قتيلان وعدة مصابين والإخوان يتهمون صاحب ورشة بالفيوم

قتيلان وعدة مصابين والإخوان يتهمون صاحب ورشة بالفيوم
كتب -

الفيوم – رباب كحك وأحمد عفيفى:

استقبلت مشرحة مستشفى الفيوم العام عصر اليوم الجمعة, حالتي وفاة لإثنين من المشاركين في تظاهرات جماعة الإخوان المسلمين بالفيوم.

وأكدت مصادر طبية أن المستشفى استقبل: عمر عماد، 19 سنة، من حي المبيضة بمدينة الفيوم, وقد لقى مصرعه نتيجة طلق ناري بالرأس والفخذ, ومحمد رجب، 17 سنة، من عزبة الصعيدى بالفيوم, ولقى مصرعه نتيجة طلق ناري بالقلب.

وأكدت مصادر بجماعة افخوان المسلمين بالفيوم اصابة: عبد الرحمن حماده عيد، 7سنوات، من حى الفوال، مصاب بجروح فى الوجه، ومحمود رجب عبدالله،23سنة، مصاب بطلق ناري فى الفخذ الأيمن.

كانت اشتباكات بالخرطوش والألعاب النارية والمولوتوف قد نشبت بين قوات الآمن, في شارع الدالي بحي الجون, ومسيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين التي خرجت من مسجد عبدالله وهبي، عقب صلاة الجمعة.

وقالت مصادر الإخوان إن صاحب ورشة” ميكانيكا”، بحي الجون، وعمال بالورشة، قد اشتبكوا مع الشباب بالمسيرة واطلقوا على المسيرة النار, مما أدى إلى حالات الوفاة والإصابة في صفوف المسيرة.

كانت ثلاث مسيرات قد خرجت بعد صلاة الجمعة, من مساجد: أبو جراب، وعبدالله وهبي، والشبان المسلمين استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب فى بيان له إلى التظاهر فيما اسماه “تصعيد الموجة الثورية الثالثة في أسبوع ثوري مهيب تحت شعار “قاطع رئاسة الدم” لا راحة فيه لباطل وإلى جعل يومى المسرحية الهزلية فصلين يتحاكى فيهما العالم بسقوط عصابة السطو المسلح على ثورة 25 يناير وسلطة الشعب وإرادته”.