بالفيديو والصور| انقطاع المياه يدفع أهالي احتويش بإطسا للشرب من الصرف الزراعي

بالفيديو والصور| انقطاع المياه يدفع أهالي احتويش بإطسا للشرب من الصرف الزراعي
كتب -

كتب – محمد عظيما وإسراء نصر:

يعاني أهالي  قرية احتويش بمدينة إطسا والعزب المجاورة لها، بمحافظة الفيوم، من أزمة كبيرة في انقطاع مياه الشرب، ووصولها إلى المنازل -في حالة وصولها- ملوثة وغير صالحة للاستخدام الآدمي، وسط شكاوى متكررة لشركة مياه الشرب وإلى المستشار جمال سامي محافظ الفيوم لوضع حد للأزمة.

ومع استمرار انقطاع المياه عن القرية، وتهديد أكثر من 7 آلاف مواطن بسبب عدم وجود مياه يروون بها أنفسهم، لجأوا إلى مياه الصرف الزراعي بالقرية، ليشربوا منها، ويستخدمونه في الاستحمام، وسط تجاهل كبير من مسؤولي المحافظة وتركهم وسط معاناتهم يستغيثون.

تجاهل

يقول محمد راتب أحد أهالى قرية احتويش، أن مياه الشرب انقطعت عنا منذ عدة أشهر وحتى الآن لا نستطيع أن نحصل عليها إلا من خلال قطع مسافات طويلة للعزب المجاورة لملء جراكن المياه وإلا سنضطر لملئها من المصرف .

وأضاف راتب، كان عدني حفل زفاف منذ عدة أيام واتصلت بالنائب كمال أبوجليل لكيي أوفر كمية من مياه الشرب لاستكمال الزفاف، وفوجئت بالنائب يقول لى ” إذا كان أنا نفسى مش عندى مياه أجيبلك منين ” قائلا:”  إذا كان عضو مجلس الشعب بيقولى أنه مش عنده مياه أعمل أنا أيه كمواطن غلبان “، مبينًا أنهم قدموا العديد من الشكاوى لمجلس إطسا دون رد .

ويقول جمعة احتويش، أحد أهالى القرية، إن المياه مقطوعة منذ أكثر من 4 أشهر، وتوجهنا منذ فترة قريبة لمحافظ الفيوم وشكونا له  لكن حتى الآن لم يحدث تغيير، فنحن خارج حسابات المحافظة ومسؤوليها.

مياه الصرف

ويقول محمد عوض من أهالى القرية، إننا نستخدم مياه الصرف الزراعي بديلًا عن مياه الشرب، ونستخدمها في الشرب والاستحمام وكل شيء، خاصة شهر رمضان الماضي، لأنه لا يوجد أمامنا شيء آخر، والقرى التي بها مياه تبعد عنا أكثر متن 5 كيلو متر، وقدمنا شكاوى عدة دون جدوى.

أما عوض فتحى، أحد أهالي القرية، فيروي :” قدمنا شكاوى كثيرة، ولم تستجب لنا المحافظة سوى بسيارة مياه واحدة، لم تستطع دخول العزبة، ووقفت خارجها، مما تسبب في مشهد بشع من تزاحم للأهالي وتسابق من أجل ملء “جركن” مياه، مشيرًا إلى أن شركة مياه الشرب تعاملنا بشكل مهين، وأنه ليس من حقنا المياه”.

ويلفت فتحي، أن هناك مزارع دواجن بالقرب من قرية بحر المير التابعين لها وأضطر أصحابها لتشغيل ” ديزلات ” للحصول على المياه، الأمر الذى أدى إلى انعدام وصول المياه لنا وللعزب المجاورة وقدمنا شكوى للمهندس مجدى صبحي بذلك وهو بالفعل يعرف بهذا الأمر ويعلم أيضاً أصحاب هذه المزارع ولكنه للأسف لم يتحرك أو يتحقق من الشكوى.

