“قادة المستقبل” تدشن ميثاق شرف الحملات الانتخابية بالفيوم بالتعاون مع الأزهر

“قادة المستقبل” تدشن ميثاق شرف الحملات الانتخابية بالفيوم بالتعاون مع الأزهر
كتب -

الفيوم – محمد عادل، ورانيا جودة:

دشنت، حملة قادة المستقبل، اليوم الثلاثاء، بمحافظة الفيوم، حملة بعنوان، ميثاق الشرف الأخلاقي للحملات الإنتخابية، لحث حملات مرشحي الرئاسة على الإلتزام بضوابط العملية الانتخابية، وذلك بالتعاون مع الأزهر، حيث وقع على الميثاق، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وبعض الأحزاب والحركات السياسية بالفيوم.

عقد مؤتمر التدشين، عصر اليوم، بقاعة مؤتمرات نادي شباب ناصر بمدينة الفيوم، بحضور عصام الشريف، المنسق العام لحملة قادة المستقبل، وحسن أبو حامد، منسق ائتلافات شباب الثورة بالفيوم، ووليد أبو سريع، منسق المحليات للشباب بالفيوم، والدكتور عاصم مرسي، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالفيوم .

يذكر أن، حملة قادة المستقبل، تنظمها، الجبهة الحرة للتغيير السلمي، وحركة استقلال الأزهر، حيث أكد، عصام الشريف، منسق الحملة، أن الهدف من ميثاق الشرف الأخلاقي للحملات الانتخابية، هو التزام الحملات الإنتخابية في التعامل مع منافسيهم باحترام وإعلاء القيم الوطنية على كل شئ، مشيرًا إلى أنه تم التواصل مع الأزهر، وجاري التشاور مع الكنيسة، والأحزاب السياسية، لتكون الحملة إطارا جامعًا لإعلاء المصلحة الوطنية فوق أي اعتبار.

وقال حسن أبو حامد، منسق ائتلافات شباب الثورة بالفيوم، إن الحملة تهدف إلى نبذ الخلاف الإنساني حتى لو اختلفنا سياسيًا، وحث الحملات الانتخابية للمرشحين على التركيز على برامجهم الانتخابية وتاريخ مرشحهم دون التعرض بسوء للآخر.

وأكد وليد أبو سريع، منسق المحليات للشباب بالفيوم، “أن شباب حملتي المرشحين المحتملين للرئاسة، المشير عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي، شباب وطني مخلص لمرشحين على قدر عال من الوطنية والأمانة والتاريخ النضالي والوطني الذي يعرفه الجميع، مشيرًا إلى أن عادات وتقاليد الشعب المصري لا تعرف العنف أو التخوين أو التخريب أو اتهام الآخرين بشىء غير أخلاقي، مشددا على أن الإنتخابات الرئاسية ستشهد روح الشعب المصري نقي الطباع”.