاط المدفن الصحى للمخلفات الصلبة لإنتاج غاز الميثان، وإنتاج غاز البيوجاز من مخلفات المنازل، إضافة إلى إنتاج السماد العضوى” الكمبوست” من المخلفات الزراعية، وإحياء الصناعات اليدوية والحرفية التى تشتهر بها المحافظة.

من جانبه أكد محافظ الفيوم على ضرورة الدراسة الجادة والمتعمقة لكافة جوانب المشروع، وتوزيع الأدوار لضمان تنفيذ المشروع على الوجه الأمثل، لافتا إلى أنه تم الإتفاق خلال اللقاء على قيام الحركة بتنظيم ورش عمل وإعداد الدراسات اللازمة لبحث الخطوات التنفيذية للمشروعات المقترحة، مع البدء بمشروع جمع القمامة وإحياء مصنع العدوة لتدوير القمامة.

وأشار،عطية الله، إلى أنه تم خلال اللقاء طرح عدة مكونات للمشروع الجديد، مثل مدى إمكانية إعادة تشغيل مصنع العدوة لتدوير القمامة والذى يسهم فى الحفاظ على نظافة البيئة والتخلص من القمامة بطريقة آمنة ومفيدة فى نفس الوقت، مشدداً على ضرورة الإستعانة بالمتخصصين لدراسة المعوقات التى تواجه إعادة تشغيل المصنع والتكلفة المقترحة للتشغيل، وكذلك التنسيق مع الجمعيات الأهلية التى تعمل فى مجال جمع القمامة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، ودراسة الجوانب المختلفة لإعادة تفعيل مشروع المدفن الصحى للمخلفات الصلبة لإنتاج غاز الميثان.

 وأصدر، محافظ الفيوم توجيهاته لمدير هيئة تنشيط السياحة بإعداد حصر شامل لمناطق الصناعات اليدوية والحرفية، وتنظيم معارض لمنتجى هذه الصناعات ودراسة أفضل السبل لتسويقها محلياً وخارجياً، ومؤكدا على أن الهدف الأسمى من المشروعات التى يجرى دراستها يتمثل فى توفير المزيد من فرص العمل لأبناء الفيوم وتحقيق حياة كريمة لهم.

حضر اللقاء إيناس الهنداوى منسق حركة الدفاع عن الجمهورية بالفيوم، وأحمد عبد المنعم أمين عام الحركة, ومن القيادات التنفيذية بالمحافظة: المهندس محمود سليمان، وكيل وزارة الزراعة، والمهندس حمدى أمين، مدير الإرشاد الزراعى، والدكتور محمد عبد الستار، مدير شؤون البيئة، ومارى بشرى، مدير هيئة تنشيط السياحة بالفيوم.