ويقول محمد سلامة، إنهم يشربون من مياه الصرف الصحي، الذي ينشع عليهم من منطقة السلخانة مبينًا أنهم تقدموا بشكاوى عديدة، وعندما ذهبوا إلى رئيس شركة مياه الشرب، وجدوا أعلى مكتبة، زجاجة مياه معدنية، حينها شعروا بقيمتهم الحقيقية لدى المسؤولين، على حد تعبيره.

أمراض

وتقول أحد سيدات القرية، ” إنني أصبت بالجفاف بسبب عدم وجود مياه أشربها، كما أننا نشرب من مياه الصرف الصحي والصرف الزراعي، والأمراض تهددنا، كل ذلك أمام أعين المسؤولين، وأبناؤنا هم الذين سيدفعون ثمن تقصير هؤلاء المسؤولين”.

ويقول أيمن محمد على، خطيب مسجد بقرية ” بربر “، إننا نعاني من مشكلة انقطاع المياه بشكل شبه كامل منذ أكثر من 5 سنوات، و طرقنا خلالها كل أبواب المسؤولين من رئيس الوحدة المحلية لرئيس مجلس المدينة لرئيس مرفق مياه الشرب، ولكن فى كل مرة لا نحصل إلا على الوعود الكاذبة .

ويضيف، أن أبنائهم يذهبون للقرى المجاورة، والتي تبعد أكثر من 6 كيلو متر من أجل ملء جراكن المياه، ونعرضهم لخطر السير والسيارات، وسط تقاعس كبير من رئيس شركة مياه الشرب .

مخاطر

ويقول حسنى عوض، شيخ البلد، إننا أصبحنا  نذهب بأولادنا يوميًا إلى المستشفى بسبب الحبوب والأزمات الصحية التي يتعرضون إليها بسبب تلوث المياه، ونخشى أن يصابوا بأمراض خطيرة.

وأشار إلى أن حل المشكلة يكمن فى وضع هذه العزب على خط ” الألف ” الذي يصل إلى يوسف الصديق بدلًا من خط الـ 6 بوصة الذى لا يكفى لـ 7 عزب التى تعانى من انعدام مياه الشرب.

مناقشة للحل

ويقول هشام درة، رئيس شركة مياه الشرب، أنه بالفعل علم بالمشكلة أثناء اجتماعه مع الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، الذى استدعاه  لمناقشة عدد من مشاكل مياه الشرب والصرف الصحى ومنها مشكلة قرى بحر أبو المير وبعد العزب التابعة لها .

وأضاف أن محافظ الفيوم وجه بسرعة دراسة هذه المشاكل والعمل على حلها فى أسرع وقت، وتوفير مياه الشرب لأهالى هذه القرى مشيراً أنه تم بالفعل الاجتماع مع بعض الاستشاريين للتوجة إلى هذه العزب ودراسة المشكلة والحلول المقترحة السريعة مراعاة لظروف أهالى القرية .

وأكد درة أن مشكلة مثل هذه العزب هو ارتفاع الأرض وانخفاضها وأنها ليست مستوية، الأمر الذي يؤدى فى بعض الأحيان إلى عدم قدرة المياه على الوصول إلى هذه العزب ولكن نحن فى انتظار رد الاستشاريين لمعرفة الحلول المقترحة لحل هذه المشكلة فى أسرع وقت .

خطة عاجلة

ويقول المهندس بسام عزام، رئيس مجلس ومدينة إطسا أنه اجتمع بالمهندس مجدي صبحى والذى أكد أنه قد تم وضع خطة عاجلة لحل مشكلة انعدام مياه الشرب بقرية بحر أبوالمير والعزب التابعة لها .

وأضاف عزام أن هناك مشكلة كبرى فى هذه العزب هي انخفاض مواسير المياه عن مستوى الأرض، الأمر الذى تجد المياه صعوبة فيه فى الوصول إلى المنازل بالتزامن مع قلة مياه الشرب أيضًا، مشيرًا أننا سنسعى لحل المشكلة وتوسيع الخط لتصل المياه فى جميع الأوقات.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم