مجلس الوزراء يبحث رفع سن المتقدمين للوظائف أستجابة لشكوى أحد شباب الفيوم

مجلس الوزراء يبحث رفع سن المتقدمين للوظائف أستجابة لشكوى أحد شباب الفيوم
كتب -

الفيوم _ مينا محسن:

استجاب مجلس الوزراء لشكوى أحد أبناء مدينة الفيوم، المتضرر من عدم قبوله فى الوظائف الحكومية، بسبب شرط السن المحدد من قبل الحكومة 30 عام حد أقصى للتقدم للوظائف، وطالب فى شكواه برفع السن حتى 35 عام، ووعده مسؤول ببحث الأمر.

كان المواطن ميشيل ميلاد غالي تقدم منذ حوالي ثلاثين يوما بتظلم إلى المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية المؤقت، ورئيس مجلس الوزراء، يتضرر من شرط السن الذي تحدده الحكومة بـ30 عاما حد أقصى لقبول المتقدمين للعمل فى أي وظيفة.

وورد بالتظلم أن الشباب الذي لم يتم تعيينه في الحكومة منذ سنوات طويلة لا ذنب له في عدم التحاقه بوظيفة حكومية طوال هذه الفترة حتى تجاوز سنه عن الثلاثين بسنوات قليلة، واشتراط الحكومة بألا يزيد عمر المتقدم للتعيينات في أي مسابقة حكومية هو تكرار لسياسة الحكومات في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، مشيرا إلى أن هناك ظلم على الشباب.

والتمس من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بأن يتم مد السن في شروط التعيينات إلى 35 سنة أو تخصيص نسبة من الوظائف المتاحة للشباب الخريجين قديما ولم يلتحقوا بوظائف حكومية من أجل تحقيق العدالة الإجتماعية التي قامت ثورتي 25 يناير و30 يونيو من أجل تحقيقها.

وقال غالي إنه فوجئ باتصال من موظفة بمجلس الوزراء يوم 5 مارس الماضي تطلب منه بعض البيانات، وتؤكد له أن المجلس يتابع التظلم وسيتم بحث الأمر لدى الأجهزة المعنية.