مؤتمر صحفى” سرى” لعرض رسائل” معتقلى سجن الفيوم”

مؤتمر صحفى” سرى” لعرض رسائل” معتقلى سجن الفيوم”
كتب -

الفيوم – رانيا جودة:

أكد بيان إعلامى صادر عن التحالف الوطنى لدعم الشرعية فى الفيوم أن” رابطة أسر معتقلى سجن الفيوم” عقدت، اليوم الخميس، مؤتمرا صحفيا، لم يحدد البيان مكان انعقاده، استعرض المشاركون فيه عددا من الرسائل التى أرسلها المسجونين، والتى نقلها أعضاء فى هيئة الدفاع عنهم.

وأشار البيان، الذى تلقت” ولاد البلد” نسخة منه، إلى أن المساجين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، أكدوا فى رسائلهم، أنهم بدأوا، أمس الأربعاء، ما أطلقوا عليه” انتفاضة السجون”، معتبرينها” إعلانا منهم عن رفضهم الوصاية على حريتهم، وسرقة أحلامهم وأحلام أبناء وطنهم”.

وبحسب البيان، أشار المتحدثون فى المؤتمر الصحفى، من أسر المساجين، إلى أنهم ينقلون خمس رسائل، الرسالة الأولى موجه لـ” الثوار في الميادين في مختلف ربوع مصر، يثبتونهم فيها ويصبرونهم، مشيدين بنضالهم في مواجهة ظلم وجرم الانقلاب، ويعاهدونهم على عدم التراجع أو الاستسلام حتي سقوط الانقلاب”.

أما الرسالة الثانية فوجهوها لمن اسموهم” الانقلابيين” وجاء فيها: لم ولن تنالوا من ثباتنا وصمودنا، وأن مبادئنا لن تقهر بالاضطهاد، ولا تهزم بالإرهاب”.

وإلى القضاة وجهت الرسالة الثالثة، وتضمنت رفضا لسلوك القضاة، وأحكامهم المتحيزة والمسيسة واستمرار عمليات الحبس دون تحقيقات، حسب ما جاء فى البيان.

ووجهت الرسالة الرابعة لـ” شركاء الثورة الذين أساءوا التقدير، ولم يدركوا أنهم بإنحيازهم للعسكر يهدمون معبد الديمقراطية على رؤوس الجميع”.

ولأحرار العالم كانت الرسالة الخامسة، وجاء فيها: إن شعب مصر حر، وسيظل يجاهد في سبيل إقامة حكم مدني كامل ودولة حديثة مستقرة.

ولفت بيان التحالف إلى أن مسجونى الإخوان بسجن الفيوم العمومى ختموا رسائلهم بالحديث عن معاناتهم وتلفيق قضايا بمحاضر كيدية، وبدون أي أدله حقيقة، كما تحدثوا عن الانتهاكات التي يتعرضون لها، وعدم نيلهم لحقوقهم كمحبوسين احتياطيا، وعدم المعاملة بالطرق اللائقة، مؤكدين أنهم لن يقبلوا باستمرار ذلك وسيواجهونه بكل الطرق الممكنة.

وأشار بيان التحالف الوطنى لدعم الشرعية إلى أن المؤتمر الصحفى حضره أسر المسجونين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وأنصارهم فى سجن الفيوم العمومى، وعدد من الشخصيات الحقوقية.